خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 7

ولحوم الناس مسمومة !!

ولحوم الناس مسمومة !!
weam.co/101370

        يلاحظ مع انتشار الشبكة “العنكبوتية” وما تُتيحه من سرية  لمستخدميه في إبداء أرائهم حول العديد من القضايا بكل حرية استغلال ضعفاء النفوس هذا الأمر في الشتم واللاعن والقذف مطمئنون أنهم سينفذوا من عقوبة الدنيا ونسوا الآخرة يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلبٍ سليم

والمعضلة تكمن حينما يسمح مثل هؤلاء لأنفسهم باستباحة دماء الناس لكن حينما يأتي الحديث عن من يصنفونهم في خيالهم بأنهم علماء وأن العالم ممنوع الاقتراب منه تحت بند ابن عساكر المشهور :”لحوم العلماء مسمومة” تجدهم يزمجرون ويلعنون ويحذرون من غضب الله وربما يذهبون إلى أبعد من ذلك !.

 إن معضلة هذه المقولة تكمن في أنها تصنف الناس لأصناف تجيز للبعض نبش لحومهم بينما تعطي فئة أخرى هالة من القدسية-أن صح التعبير- بحيث يمنع الاقتراب منهم وهذا أمر خطير ربما يجعل في ديننا ما يشبه الكهنوت ، وهذا خلاف ديننا الحنيف الذي لم يصنف الناس ولم يميز بين طائفة أو فئة عن الأخرى خصوصاً في هذا الأمر قال تعالى:” وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ “سورة الحجرات الآية 12: وقال تعالى :” وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ” سورة الحجرات الآية 11 . وقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :” أتدرون ما الغيبة؟ فقالوا: الله ورسوله أعلم؟ قال: ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته))رواه مسلم . ويتضح من ما سبق أنه لا يوجد تفرقة بين المسلمين عالمهم وجاهلهم كبيرهم وصغيرهم غنيهم وفقيرهم وأنهم كلهم سواسية كأسنان المشط في هذا الباب .

  أما عن الاختلاف في المسائل وتقبل الآراء دون الخوض في الأعراض وشخصنة الأمور فهو أمر مشاع بل هو أمر صحي ولنا في سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه أسوة حسنة حينما صححت له امرأة وتقبل رأيها بصدر رحب ولم يستصغرها ويقول أنها من عامة الناس!! بل قال: أصابت امرأة وأخطأ عمر” . وهذا هو ديدن المسلمين منذ القدم تقبل الآراء والاختلاف في الأفكار والرؤى دون تجريح أو قدح في بعضهم فمثلاً العالم أبو حنيفة قال:” هذا الذي نحن فيه رأي ، لا نجبر أحداً عليه ، ولا نقول يجب على أحد قبوله بكراهة ، فمن كان عنده شيء أحسن منه فليأت به ” وقال يونس بن عبد الأعلى : ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة، ثم افترقنا، ولقيني ، فأخذ بيدي، ثم قال : يا أبا موسى ، ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسالة ؟ . إلى غير ذلك ..

إن الآفة المنتشرة هذه الأيام الحُكم على الأشخاص وليس الآراء فنحن ننظر للأسماء والسمات أكثر من الأفكار والرؤى وقد صدق سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه حينما قال :”لا تنظروا إلى من قال بل انظروا فيما قال”. وصدق يوم قال:”إن الحق لا يعرف بالرجال أعرف الحق تعرف أهله”.

وعليه ؛ يجب أن نعي أن لحومنا مسمومة كلها وليست مسمومة لفئة ولذيذة لفئات أخرى ، وأن الاختلاف وإبداء الآراء يجب أن يكون في الأفكار والرؤى لا في الأشخاص والأعراض !.

خارج التغطية :

دخل رجل حسن الهندام وعلى سماته الوقار على أرسطو وجلس متصدراً المجلس فنظر إليه أرسطو وقال : ” تكلم كي أراك !!”.

فوزي القبوري
كاتب وروائي

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    ابو محمد

    إسمح لي أقف عند عبارة ( لحوم العلماء مسمومه )
     هذه ليست قدسيه للشخص كما تعتقد  ولكنها قدسية للدين
    كي لا ينال العامه والمتربصه والمتفلسفه من الدين تحت غطاء واهي تارة بالإجتهاد والنقد وتارة أخرى بحرية الرأي والإختلاف
    وتارة بنفي العصمه والقدسيه وكلها حق أريد بها باطل سواءا بقصد أو بدون قصد
    ينبغي أن نعي حقيقة ان هؤلاء العلماء أصبحوا رموزا ليسوا أشخاص عاديين وأنهم يملكون منزلة من العلم وفضلا بين الناس يحاورهم علماء مثلهم مشهود لهم بالعلم والفضل ويقتص منهم بالحق في كل صغيرة وكبيره داخل المحاكم أما خارجها فهم رموز على هيئة أشخاص نحفظ قدرهم ومكانتهم ونعي خطر التطاول عليهم تحت ذرائع شتى حفظا لمكانة الدين ومنزلة العلم وقيمة الفضل والجهد الذي بذلوة لصالح الأمه وألا نفتح الباب للمنافقين والمفسدين للأصطياد في الماء العكر

  2. ٦
    sos

    طرح جميل وهو فعلا ماافكر فيه دائما جميع المسلمين لحومهم مسمومة وليس فقط العلماء جزاك الله خيرا على هذا الطرح

  3. ٥
    أحمد الغامدي

    انا اعرف العلماء هم الذين لاتخذهم في الله لومة لائم  وليس في كل يوم له فتوى تناقض التي قبلها بعدة شهور  فل بضنك موجود منهم أحد بعد قول حذيفة
    اياك واللتلون  فإن دين الله واحد

    ولقد صدق الصحابي الجليل حذيفة – رضي الله عنه ، وهو صادق في نصحه -دخل أبو مسعود على حذيفة فقال له : ( أعهد إلي ؛ فقال له : ألم يأتك اليقين ! قال : بلى وعزة ربي ،قال : فاعلم أن الضلالة حق الضلالة أن تعرف ما كنت تنكره ، وأن تنكر ما كنت تعرفه ، وإياك والتلون فإن دين الله واحد ) . ” سنن البيهقي الكبرى ” : (10/42) ، و ” مصنف عبد الرزاق ” : (11/249) ، و ” اعتقاد أهل السنة ” – للالكائي – : (1/90) ، و ” الإبانة ” : (1/189) .
    وهذه وصية أخرى من عبد الله بن مسعود قال : ( إنكم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله كثير معطوه ؛ العمل فيه قائد للهوى ،وسيأتي بعدكم زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل معطوه ؛ الهوى فيه قائد للعمل . اعلموا أن أحسن الهدى في آخر الزمان خيرٌ من بعض العمل ) . وقد أخرج هذا الأثر الإمام مالك في ” الموطأ ” : (1/173) . عن يحيى بن سعيد أن عبد الله بن مسعود قال لإنسان : ( إنك في زمان كثير فقهاؤه … ) إلى آخره ؛ثم قال بن عبد البر : ( والعيان في هذا الزمان على صحة معنى هذا كالبرهان ) .
    هذا في زمانه – رحمه الله – فكيف بزماننا هذا !؟

  4. ٤
    فصل الفيصل

    أحسنت اخي الكاتب اي عالم ننتقده يقولون لحوم العلماء مسمومة و كأن العلما لهم قدسية فالعلماء بشر يخطؤون و يصيبون و الادهاء من ذلك يعتبرون انتقاد العلماء استهزاء بالدين وشتان بين هذا و ذلك فانتقاد العلماء او مناقشة اخطائهم ليست استهزاء بالدين لان الاستهزاء بالدين يخص العبادات و العقيدة و الفقه

  5. ٣
    منصف

    الذم والشتم يكون معتمدا وبشكل كبير على كون الشيخ من اي منطقة
    لا ارى سوى جهل وفتنة بدأت بها الصحف الالكترونية’
    اقسم بالله ان المنتديات ارحم منها بكثير ، على الاقل يوجد مشرفين ينتقون من الاقوال والمداخلات ما هو مناسب
    مشكلة عندما يكون الغل والحقد في النفوس يعمي عما هو اهم وهو الوحدة والتلاحم بيننا كافة

  6. ٢
    سارا

    الدين لم يحرم التطاول على العلماء وغيبتهم وانما حرم الغيبه بشكل عام ولحوم الناس كلها حرام ولكن يزيد الامر سوء عندما تكون الغيبه في ولاة الامر والعلماء وقادة الامه وكما اننا نحترم المعلم نحترم العالم فهولايعلم ثلاين طالب بل يقودون الامه الاسلاميه ولهم مكانتهم وفضلهم  والتطاول عليهم جهل
    واضيف ان العلماء انفسهم لايرفضون الحوار مع الصغير والكبير بل ان صدورهم مفتوحه ويقبلون النقد  ومن صفاتهم المعروفه التواضع
    والعلماء يصيبون ويخطئون ومن اراد ان يفهم اسباب الخلاف فليرجع لكتب الفقه
    الغريب بان البعض يجزم بان العلماء بشر ويؤكد ويحرص على ذلك واذا اخطأ عالم يوهاجم وكاننا نطالبه بالملائكيه تناقض للاسف غير مفهوم؟؟

  7. ١
    brkod

    فوزي القبوري ولحمك انت كيف ؟