خبر عاجل

السؤال الرابع في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقان 2

القصاصُ في غرفةِ الغاز !

القصاصُ في غرفةِ الغاز !
weam.co/102711

هو اقتراح أضعه على مكاتب مسؤولينا وعلمائنا الأفاضل، راجياً أن يُدرَس بعناية، وأحب أن أؤكد على أن طرحي لهذا الموضوع لا يستلزم بالضرورة صحة رأيي فيه، ولكنه اجتهادٌ قابلٌ للأخذِ والعطاءِ والنقاشِ المستفيض.
تفوحُ نصوصُ الدينِ الإسلامي الحنيف برائحة الرحمة والشفقة واللين، ولا أظن ديناً سهلاً سمحاً كهذا يمنعُ أو يعارض البحثَ عن الأمثلِ والأيسر للناس واختياره وتطبيقه، ومن ذلك طريقة الإعدام قصاصاً أو تعزيراً.
بل أجزمُ أن النبيَّ الكريم -عليه السلام- اختار تنفيذ الإعدام بالسيف؛ لأنه أفضل وسيلة متاحة في عصره، إن كان في ذلك الزمن وسائل أخرى أصلاً، ولو وجدَ وسيلة تؤدي للغاية بطريقة ألطف وأخفّ لما تردَّد في قبولها وتطبيقها.
كيف لا وحديثه يأمر بإراحة البهيمة عند ذبحها، ولا شك أن إراحة الإنسان عند إزهاق روحه، ومراعاة مشاعره ومشاعر أهله ومجتمعه من باب أولى!.
إن القصد من ضرب العنق بالسيف هو إنهاء حياة الإنسان، لينال جزاءَ ما اقترفت يداه من جُرْم، وليكون عبرة لمن تسوّل له نفسه القيام بفعله، وهذا الهدف متحققٌ في جميع وسائل الإعدام؛ ولذلك أرى أن اختيار أحد طرق القتل الحديثة قد يكون أنسب لروح وطبيعة هذا العصر الذي نعيشه.
أتفق مع القائل: إن الإعدام رمياً بالرصاص أو عن طريق الكرسي الكهربائي لا يقل بشاعة وألماً -جسدياً ونفسياً- عن القتل بالسيف؛ ولكني أختلف معه قطعاً حين يكون الحديث عن الإعدام في (غرفة الغاز)، أو عن طريق ( حقنة الموت)، بكل هدوءٍ وسريةٍ وفي مكانٍ خاص بعيد عن الأنظار.
فحقنة الموت الرحيم تحتوي على “صوديوم البينتوثال” الذي يُفقِد الوعي فوراً، وعلى “بروميد البانكورونيوم” الذي يوقف عملية التنفس تماماً، ويصيب الرئتين بالشلل الكامل، وعلى “كلوريد البوتاسيوم” للإسكات المباشر لنبض القلب؛ وكل هذه العمليات -أي فقدان الوعي وتوقف الخفقان والتنفس-، تتم في دقائق معدودة، وأحياناً في أقل من دقيقة؛ حسب الدراسات العلمية التي اطلعت عليها، والتي توصي بزيادةِ كميات تلك المواد لإنهاء حياة الإنسان في زمن أقلّ.
أما غرفة الغاز، فهي غرفة مغلقة بطريقة محكمة، تمنع تسرُّب الغازِ منها، ويدخل فيها المحكوم عليه، ثم تقوم الجهةُ التنفيذية بضخٍ قوي لكمياتٍ كبيرةٍ من الغازاتِ المسبِّبَة للموت السريع أو أحدها، وهناك عددٌ من الغازات التي يمكن اختيار الأقوى والأسرع والأخف ألماً منها، ومن الجميل أن بعضها يسبب للسجين نعاساً شديداً متصاعداً، ينتهي به إلى الموت وهو غائب عن الوعي.
أتمنى دراسة هذا الاقتراح بهدوء تام، وتأملٍ وتمحيصٍ دقيقين، والعمل به إن كان مناسباً؛ لعلنا لا نشاهد بعد تطبيقه تلك الصور المزعجة، التي تؤلم المحكوم عليه وأسرته والمقربين منه وغيرهم من الناس نفسياً، عند اقتياده للقتل في تلك السيارة الخاصة المخيفة، وعند إنزاله منها معصوبَ العينين مفتوحَ الأذنين، سامعاً أصوات المتجمهرين لمشاهدة إعدامه، الذين يغشى على عددٍ منهم –كما رأيت بأمِّ عيني- مِن قوَّةِ أثرِ الصدمة، بعد ضرب السيّاف عنق ذلك الإنسان!!
وائل القاسم

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    بدران

    السلام عليكم،
    أعتقد بأنه من أهم اسباب القصاص بالسيف آمام مرئى الشهود هو ردع من تسول له نفسه في التعدي على أرواح البشر

    لاتنسى أن هناك مجرمين يائسين من الحياة، سيجدون في القصاص المريح (من غير ألم) الطريقه المثلى للإنتحار، فبالتالي لايكون هناك أي شي يردعهم عن إجرامهم.

  2. ١
    احمد الزايد(ابوراكان)

    مساء الخير ايها الكاتب..
    اي هدوء تريد النقاش به وانت تطلب شيئا خارج عن كتاب الله وسنة نبيه مجمد صلى الله عليه وسلم

    هل تعتقد بان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن رحيم !؟
    ام ان الرسول صلى الله عليه وسلم رجل لم يملك الحكمه والطريقه الجيده؟

    يا سيدي اعتقد يوجد لديك قصور ماذا يعني القصاص باللسيف
    اقرا المزيد واسال من كان بها خبيرا
    القصاص بالللسيف ارحم انواع القصاص واسرعها يا سيد
    ثانيا …
    على عهد الرسول من قال لك بانه لايوجد بديل للسيف !؟

    لاتنسى بان العرب كانوا بارعين بالطب والاعشاب
    واترك لك التامل والبحث في هذه الموضوع لعلك تجد طريقه غير الغاز بالقصاص!!!

    طريقتك بالغاز تعني ان يموت (مخنوق)
    هل تتوقع بان هذه الطريقه فاتت على سيد البشر !!

    سيدي الكريم ابحث عن اشياء تهم المواطن واكتب عنها
    واترك ما تقوله منظمات حقوق الانسان الغربيه

    كتبه
    مواطن بسيط لم ياخذ حقه بالتعليم