خبر عاجل

السؤال الثالث في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقان 2

اليمنيون يدلون بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية بعد صالح

اليمنيون يدلون بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية بعد صالح
weam.co/106925

 صنعاء-الوئام:
توجه الناخبون اليمنيون إلى صناديق الاقتراع اليوم للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المبكرة لانتخاب المرشح التوافقي عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني في أول انتخابات رئاسية بعد رحيل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ( سبأ ) إن عدد الناخبين المسجلين في الجداول الانتخابية يبلغ عشرة ملايين و243 ألفا و 364 ناخبا بينهم أربعة ملايين و348 ألفا و485 ناخبة.

وأشارت الوكالة إلى انه سيشارك في إدارة الانتخابات 21 لجنة اشرافية و301 لجنة أصلية و28 ألفا و742 لجنة فرعية إلى جانب 732 لجنة فرعية إضافية خصصت لاستقبال الناخبين المتواجدين في غير مواطنهم الانتخابية وكذا 168 لجنة فرعية إضافية خاصة بالنازحين من أبناء محافظتي صعدة وأبين.
 
 

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    الجنوبي الحر

    انتخابات و مصاريف و قتلى و جرحى و مشردين و المرشح واحد اليس في هذا المخطط خدعة لاهل الجنوب اليمني الذي من عام 1994 و هو محتل من قبل الحكومة الشمالية التي ولت دون رجعة و قتلت وشردت الكثير من ابنا اهل الجنوب  واكل ثرواتهم و المصيبة ان المرشح من اهل الجنوب الذين شاركو الحكومة الشمالية بتدمير الجنوب اليمني الحر و لكن هيهات لو نتابع اخبار الجنوب اليمني اليوم سوف ترون كم هم غاضبين وكم هم حاقدين على هذه الانتخابات التي توطن الاحتلال الشمالي الغاشم للجنوب فالدم لا يزال يسيل حتى الساعة في جميع مناطق الجنوب من عدن و المكلا و الضالع و لحج و ابين و غيرها من محافظات اليمن الجنوبي ,,,,,,,,,,,

  2. ١
    أبوالهيثم اليمني

    ونحن المغتربون خارج البلاد (من أهل اليمن من أهل السنة والجماعة) نمد أيدينا ونبايع الأخ / عبدربه منصور هادي (وفقه الله لكل خير ورزقه البطانه الصالحة) رئيسا لليمن على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ، وذلك على السمع والطاعة ، والمنشط والمكره ، إلا في معصية الله فلا سمع ولا طاعة ، وبدون انتخابات ولا تصويتات ولا تقليد لأعداء الإسلام ، ونسأل الله أن يعينه وأن يأخذ بنواصيه وكل من أعانه إلى كل خير لما فيه مصلحة العباد والبلاد (اللهم آمين ) . وما أظن أحد من أهل السنة والجماعة يخالف هذا الأمر.