تعليقات 7

مراوغة وزارة النقل وفرعها بمكة تجعل مشروع«عقبة هظاظ»في خبر كان

مراوغة وزارة النقل وفرعها بمكة تجعل مشروع«عقبة هظاظ»في خبر كان
weam.co/109702

إضم – الوئام – حسين المالكي:
قد لا يعلم الكثيرون أن مشروع عقبة هظاظ تم اعتماده من أربعين سنة، وكونت لها لجان تفوق اللجان التي كونت لقضية فلسطين، وكل هذا من أجل إنشاء عقبة ميزانيتها لا تفوق عقد ثلاثة لاعبين في الدوري السعودي لكرة القدم، ومع هذا لا زالت في قيد الانتظار حتى يتم مباركتها من سعادة مدير فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرمة والتي قذفت وزارة النقل الكرة في ملعبه، وتبرأت من المشروع، بعدما عجزت عن إيجاد حل لتنفيذ المشروع من طرفها وجعله في يد فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرمة والتي تحقق مرادها لإيقاف المشروع بأي وسيلة كانت.
 
وذكر لنا المواطن أحمد الغفيري أحد المهتمين منذ اعتماد العقبة واستلام المشروع من قبل شركة الخضري والمبرم معها من تاريخ 1/5/1430هـ لبدء العمل بالمشروع ولكن لا شي تم على أرض الواقع، وبعد مراجعتنا للشركة المنفذة تبين لنا أن هناك حراكاً في وزارة النقل لإيقاف المشروع من أجل تغيير المواصفات والتصاميم التي كلفت الدولة أكثر من عشرين مليون ريال، والذي ادعى فيه مدير فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرمة في خطابة رقم 03/2921 في 14/3/1433هـ أنه مشغول بالقرى السكنية، بينما هذا الكلام مناف للحقيقية، لأن بعض القرى هجرت المكان بعدما ضاقت بهم سبل الحياة لعدم الاهتمام بها.
 
وذكر أيضا أن هناك معارضين من الأهالي مرور الطريق بحمى السويداء، بينما (السويداء عبارة عن جبل لا يقطنه ولا يسكنه أحد وإنما هو حمى لرعي الأغنام  فيما سبق) وهذه القشة التي بنوا عليها وجعلوها سببا في تأخير المشروع، علما أن المعارضين من الأهالي لا يتجاوزون أصابع اليد، وقد أخذ عليهم تعهد من قبل شرطة حداد بني مالك بعدم الاعتراض.
 
وأوضح الغفيري أن وزارة النقل تراوغ عن التنفيذ بحجج واهية وبراهين باطلة لمشروع عمره الزمني أربعين عاما. رحلت أجيال وتنتظر أخرى لعل الفرج يأتي يوما ولكن مع الواقع المرير الذي نعيشه ونشاهده من مشاريع تتعثر بأيدي مسئولين لم يحفظوا الأمانة التي أوكلت إليهم، والتي لم تحملها الجبال لشدة عقابها لمن يخونها يوم لا ينفع مالاً ولا بنون.
 
وبعد تلك المماطلات والتأخير في تنفيذ المشروع من قبل وزارة النقل، يتوجه أهالي أضم إلى الله القادر على كل شيء، بأن ينصفهم وأن تحل قضية عقبة هظاظ!!، التي طال انتظارها، وأن يكون هناك دور فعال لهيئة مكافحة الفساد لفتح القضية والتحقيق في ملابسات القضية وممن يسعى وراء إيقاف المشروع.

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    محمد

    والله ان ورى تاخير تنفيذها الف فساد وفساد

  2. ٦
    مصطاف

    والله العظيم لبدأت الدراسه الابتدائيه عام 1392هـ وانا اسمع عن تلك العقبه التي لااعلم حينها اين تقع  والآن عمري شارف الخمسين عام وما فتحت  هذه العقبه والله كارثه..حرام والله ..اعتقد تحتاج هذه العقبه الى (البوعزيزي هظاظ)اورفع ملف العقبه لمجلس الامن وربما ان يستخدم الفيتو بعد ولكن قولو حسبنا الله ونعم الوكيل.. علما ان في مناطق نجد اوصلو الخدمات من طرق وكهرباء وماء وابراج الجوال لحضائر المواشي ..فيا مسئولي وزارة النقل هذه العقبه تخدم قبائل سعوديين اصل ومنشاء وليسو طرش بحر ولسنا في قطاع غزه ..ومازعمكم ان هناك معارضه فالقاعده الشرعيه    تقول(المصلحه العامه تقدم عن المصلحه الخاصه) ولأجل هذه القاعده هدمت منازل على رؤوس ساكنيها وشردو للشارع للمصلحه العامة فهل من المعقول ياوزارة النقل ان يوقف عدد من المعارضين اوجبل اشجاره ماتت حجر عثره في تنفيذ هذه العقبه التي تخدم عدد من المناطق في السراه وتهامه..وارجوا من ابناء هذه المنطقه ان يتقدمو ببلاغ رسمي لهيئة مكافحة الفساد التي اثبتت جدواها في فتره قصيره وسوف تخدمكم في هذه العقبه اذا فعلا هناك تلاعب والله من وراء القصد.

  3. ٥
    احد ابناء عمق بمكة

    نسأل الله ان يفرج كربتكم وان يصحوا المسؤالين لتنفيذ مشروعكم

    وان يتم إيصال التيار الكهربائي لعمق التي تعيش على المواطير الكهرباء
    وبلدنا ولله الحمد والمنه بلد خير وعطاء في عهد ابو متعب حفظه الله
    نتمنى نحن وغيونا الكثير من ابناء المنطقة ان يتم اطلاق التيار في قرية عمق
    واملنا باللهع عز وجل ثم بخادم الحرمين
    8 لمن لا يعرف عمق 8
    هي هجرة تقع بالقرب من منطقة الشميسي سكانها اكثر من عشرة الاف نسمة تعيش على ازيز المواطير المولدة للكهرباء تبعد عن الحرم تقريباً 28 كم
    نسأل الله الفرج للجميع

    ابو زياد

  4. ٤
    الرشيدي

    لاتستغربون شئ دائم هذا كثر مراوغات الوزارات ///الله واكبر ياعندنا بحائل 

  5. ٣
    أبو راكان

    أخي الصحفي: لاتنسى أن الوزارة خلال السنوات الخمس الماضية بدأت في عدة طرق تخدم مركز أضم ومنها طريق ترعة-المرقبان وطريق سفوح الجبال الذي يربط أضم بمكة المكرمة مروراً بحقال والفحو وطريق حقال- غميقة والذي يربط مركز أضم بالمحافظة بمسافة قصيرة وقد اكتمل تنفيذه وطريق ذي منعا- الحجرة.

  6. ٢
    ابن العاصمة المقدسة

    والله إنا نسمع عن مدير فرع الوزارة المهندس الزهراني إنه إنسان عملي ومجتهد لكن يمقن فيه معوقات لم تذكر في الخبر.

  7. ١
    العابر

    نعم هذة كارثة كبرى على وزارة النقل ومدير فرعها بمنطقة مكة المكرمة لهذا المشروع الحيوي الذي يعتبر أقصر طريق يربط محافظة الطائف والليث والمنطقة الجنوبية والغربية مع بعضها البعض فنحن قبائل جنوب الطائف كافة سراة وتهامة ننتظر بفارغ الصبر تنفيذ هذا المشروع الذي قدمته الدولة هدية لأبنائها المواطنيين واذاكان يوجد اشخاص معارضين لهذا المشروع فنناشد الجهات المختصة بإنزال العقوبة الرادعه عليهم وإيقافهم عند حدهم فإني متيقن تماماً أنه لايوجد لديهم مستمسك شرعي على هذا الجبل فإنما هذه عصبية قبلية تنم عن جهل وكيد وتعنت واضح لهذا المشروع وتحدي لأنظمة الدولة وهذا مشروع حيوي يخدم المصلحه العام للدولة والموطنيين . نرجو من حكومتنا الرشيدة النظر الصائب لهذا المشروع المتعثر من سنوات .