خبر عاجل

السؤال الثاني في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 3

شركة الغاز .. الاحتكار وسوء الخدمة

شركة الغاز .. الاحتكار وسوء الخدمة
weam.co/110325

الغاز من الاحتياجات التي أصبحت الآن من الضروريات لكل بيت ، وعدد طالبي تركيب خزانات الغاز يزداد ، ولا يزال المواطن يعاني ويشتكي من سوء خدمة شركة الغاز عندما يتقدم بطلب لتركيب خزان غاز أو صيانته أو تعبئته .فالشركة التي يفترض في أنها متحررة من بيروقراطية القطاع العام وأكثر مرونة لأنها شركة مساهمة ولديها مجلس إدارة يقرر ويشرع أنظمتها واحتياجاتها لتقديم  خدمة أفضل لازالت تقدم خدماتها بوتيرة العقدين الماضيين ، فعندما تعلن الشركة عن أسعار خاصة وتخفيضات على تركيب خزانات الغاز فإنه يتوقع أن تكون قد هيأت كل الإمكانيات والوسائل لإرضاء العملاء .

عندما يتقدم عميل ولا يجد رد على الهاتف المحدد للاشتراك ويستغرق أيام إلى أن يتم الرد عليه ويكمل إجراءات طلب التركيب ، ويطلب منه تسديد قيمة تركيب الخزان لحساب الشركة , وعليه معاودة الاتصال مرة أخرى ، ليدخل في دوامة الاتصال  لكي يزود الموظف بالمعلومات عن صاحب الطلب ويستغرق أيضا مدة يعرفها من جرب الاتصال بهاتف الشركة المجاني وبعد معاناة طويلة يرد الموظف على طالب الخدمة ويبلغه بأن التركيب بين ثلاثة  إلى أربعة أسابيع , وطوال هذه المدة لا يتلقى العميل أي اتصال يطمئنه بقرب التركيب !! ولكن لاحياه لمن تنادي .

بعد انقضاء الأربعة أسابيع يبدأ العميل رحلة الاتصال الشاقة دون جدوى ويتم إرسال إيميلات إلى موقع الشركة  الالكتروني دون أن يأتيه رد ، وبعد محاولات عديدة في الاتصال يأتي صوت الموظف ببرود ويعطي العميل موعدا أيضا بعد أسبوعين مما يوحي بتخبط أداء الشركة .

وتمر الأيام والأسبوعين دون اتصال أو مبادرة من الشركة بالاتصال حتى لو أبلاغه بأن التركيب سيكون بعد سنة ولكن هذا لم يحدث ، وبعد ستة أسابيع وبعد أن وصل السيل الزبى ، وبعد العديد من الاتصالات يتم الرد أن التركيب سيكون بعد أسبوعين !!!!! لقد أصبحت اسطوانة الأسبوعين جاهزة لدى موظفي الرد على الاتصالات ، والذين لا حول لهم ولا قوة .

 يصر العميل على استرجاع المبلغ ويطلب منه إرسال فاكس برغبته في استرجاع المبلغ … يتم إرسال الفاكس ، ويبلغ ( لا ننسى المعاناة  قبل الرد على الاتصال ) بأن إيداع المبلغ في حسابه سيكون بعد أسبوعين !!! وهذا لم يتم .

وتبدأ المعاناة وعدم الرد ويتم مراجعة مقر الشركة عدة مرات مع صعوبة دخولها لإجراءات الأمن المتواجدة ، ولا يتم إيداع المبلغ إلا بعد شهر ونصف ، هذا بعد العديد من الاتصالات والمراجعات لمقر الشركة ، فكيف لو ترك الأمر للبركة أعتقد لا يتم إيداعه ألا بعد شهور عديدة .

هذه الرحلة من معاناة عميل (وهناك كثير ممن قابلتهم من العملاء يتذمر ويشتكي من سوء أداء الشركة ) طلب خدمة من شركة تتمتع بمرونة إدارية ومالية تستطيع عن طريقها زيادة أعداد الموظفين وطواقم التركيب واختيار موظفين لديهم حسن التعامل مع طالبي الخدمة .

والأمر المحير هو احتكار خدمة تقديم الغاز لشركة واحدة والذي كان نتيجة هذا الاحتكار تذمر العملاء من خدمات الشركة ، وفي نفس الوقت إنه لا يمكن لشركة واحدة تقديم خدماتها لجميع المساكن (في بلد بمساحة المملكة وعدد سكانها الكبير) تركيبا وصيانة في أوقات ترضي العميل ، وإمكانات بلدنا كبيرة لإنشاء أكثر من شركة  لتزداد المنافسة بين تلك الشركات  وتكون نتائج هذه المنافسة خدمة أفضل للمواطن .

م.عبدالله بن حاسن الخماش

Twitter.com/A_Alkhammash

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    الصريح

    الاستاذ عبدالله حاسن الخماش كلام كبير ويصيب عين الحقيقة ولكن للاسف لا حياه لمن تنادي فشركة الغاز ترى ما يراه الاستاذ عبدالله عندما كان في احد المناصب المهمه تنظر للناس من الاعلى من البرج العاجي الذي كان يتربع عليه ويعمل ما يحلو له الاساتاذ عبدالله تعجبني عندما تتكلم عن البيرو قراطية وانت كنت اكبر بيروقراطي ومركزي وكنت اتمنى ان تكون تؤمن بما تكتب ولكن للاسف انا اعرف بانك شخص متناقض وكتاباتك لا تمثل شخصيتك فلو شركة الغاز تعرفك مثل ما انا اعرفك لعينوك في منصب كبير لديهم لتكتمل البروقراطيه بشكل الصحيح

  2. ٢
    ابو مالك123

    هذه معاناة ونأمل حلها وكذالك نأمل حل عاجل في تلك الاسطوانات ومنظمها الجديد المرفق معها بمبلغ 19 ريال تسعة عشر ريالا والذي ضيع علينا
    الكثير من الوقت وزاد من معاناة ربات البيوت  الآتي ينهمكن في رعاية أطفالهن وأزواجهن هذا في الاوقات او الايام العاديه أما أيام شهر رمضان القادمه بإذن الله فكيف سيكون الوضع مع كثرة الاشغال وتبعاتها وما سيترتب عليه من تأخير الأداء مع ضعف هذه الاسطوانات الجديده الغير راضين عنها جميعنا
    نرجوا من المسؤولين إعادة الاسطوانات القديمه مع إرجاع المبلغ الذي تم تحصيله من المواطنين بطريقة شبه إختلاسيه وظروف الحاجه جبرتنا على أخذها
    لعدم وجود شركات اخرى تنافس هذه الشركه الاحتكاريه  فلماذا هذا المنظم الجديد ولماذا التغيير وما لفائده منه ؟

  3. ١
    أبو حسن

    للأسف الشديد .. 

    و لكن أملنا في نقد الكتاّب لإيصال معاناة المواطن و صوته

    شكراً على المقال م. عبدالله