التعليقات: 0

كشافة العالم يناقشون الواقع والتطلعات لمشروع رسل السلام

كشافة العالم يناقشون الواقع والتطلعات لمشروع رسل السلام
weam.co/116663

الرياض-الوئام-مبارك الدوسري:

أكد الأمين العام للمنظمة الكشفية العالمية السيد لوك بانيسود  أن مشروع رسل السلام الكشفي من أهم المشاريع التي تدعمها وتفعلها المنظمة لما في المشروع من أهمية في تأكيد رسالة السلام و الدعوة إلى نشره في أنحاء العالم  ، مثمناً الدعم الذي يجده ذلك البرنامج من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبدالعزيز .

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في ورشة (عمل رسل السلام ” الواقع والتطلعات” ) التي تعقدها جمعية الكشافة العربية السعودية في رحاب جامعة المجمعة بالتزامن مع المشروع الوطني لنظافة البيئة وحمايتها الذي انطلقت فعالياته يوم الثلاثاء الماضي في روضة حطابة بمشاركة 2500 كشاف وجوال .وتحدث في الورشة السيد بيتر اليغ مسئول مشاريع البيئة في المنظمة الكشفية العالمية أشاد بداية بمشروع البيئة ونظافتها الذي تسخر له الجمعية كافة إمكانياتها ووضعته كأحد البرامج الرئيسة في إستراتيجيتها ، ووصف ماشاهده من جهود يجعله يصنف ذلك المشروع كأحد أهم وابرز المشاريع البيئة العالمية ، وقال أن ذلك العمل يحقق احد أهم محاور مشروع رسل السلام ، داعياً إلى أن تستفيد الكشافة الأعضاء في المنظمة حول العالم من هذا البرنامج الذي بدأ منذ أربعة أعوام ويشهد تطوراً كل عام .

وقال الأستاذ جون قيقان مدير الصندوق الكشفي العالمي في مداخلة له أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبدالعزيز أول من اقترح ذلك البرنامج حينما استقبل الكشافة  حينما كان ولياً للعهد عام 2001  ودعا الكشافة في جميع أنحاء العالم إلى أن يكونوا رسلاً للسلام للقضاء على أزمة الثقة التي انتشرت في جميع أنحاء العالم ، وانضم لتلك الدعوة فخامة ملك السويد كارل جوستاف السادس عشر الرئيس الفخري لصندوق التمويل الكشفي العالمي وإلى هذه المبادرة بمنتهى الحماس وطالب الكشافين باتخاذ خطوات ايجابية في هذا الشأن .

وقال قيقان  انه بعد دعوة الملك عبدا لله انضم عدد كبير من الكشافين إلى هذه المبادرة بلغ عددهم عام 2007 عشرة ملايين كشاف من 110 دولة قدموا خدمات جليلة للمجتمع في إطار برامج أطلق عليها “منح السلام ” ، ومن ثم انطلقت المرحلة الثانية من محافظة جدة أواخر العام الماضي وفق رؤية دعا له خادم الحرمين الشريفين من أن يكون على الأقل ثلثا كشافة العالم البالغ عددهم 30 مليون كشاف رسلا للسلام فاعلين وبمقدورهم تغيير هذا العالم إلى ماهو أفضل ، وتقديم رسائل السلام إلى مايقرب من 200 مليون إنسان على الأقل في جميع أنحاء العالم .وتحدث الدكتور عاطف عبدا لمجيد الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية  في افتتاح  الورشة  قال في حديثه أن  التدريب في المنظمة أخذ اتجاه جديد نحو ربطه بمشروع السلام .وتناول الدكتور عبدا لله الفهد الأمين العام لجمعية الكشافة العربية السعودية التجربة السعودية في ذلك المشروع وكيف سخرت كافة فعالياتها وبرامجها لتحقيق رؤية وأهداف ورسالة المشروع .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة