تعليق 22

فليعتذر الإعلام لمقاولي جدة

فليعتذر الإعلام لمقاولي جدة
weam.co/12001

 

السماء ملبدة بالغيوم هذا اليوم، وقد جرت العادة أن يبتهج الناس بمقدمات هطول المطر وتنفرج أساريرهم، غير أنه – خلافاً للعادة – بدوا متوجسين خائفين حذرين مصوبين نظراتهم نحو السماء تارة ، ومطرقين رؤوسهم إلى الأرض تارة أخرى ، ربما أن الإعلام بأدواته المشبوهة ورجاله المحتجين دوماً قد بالغ في تصوير الواقع وتقدير الضرر الذي لحق بمدينة جدة وبعدها العاصمة الرياض في العام الفائت، زاعماً أن ضعف البنى التحتية سبب حصول الكارثة التي أزهقت الكثير من الأنفس وأتلفت العديد من الممتلكات . عام مضى ولم يستطع الإعلام أن يصل إلى الحقيقة ، لم يقل إن أحداً بعينه كان المسئول عن الكارثة ، ومع ذلك ظل يكابر ولم يعترف بأن ما حدث كان بسبب الذنوب والمعاصي أو هو من باب القضاء والقدر … لقد مارس الإعلام قبل عام التحريض على أناس اجتهدوا من أجل التوسيع على الناس باستحداث مخططات جديدة في طريق المجرى ، و آخرين ما أرادوا إزعاج المواطنين بشق الأخاديد في الطرقات ومد شبكات التصريف التي ما أنزل الله بها من سلطان ، بل اكتفوا بعمل نقاط تفتيش إبراء للذمة وتزييناً للشوارع ، لكن ذلك ضعف في الإيمان وخور في النفوس قاد للجزع عند المصائب والاعتراض على القضاء والقدر ، لقد تجاهل الإعلام خصوصية هذه الأرض وطيب تربتها التي ليست كغيرها ، فهي مباركة لدرجة أن تحتفظ بكل خير يلامسها فترات أطول ،بخلاف الدول الأخرى -لا سيما الكافرة منها – التي وعلى كثرة أمطارها لا تكاد تستقر بها قطرة ماء حتى تتسرب من خلال تربتها الخبيثة إلى البحر ، وإن ادعوا أنها قنوات وشبكات تصريف ، فهي في الحقيقة محق البركة وأثر الذنوب ! .

                     

          

إننا في عاصمة الربيع ، تلك المدينة القابعة في أقصى الشمال الشرقي من المملكة ، الملتحفة برمال الصمان الناعمة والمطلة برأسها على وادي الباطن ، مدينة أغراها الصمت بأن تكون حالمة على الدوام ، لا تفكر أبداً في أن تتجاوز الحلم إلى الحقيقة، فيها من الإيمان ما أقنع المسئولين بأن يكلوها إلى إيمانها ، فالحياة فيها تسير بشكل طبيعي غير عابئة بما تواجهه من نمو بشري هائل وانفجار عمراني كبير ، فلا الوجود في قلب الوادي يؤرقها ،ولا الا نقطاعات المتواصلة للكهرباء توجعها ، ولا الأحياء العشوائية تخيفها ،يكفيها من أدوات السلامة ومواجهة الكوارث بعض القوارب و ستر النجاة وعدد ليس بالكثير من رجال الدفاع المدني المخلصين جداً والغير مدربين جداً جداً … إنه الإيمان إذا استقر في النفوس ، والبركة إذا حلت بأرض ، لدرجة أن شوارع مدينتنا ترصف بطريقة لا تختلف عن طلاء البيوت ، فإذا حل الربيع وانهمر المطر ظهر العشب في الفتحات التي كانت تنفرج عنها الشوارع أحياناً ، وتظهر التصدعات في الشوارع محدثة شيئاً يشبه التشققات التي يحدثها (الكمأ) في قشرة الأرض . الناس هنا – بالقرب من مدينتنا – كان بإمكانهم امتلاك الأراضي وتشييد العمران دون الحاجة للصكوك ورخص البناء حتى أسسوا بذلك ما يشبه المدينة (الذيبية) في أكبر عملية كسر للروتين الممل والبيروقراطية القاتلة ، غير آبهين بأولئك الحاقدين الذين زعموا أن مدينتهم حي عشوائي تمخض عن عملية فساد إداري ، فهلا سألوا أنفسهم كيف أمكن لمدينة عشوائية تمديد الكهرباء وافتتاح أقسام الشرط والدفاع المدني والمرور ،وإنشاء المدارس و المستوصفات ؟!… وأما قضية خطر السيول وإمكانية الغرق فهي أمور لا علاقة لها بالمخططات والتراخيص ،بدليل أن مدناً عريقة كجدة ومكة قد انهارت شوارعها بسهولة وطُمرت السيارات في قيعان الشوارع بمن فيها ، فلو حدث – لا سمح الله – واختبرت مدينتنا بارتفاع منسوب المياه فيها ، أو حدثت عملية جريان لوادي الباطن ، وجرف السيل الناس فاعلموا أن الأعمار بيد الله وتذكروا أن الصبر عند الصدمة الأولى.

شافي بن عايد الوسعان
Sah7227@gmail.com

التعليقات (٢٢) اضف تعليق

  1. ٢٢
    الجــــوهره

    موضوع رائـــــع واسلوب صريح

  2. ٢١
    art

    ايه هين

  3. ٢٠
    ساريه

    مقال صريح وجرئ واسلوب متميز
     
    اتمنى ان يحرص الكاتب على تنسيق النص ليزيد من روعة ما كتب

  4. ١٩
    الدبلوماسي

    الحمدالله ارتحت نفسيا عندما قرأت المقال كاتب بمعنى الكلمه واحسن  شى الموضوع يلفت انتباه القارئ مايحتاج مدح 
    بصراحه انا اكره المقالات ولاكن اقول مره ثانيه كاتب بمعنى الكلمه ماهو زي امس مقال يلوع الكبد حط صورته وهو يتبسم

  5. ١٨
    راصد

    با اخ شافى ..حيرتنا ماندرى انت تمدح او تغلط مسئولين جدم.. هل تعلم بان سبب غرق جدة هو عدم وجود صرف صحى بالشوارع وليس السيول القادمة من الاودية..لك ان تتخيل ذلك شوارع مرصفة بدون صرف مالنتيجة؟؟ انهر صناعية تجرف الاخضر واليابس.. وهذا حال مدينتك المبجلة بالاضافة الى تقاطعاتها الكثيرة حتى بالاحياء السكنية وهى من اكثر المناطق ارتفاع بنسبة حوادث السيارات بسبب تلك التقاطعات؟؟ 

  6. ١٧
    أبو سعد

    شكراً اخي شافي على طرحك الجميل

  7. ١٦
    مواطن ...

    لا ياكاتبنا العزيز اسمحلي ان اقول لك لا على هذا المقال
    المقاولين والامانه والبلديه والمحافظ ايضا مسؤلين عن المشاكل اللي في جده هل انت ساكن في جده ياحضرة الكاتب ام انك تسكن في مكان اخر
    لا اعتقد ان اللذي يسكن في جده يكتب هذا الكلام ابدا …
    الاترى بعينيك الشوارع الجميله وتنظيم الكباري الجميل اللذي يعكس مدى الاهتمام من المسؤلين هل ترى بعينيك مدى التخبط في التخطيط الذي يعيشوه امانة جده ؟؟؟
    يااخي الكريم هل تعرف ان تقاطعات مثل حراء مع الثمانين والسبعين لا تحتاج الى كباري هل تعلم ان المهندسين اللي ماسكين هذه الكباري بالعربي (ماعندك احد) اشك انهم مهندسين بالواسطه او انهم لا يفقهون شي في فن الهندسه بتاتا البته
    هل تعلم ان هذه الكباري الغت شوارع مثل شارع الامير سلطان الغاء تام ….يعني بدل ماتنحل المشكله زادت ازدحاما… ومشاكل..!!
    هل يصح ان الدول الفقيره افضل مننا بكثير .؟؟  دعنا ناخذ مثال عن تونس والمغرب اللتان تهطل عليهم الامطار في الشهر اكثر من خمس مرات وبكمية هائله ولا تجد اي نقطة مطر بعد عشر دقائق هاهم مسلمين وعرب ايضا… مثلنا ولكن يختلفون في انهم يؤدون الامانه اللتي عليهم هل تعرف ان الحلول سهله جدا !!
    هذا اذا ذهبنا لهذه الدول …
    هل لو ذهبنا الى دول افقر مثل بنجلاديش سوف تجد شوارعهم والبنية التحتيه افضل من شوارع جده ومكه ..
    ممكن ؟؟
    بس ليش نروح وننصدم خلينا على صدماتنا في مدينتنا العزيزه وتروح تقولي غضب اكيد غضب من النهب والسرقات اللتي تحدث … ومن انعدام الضمير واختفاء الامانه وصار الواحد همه كيف يطلع حقه وبس وجده في دهيه ..؟؟!!

  8. ١٥
    أبو سلطان

    موضوع جداً رائع وذو شقين أو معنيين .


    بارك الله فيك يا الوسعان .

  9. ١٤
    من المؤسف

    موضوع سئ للغاية وفيه من الجهل ما يكفي

  10. ١٣
    من المؤسف

    اخوي فعلا من المؤسف ان يكون تفكيرك بهذاا الشكل والامر ان بعض القراء يقتنع بما تكتب لأنك في البداية عليك ان تعلم ان جميعنا مؤمنين ونعلم ان كل شي من الله قضاء وقدر ولكن الله جل جلال امرنا بفعل الاسباب ونحن هنا نتكلم عن الاسباب والامر الثاني عندما تقول ان الاراضي الاخرى او بلاد الكفار غير مباركة وان الماء لم ينفع الارض ولم يبقى بهى سرعان ما يذهب للبحار فهذا  كلام علر من الصحة لأن معضم بلاد العالم قل ما تجد ارض صفراء او مكان ليس به زرع او عشب فهم الذي نستورد منهم جميع ما نحتاج من خيرات الارض واجوائهم مناسبة اقل القليل ما فيه غبار
    وعندما تقول انهى بلاد كفار فأعلم ان بلادهم فيها من المسلمين اعداد كثيرة واعلم ان هؤلاء الكفار هم اللذين مطبقين تعاليم الاسلام من صدق في المعاملة وعدم الكذب والابتسامة في جميع الاوقات وعدم معاملة الناس بتفريق او طبقات فهناك لن تستطيع ان تجد قط مشرد ولاكن تستطيع ان تجد في بلادنا عوائل مشردة وعندهم ضمير ودقة في المواعيد ولكن للأسف دينهم ليس الاسلام ولكن يؤمنون بالله ولك ان تقارن بين الناس هنا وهناك او الحضارة هنا وهناك او الثقافة هنا وهناك او الاخلاق هنا وهناك او الفساد الاداري او سرقة المال العام او معاملة الناس على حسب موقعة هناك رئس الدولة عندما تنتهي فترة رئاسة يعيش حياته اليومية مثل باقي السكان ووووووووووو اللهم انك تفرجها

  11. ١٢
    نحال

    أتفق مع الكاتب…المؤمنون يرضون بالقضاء والقدر……وأبناء يفجرون أنفسهم بحثاً عن الشهادة ومن مات غريقاً فهو شهيد…..وكيف لمن يقضي جل عمره يبحلق في الغيوم ويصلي الإستسقاء أن يجزع عندما يأتي العطاء وفيراً….فعلاً مدنننا بخير ومقاولينا 10/10 والمسؤلين ماشاء الله ..زالله يحميهم من العين والحسد والسحر والسحرة…….ويجب عدم النظر إلى ما يحصل في بلاد الكفر ..من الإبتلاء ومتاع الدنيا

  12. ١١
    samei6

    اخسر في المشروع ولا اخسر ارواح البشر
    فيبدو ان الكاتب لايهمه ارواح البشر التى ماتت في جده

  13. ١٠
    ويبقى الهلال زعيما

    الكاتب في واد وبعض التعليقات في واد اخر، فهو يتحدث عن نتائج التحقيقات التي مضى عليها اكثر من عام ولم تخرج بنتيجة ، ويتحدث عن الذين يحيلون كل شيء للقضاء والقدر ، ويبررون الفساد على أنه نتيجة الذنوب والمعاصي ، حتى أن الكاتب يقول إنه  من الممكن أن يقولوا للناس أن سبب الغرق هو طيب تربة بلادنا ومع ذلك قد يصدق الناس ، كذلك يفهم من المقال أن مدينة الذيبية نتجت عن فساد اداري اشتركت في عدة اطراف

  14. ٩
    ابو خالد

    هذا اسلوب المدح بقصد الذم لم يفهمه بعض المعلقون على الخبر اعكسوا كلام الكاتب راح تلقون مقصده وحفر الباطن في قلب وادي الباطن واكثر شي تعانينه العشوائية والغياب الامني وكثرة من يحملون البطاقات من غير السعوديين

  15. ٨
    محمود

    خيبكم الله غيروا العنوان

  16. ٧
    استغفر الله العظيم

    يا أخي أختصر مقالك بهذي الجملة ..

     الفساد موجود والأمانة ضايعة و المشكلة ما أنحلت و الاعلام يغطي ويفضح على كيفه و الله يرحم الميتين و اللي بيموتوا في الكارثة القادمة

  17. ٦
    سعود

    اسمح لي ياحضرة الكاتب فمن رأى ليس كمن سمع او قرى

  18. ٥
    الشامخه

    نشكر لك اخ شافي هذا الطرح الجميل لقد طرحت كل مايدور في خواطرنا اتجاه مدينتنا الحبيبه  نفع الله بك البلاد والعباد

  19. ٤
    دنيا الغرام

    كل من عرضك يا شافي لا يقراء و ان قراء لايفهم و لو فهم لأيدك و شكرك …
    مقال رائع جدا كفيت و وفيت أكثر الله من أمثالك

  20. ٣
    مجرد رأي

    الكاتب أجاد وأفاد
    وهو يتحدث بأسلوب التهكم والسخرية ، وهذا الأسلوب من أبرز الأساليب في كتابة المقالات الصحفية .
    فهو مع كل ما تنادون به لكنه يضع الحقيقة في قالب آخر لكي يصل إليها أصحاب العقول .
    وهو أسلوب قرآني بداية وقد جاء به القرآن الكيم حيث قال سبحانته وتعالى (( بشر المنافقين بأن لهم عذابا أليما .. ) سورة النساء الآية 138
    أشد على يدي كاتبنا وأقول له إلى الأمام لفضح كل من يسيء إلى الوطن من هؤلاء  ومن هم على شاكلتهم .

  21. ٢
    مجرد رأي

    الكاتب أجاد وأفاد
    وهو يتحدث بأسلوب التهكم والسخرية ، وهذا الأسلوب من أبرز الأساليب في كتابة المقالات الصحفية .
    فهو مع كل ما تنادون به لكنه يضع الحقيقة في قالب آخر لكي يصل إليها أصحاب العقول .
    وهو أسلوب قرآني بداية وقد جاء به القرآن الكريم حيث قال سبحانه وتعالى (( بشر المنافقين بأن لهم عذابا أليما .. ) سورة النساء الآية 138
    أشد على يدي كاتبنا وأقول له إلى الأمام لفضح كل من يسيء إلى الوطن من هؤلاء  ومن هم على شاكلتهم .

  22. ١
    القيصر

    دائما عندما تقع الكارثة بسرعة ينظر الجميع يمنة ويسرة باحثين عن شماعة يلقون عليها اللوم متناسين ان الكوارث لا تقع إلا بعد سلسلة من الأخطاء على مدى طويييييييييييل . فالمسؤول ليس شخص أو اثنان, القائمة طوييييلة. بورك