خبر عاجل

السؤال الرابع في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 4

التعصب والظهور العلني

التعصب والظهور العلني
weam.co/121387

أغلب الظواهر الاجتماعية السلبية قد تكون خامدة في فترة ما ، لأسباب عدة أهمها الرخاء الاقتصادي وتوفر العدالة التي تحقق هذا الرخاء للأفراد والجماعات التي تشكل هذا المجتمع .

ولكن في لحظة ما تشعر هذه الطبقات بهيمنة جماعة أو أفراد على نقاط القوة مع تمتعها بامتيازات خاصة ، هنا ، يبدأ الصراع وتطفوا العصبيات على السطح ، وهي حالة تحدث في كل المجتمعات ولاتقتصر على مجتمع بعينه ، حتى تلك المجتمعات الأكثر تقدماً وتحضراً .

والمجتمع السعودي كغيره يمتلك تركيبة سكانية متعددة الانتماءات من طوائف وقبائل وتجمعات قروية وغيرها ويجب الاعتراف بهذه التعددية التي يتسم فيها كل مكون بثقافته الخاصة .

فالمجتمع خليط من قبائل متعددة لها عاداتها وتقاليدها ويضم تصنيفات عائلية كالقبلي والغير قبلي وطوائف دينية لكل منها منهج خاص ، وداخل كل طائفة تقسيمات أكثر تفرعاً وهكذا .

هذا الاختلاف  والتنوع يضمه وطن مترامى الأطراف على مساحة أكثر من أثنين مليون  متر مربع. لم يستطع أن يتغلب على هذه الأنماط الاجتماعية السائدة ويدمجها في مجتمع مدني  حضاري .

والأدهى والأمر أن هذه العصبيات بدأت تظهر على السطح بشكل علني ، بخلاف السابق عندما كان هذا التعصب كامناً ، فاليوم تلاحظ أن فلان يفخر بقبيلته والآخر يسبح بحمد طائفته ومذهبه الديني وهلم جرا . وهي أمور ستقودنا لجدل ونقاش ساخن قد يتطور لاسمح الله في وقت لاحق ، من مجرد صهيل الى مواجهات ، فمن السبب ياترى في كل ذلك ؟

هل هي مناهج التعليم التي غفلت عن توضيح وتعزيز معاني المواطنة الحقة ؟

أم ثقافة المنزل التي ما زالت متشبثة بعاداتها وتقاليدها مهما تصنعت المحاباة والمجاملة مع الأخر بالخارج والتي قد لا تكيل له أي وزن وليس لديها أي استعداد للارتباط الاجتماعي معه سواء بزواج أوغيره.

أم أن السبب الحقيقي  لالتجاء بعض أفراد وطبقات  المجتمع لهذه التنظيمات والتمسك بها لشعورها بالظلم وعدم الأمان على وضعها الحالى أو على مستقبل أجيالها وأن لا حيلة لها إلا التشبث بهذا النهج لإحساسها بأن هناك مكونات صغيرة  قد لا تقارن معها بالعدد تستحوذ على الامتيازات وتسيطر على مقدرات وثروات البلد .

عايد مبارك العنزي

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    قلم مجهري

    لمست الجرح النازف بالدماء نعم نحن نواجه مشكلة التعصب القبلي بشكل مخيف هناك قبائل متعصبة من غيرها من القبائل التي تسببت لنا هاجس
    نجد ونلاحظ عند وجود رجل من أحد القبائل في مركز مرموق أو مدير لأي قسم في الدوائر الحكومية نتوقع من تحته من الأقسام كرؤساء أو سكرتير أو أي مركز مهم من نفس جماعة المدير وهذا التعصب الجاهلي اصبح كحق مشروع عند بعض الناس تكاد تنتشر بشكل غريب مستغلين الواسطة والنفوذ ( ولد عمي أولى من الغريب حتى لو كان غير مؤهل ) ويحرم من هذه المناصب من هو اجدر ويخدم الدولة أكثر ويطور ها بأفكاره بالتالي  يذهب من ليس له واسطة الى الجحيم يجب وضع حل لهذه المسألة من الجهات الرسمية الحكومية تحت اشراف الدولة ..في دارنا قنبلة موقوتة

  2. ٣
    السرق حرام

    السبب وراء ذلك قنوات الشعر والقنوات الشعبية المتخلفة

  3. ٢
    آستاذ لغة

    ياجمـاعة آيش يطلع عايد مباارك عفوا من انت وماذا تريد بالحياة

  4. ١
    مصخره

    آخر من يقول هالكلام أنت قال تعصب قال ( آل مبارك ) ههههههههههههههههههههه