تعليقات 3

أهالي الافلاج يشكون التهور واللا مبالاة من سائقي الشاحنات

أهالي الافلاج يشكون التهور واللا مبالاة من سائقي الشاحنات
weam.co/128457

الأفلاج – الوئام – مسلم الهواملة:

يلجأ عدد من عمالة مشروع وزارة الإسكان باستخدام المسار المحلي لشارع معاذ بن جبل المرتبط بطريق الملك عبدلله، غرب حي الفيصلية، بمحافظة الأفلاج إلى مخالفة أنظمة المرور، والسير بشاحناتهم بالاتجاه المعاكس للوصول إلى الطريق الرئيسي، في محاولة منهم لاختصار المسافة مما يعرض حياتهم والآخرين للخطر.
 
وأكد العديد من قاطني حي الفيصلية بأن غياب دورية المرور عن الطريق يسهم في قيام السائقين بمخالفة النظام والسير بعكس الطريق لاختصار المسافة بدلا من السير بالطريق الصحيح لشعورهم أن قوة شاحناتهم ستحميهم من أي خطورة بينما حياة الآخرين ليست مهمة لهم!
 
وقالوا إن سائقي الشاحنات وبعض المركبات يتعمدون مخالفة أنظمة المرور كنوع من التباهي فيما بينهم مبررين تصرفهم بمعاكسة السير على الطريق  كنوع من التحدي بالإضافة إلى أنه يختصر عليهم الوقت بدلا من إضاعته بالسير عبر الطريق الصحيح لمسافة لاتزيد عن 50 متراً.
 
ويرى المواطنون أن الغياب الواضح للمرور على الطريق يشجع المخالفين بمزيد من المخاطرة في قيادة مركباتهم على ذات الطريق بعد الالتفاف الخاطئ، بسرعات كبيرة لتجاوز المركبات بشكل متعمد مما يشكل مخاطر حقيقية.
 
 ويطالب المواطنون بضرورة مضاعفة العقوبات على المتهورين، حتى لو أدى ذلك إلى سحب رخص السائقين ومنعهم نهائياً من القيادة مع التشهير بهم ليكونوا عبرة لغيرهم بما يساهم بمزيد من الانضباط  لتحقق السلامة المرجوة لمستخدمي الطرق.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    تركي

    جزاك الله خير يا اخوي مسلم يا فخر الافلاج
    مؤ بس عكس المسار أيضاً السرعة الزائدة داخل البلد من سائقي الشاحنات

  2. ٢
    أبو فيصل

    إلى متى هذا الإهمال و التلاعب بأرواح الناس !!!!!!!!!!
    أين المرور من هذا التسيب ؟
    صارت العمالة تسرح و تمرح و لا رقيب .
    لم يتمادى سائقي الشاحنات إلا لعدم وجود ما يردعهم و واضح أن مرور الأفلاج في سبات عميق لا يعلم متى يفيق …
    لكن لا نقول إلا حسبنا الله و نعم الوكيل
    شكرا أستاذ مسلم على جهودك المثمرة
    و إلى الأمام … 

  3. ١
    أفلاجي

    مرور الأفلاج ليست شمس شارقة على الأفلاج ، والمنطقة ليست مكتظة بحركة المرور حتى يتواجد رجل الأمن بأستمرار ، ولكن الأمر يرجع إلى ثقافة السائق ووعية بذالك ، وشكرا على محرر المضوع وتفاعلة .