تعليقات 9

أحلام اليقظة في قيادة المرأة

أحلام اليقظة في قيادة المرأة
weam.co/137107

من بين الأخبار التي طالما إستثارت الرأي العام إستثارني خبر مفاده دعوة ناشطات سعوديات إلى قيادة السيارة بالمملكة في مايسمى لديهن بالذكرى الأولى لإنطلاق حملة تطالب بالسماح للسعوديات بالقيادة,وبأنهن سيحملن مبادرة “سأقود سيارتي بنفسي” وسيستمر مسلسل القفز من فوق سور القوانين والنظام حتى يُنظر إلى حالهن على محمل الجد كما يتمنى الكثير منهن,وممن قد يستفيد من ذلك سواء من داخل المملكة او خارجها مع تباين النوايا والأهداف,فهناك قاعدة فكرية لايستهان بها في السعودية تستنكر ذلك الأمر وتصفه بالخارج عن الدين والداعي لمفاسد قد تجلب وجع الرأس فيما بعد,مع عدم إنكارها لوجود مشكله حقيقية تكمن في وجود نقص بحقوق بعض السيدات ولكن هذا الأمر قد  يرجع إلى رب الأسرة نفسه لا الدولة وأنظمتها,وعلى النقيض قاعدة أخرى محفزه لقيادة المرأة وقد ربطتها بعوامل الحرية والمساواة,وكان من أبرز رواد هذه القاعدة من إعتدن على القيادة خارج المملكة,أو السفر من غير محرم,فكانت مطالباتهن ملحة جدا لتغير الحال عليهن عند عودتهن إلى الوطن بغض النظر عن العُرف السائد في السعودية,أو مدى التقبل او التأثير مستقبلآ,وقد وجدن  نقطة لقاء بين رغباتهن وماقد تاعنيه بعض السيدات في السعودية”وانا هنا أقول البعض وليس الكل” فتعذرن بأهمية القيادة في حياة أولائك السيدات لقضاء حوائجهن بأنفسهن, إما لعدم وجود عائل يتولى الأمر, او لإسقاطه المسؤليات المترتبه عليه,في حين انه لو حدث وسُمح للنساء بقيادة السيارة,فقد أجزم بان الغالبية العظمى من الذين قد يستحقون القيادة فعلآ لظروفهم الداعيه لذلك لن يتيسر لهم الأمر إما بسبب عادات القبيلة التي ينتمون إليها,أو ماقد يترتب عليه من مخاوف ومخاطر هم في غنى عنها,وقد حل السائق في الأونة الأخيرة بعضآ من المشكله في قضاء حوائج النساء,وإن كنت لا أنكر أنه قد يُعد خطرهو أيضآ ولكن ليس بالقدر الذي قد ينجم عن إمراة تسير لوحدها في طريق مظلم أو أحياء تفتقر للماره, فأولاد ال … كثير كما هو الحال في كل البلدان فهناك الصالح والطالح في كل الأمور,ولا أحمل الرجل وحده سبب الكوارث الأخلاقية التي قد تحصل,فهناك من النساء  من وقعن في فخ الشيطان فتدبر أمرهم,لذلك وجِدت القاعدة الفكرية الأولى التي سبق وأن تحدثت عن معارضتها الشديدة للقيادة, وأنتمائي لها يجعلني أحاول توضيح وجهة النظر المطروحة من قِبلهم,إذ أنها بنيت على أسس تطلعت إلى المستقبل فوجدت أن أغلب من يدعو إلى القيادة الأن هو في غنى عنها اصلآ,إما لوجود سائق لديه ,أو لانه في الأساس يقضي ثلاث أرباع عمره في الخارج,وعند عودته للبلاد لبضعة أيام او لساعات احيانآ, يتعثر بحجارة أنظمتنا التي قد تخنق حريته اللامحدودة,وبهذا سيكون الرابح الأكبر في المعادلة هي تلك التي لم ينقصها سوى أن تقود سيارتها في شوارع السعودية كما تفعل في شوارع المدن الاخرى,وقد يدعم موقفها ويعزز ثقتها بماتطمح إليه تلاقح الأفكار الدائم بين أصحاب النوايا الخفية أو الضمائر الغير مكترثه بحال هذا البلد ومن فيه.

 

احلام معوضه القحطاني

labanda_-11@hotmail.com

 

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٩
    الجنوبي

    منع النساء من القيادة ليس عرفاً أصيلاً في المجتمع السعودي بل هو أمر فرض على الجميع حتى تعودوا عليه وهناك فرق كبير بين العرف وما أجبر الناس عليه حتى تعودوه

  2. ٨
    خالد

    كلام جميل اشكرك عليه…ولكني اخشى من يوم تعلو فيه اصوات المطالبين بالقيادة فيسمع صوتهم ويطاع..كفانا الله شر ذلك اليوم

  3. ٧
    نبي قرار

    فريق يطالب بقيادة المرأة وفريق يعارض قيادة المرأة لكن لا احد يناقش خطر السائق على الاسرة حالات زنا وتحرش وضحك نشاهده عند الاشارات السائق يعيش مع المرأة اكثر من اهلها تشاهد السائق عند مدارس البنات في الاسواق لا تكاد تشاهد رجل مع زوجته مجتمع النعامة يخاف مناقشة قضاياه بشفافية المقال ركيك لا يستند لدراسات على الدولة دراسة الامر وحفظ النساء من خطر السائق وايجاد بديل اما نقل عام او غيره  على الدولة طرد السائقين ومنعهم .

  4. ٦
    الغيرة

    لا يوجد رجل غيور يسمح لنسائه الركوب مع السائق

  5. ٥
    أبو بدور

    أحييك على شجاعتك
     
    وياليت بقيت النساء مثلك في رجاحة عقلك

  6. ٤
    كاثرين

    انتي ما تبغين تسوق ين ما حد راح يسحبك من بيتك ويقول سوقي . ما ادري متى بيفهم السعوديين ان هذي مسائل يرجع اتخاذ القرار فيها للفرد نفسه مؤ للمجتمع . يعني وحدة مثلك عندها اسلوب تفكير بدائي تبغى تفرض أسلوبها على الباقين . انتي وغيرك من الرجال مالكم دخل في الموضوع الي ما يبغى زوجته تسوق يقول لها هي شخصيا لا مؤ يبدي رأيه على بقية النساء . فهمتي والا لا  

  7. ٣
    أبو سدره

    قيادة المرأة للسيارة حق مكتسب سلب منها بحجة الخوف عليها وحفظها وصونها. رغم أننا نرى الفتيات ينفردن لوحدهن مع السائقين الأجانب أو حتى السعوديين وهيا خلوة غير شرعية خطرها عظيم على الأسر. فكل من يعارض حجته هو الخوف عليها من تحرشات الشباب ونسيوا أن يجدوا طرقا لتعليم الشباب كيف يحترم المرأة كأنسانة وهذا يبدأ من تعليمه أحترامه لأمه وأخته وخالته وعمته حتى يبدأ بأحترام باقي نساء المجتمع

  8. ٢
    الفارس

    اشكرك جزيلآ على هذا المقال الرائع ونفع الله بك_وإختلاف الرأي شائع في كل البلاد فمابالك ببلاد عربية اتفقت على أن لاتتفق!

  9. ١
    ام محمد

    اهنيك ع اسلوبك في طرح المقاله
     
    مشكله البعض لا يحترم قوانين دولته ويحترم قوانين الدول الاخرى عندما تمنع النقاب والحجاب ولا يراى فيها اي مشكله ويردد انها قوانين دوله يجب ان تحترم !!
     
    ونحن نحترم قوانين دولتنا بمنع القياده فماذا في ذلك!؟