التعليقات: 0

مدير تعليم الليث يتفقد سير الاختبارات في مدارس المحافظة

مدير تعليم الليث يتفقد سير الاختبارات في مدارس المحافظة
weam.co/15107

الليث- الوئام- علي السحاري: طمأن مدير عام التربية والتعليم بمحافظة الليث الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي أولياء الأمور في الليث على حسن سير أول أيام اختبارات الفصل الدراسي الأول معربا عن ثقته في استمرار هذا الأمر حتى نهاية الأسبوع المقبل موعد آخر أيام اختبارات الفصل وأثنى الحارثي على جهود المدارس ممثلة في إداراتها ومعلميها ومتابعة الإشراف التربوي ومكاتب التربية للإعداد الجيد وتهيئة كافة الأجواء الملائمة لهذه البداية معتبرا أن الاختبارات تمثل واحدة من الفعاليات التربوية المجدولة على مدى عام دراسي ولا يجب أن تأخذ الكثير من الرهبة والخوف أو القلق أو إعطاء الأمر أكبر مما يجب كونها وسيلة قياس للتحصيل العلمي ومؤشرا صادقا لإيضاح واقع العمل المقدم والجهد المبذول ومدى نجاحه. الحارثي الذي تواجد مع ساعات الصباح الأولى بمدارس المحافظة وتابع بنفسه شخصيا انتظام الطلاب في مدرسة متوسطة وثانوية الأمير سعود بن عبدالمحسن بالقعبة  وأبدى سعادته بما لمسه من انتظام وسير طبيعي لاختبارات طلاب المدارس .

مشيرا إلى أن ذلك دليل على تجاوز رهبة الاختبارات من قبل الطلاب والعودة لسير الحياة اليومي وبشكل طبيعي. وكانت مدارس محافظة الليث قد استقبلت في السابعة والنصف من صباح اليوم السبت طلابها في أول أيام اختبارات الفصل الدراسي الأول وسط استعدادات وأجواء مريحة لم تسجل معها أي حالات غياب لافتة أو تأخر ظاهرة فيما تواجد مديرو الإدارات ومديرو مكاتب التربية والتعليم وأكثر من 100 مشرف تربوي ومشرفة  بكافة المدارس المتوسطة والثانوية لمتابعة سير الاختبارات وإجراءات المدارس المطبقة وآليات التصحيح والمراجعة.

  وأوضح  مدير الإعلام التربوي في تعليم الليث الأستاذ محمد بن ختيم المالكي قائلاً بأن أكثر من 14000 طالب وطالبة في المدارس المتوسطة والثانوية بنين وبنات  قد انتظموا في قاعات الاختبارات وسط منظومة متكاملة من الخدمات التربوية والتجهيزات المدرسية , وبإشراف ومتابعة مستمرة من 100مشرف تربوي ومشرفة تربوية شاركوا في تنفيذ  خطة الجوالات الإشرافية التفقدية على المدارس للإطلاع عن كثب عن وضع سير الاختبارات في المدارس وتذليل كافة الصعوبات ورفع تقارير يومية عن سير الاختبارات وأعمال لجان الكنترول  , وأضاف بأن المدارس الثانوية قد بدأت في تطبيق النظام المركزي للاختبارات في جميع الصفوف في المرحلة الثانوية  بعد نجاح تطبيقه في الصف الثالث الثانوي خلال العام الماضي مؤكداً بأن نتائج هذا العام سوف تصدر عبر هذا النظام  مباشرة بعد الانتهاء من الاختبارات.

 من جانب آخر وجه الحارثي مديري ومديرات المدارس بأهمية مراقبة الأحوال الجوية والمناخية التي تمر بها المحافظة خلال هذه الأيام والتواصل مع الإدارة في حال وجود تغيرات في الجو لإتباع التعليمات المبلغة من الوزارة في هذا الشأن …

 من جهته أشار مدير مدرسة الأمير سعود بن عبدالمحسن الأستاذ بحني الحاتمي بأن المدارس جاهزة ومهيأة لاستقبال الطلاب لأداء الاختبارات في جو من الطمأنينة والاستعداد الكامل ، مشيرا بأن ضمن برامج عدة استعدادا للإختبارات تم تهيئة المعلمين ” الملاحظين ” بتقديم عدد من الدورات وورش العمل في كيفية التعامل مع الطلاب في قاعات الاختبار ، مؤكدا بأن المراقبين هم مربون وعلى قدر عالي من العلم وتفهم لنفسيات الطلاب أثناء الاختبارات ولذلك فإنهم يتمتعون بحسن التصرف ، مبينا بأن ظاهرة الغش في مدارسنا بدأت تختفي وطلابنا على قدر كبير من المسؤولية.
هذا وقد دعا الحاتمي الطلاب إلى الجد والمثابرة واستغلال أوقاتهم في المذاكرة والحرص على التفوق، وتحقيق أعلى النتائج في ظل ما تم توفيره لهم من إمكانات لتسهيل أداء اختباراتهم، مناشدا أولياء أمور الطلاب بضرورة العمل على تحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية مع المدرسة، والتعاون معها بمراقبة أبنائهم ومتابعتهم وعدم تركهم بعد انتهاء فترة الاختبارات وخروجهم من مدارسهم إلا بعد التأكد من عودتهم إلى منازلهم، حرصا على سلامتهم وحفظا لأوقاتهم في مثل هذه الأيام .

في حين بين المرشدين الطلابيين في مدرسة الأمير سعود بن عبدالمحسن عمر المسعودي وهاشم الحاتمي  بأن التوتر النفسي الذي يحدث للطلاب في قاعة الاختبار يعتبر أمراً طبيعياً إلى حد ما ، ولكن عندما يزداد هذا التوتر ينعكس سلبا على مستوى الطلاب وأدائه أثناء الأختبارات ، مرجعين ذلك إلى أمور عدة أهمها حرص الأهل الزائد بضرورة تحقيق أبنائهم لنتائج دراسية عالية مما يولد الخوف في نفوس الطلاب، مشيرينً إلى أن هناك نسبة كبيرة من الطلاب يصابون بقلق نفسي أثناء الاختبارات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة