خبر عاجل

السؤال الثالث في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 4

أنا مش كافر ..!

أنا مش كافر ..!
weam.co/16689

عندما صرخ زياد بن أمه الرحباني بكل ما أوتي من صدق فني ، ووجع واقعي :

(أنا مش كافر .. بس الجوع كافر
انا مش كافر .. بس المرض كافر
انا مش كافر .. بس الفقر كافر
والذل كافر..
انا مش كافر ..لكن شو بعملك ..
إذا اجتمعوا فيي ..كل الاشيا الكافرة ؟!)

لم يكن يروّج لأغنية تافهة أو يوزّع موسيقى باهتة التفاصيل ، بل كان يعبر عن واقع انساني ، وحالة مؤلمة تمر بها الشعوب العربية بشكل استثنائي ، كونها تجتمع فيها النقائض ، فمن جهة تفيض أراضيها بخيرات غامرة ، ومن جهة أخرى يتنشر فيها الفقر والحرمان والبطالة .
ليس هناك أشد فتكا بالمجتمعات من الفقر ، ولا أكثر إيلاما ووجعا من الحاجة ، التي تؤسس للجريمة الأمنية والإشكالات الانسانية وتراكم الأزمات الاجتماعية .
فالفقر الذي غالبا ما يكون بسبب الفساد المالي والإداري المستشري في أجهزة وقطاعات الدول المختلفة ، أو بسبب انعدام الفرص الوظيفية هو بوابة الإنحرافات الأخلاقية وعود ثقاب الذي يشعل الصراعات ، ويؤجج الفتن ، ويجعل الشرفاء يقدمون التنازلات الحسية والمعنوية وأشياء أخرى !
فبسبب الفقر تترك الشريفة بيتها ، وتهجر المرأة خدر عفافها ، مع أن (الحرة تموت ولا تأكل بثديها ) كما قالت هند بنت عتبة عند مبابعتها للنبي عليه السلام ، مع أن بعض المؤرخين فسروا هذه العبارة التي تحولت إلى مثلا للعفة والطهارة بأنها تعني ( لاتكون مرضعة .. ولاتقتات من الرضاعة ) .
وبسبب الفقر يسرق الجامعي العاطل بيت جاره أو بقالة الحي ، أو تستخدم الأيدي النظيفة في ترويج الممنوع وأستباحة المحظور ، وبسببه أيضا تغتال المروءة وتباع أعظم القيم الانسانية الجليلة على أرصفة التشرد والضياع !
قصص كثيرة نسمعها ونقرأها هنا وهناك ، والقاسم المشترك الأكبر لكل هذه المآسي هي العوز والفقر ، فالكل يريد أن يؤمن لنفسه ولأسرته ( طعام وصلاة وحب ) !
تذكر كتب السيرة أن سيدنا عمر بن الخطاب في عام الرمادة خفف حدا من حدود الله وهو حد السرقة من قطع اليد إلى الجلد ، وبين قطع الأرزاق وتطاول الأعناق ضحايا من البؤس والفزع المنتظر .. ويكفي!

خالد قمّاش

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    الفارس

    أنت في وادي والصحافة في وادي يا قماش كم مرة أريد أن اتعمق وأن أقرأ مقالاتك لأتوصل لما تريد ولكن للأسف كلام هش من هنا وهناك تغلب عليه محاولة الفلسفة وليس بالفلسفة فرجاء أرح واسترح وغيرك من الجهابذة من يتولى المهمة ، رجــــــــــــــــــاء

    • ٣
      الشامخ

      بوركت يا خالد ..
      مقال ربما يجمع الكثير من الأحداث في عالمنا العربي وحتى المحلي !!
      ولاعليك ممن يجوب الصحف الإلكترونية للرد وكأنه علامة عصره !!
      وهو يحاول التعمق !! رغم انه يغرق في ” شبر موية ” من العلم

  2. ٢
    عقد صندوق الطلاب

    متى يتم تثبيتنا ياخادم الحرمين
    خمس سنوات ونحن ننتظر
    لاتأمينات ولاتقاعد وخدمة غير محسوبة
    ملينا النتظار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل تريد منا نحن ان نترك البلد ونرحل
    لاننا غير محسوبين على الدولة
    لم يشمل عقودنا زيادة 5% 10% 15%
    لم يتم إضافة بدل غلا المعيشة لنا
    إلى متى يستمر هذا الوضع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    عقد صندوق الطلاب

  3. ١
    الدبلوماسي

    مقال في غاية الروعه ولكن الحقيقه مره للبعض واكتب مقالات يوميا لانو بصراحه مواضيعك تلفت انتباه القارئ
    والمقال الذي كتبته يحاكي الواقع