التعليقات: 0

موهوبون يوثقون «5135» فكرة علمية في «تخيل»

موهوبون يوثقون «5135» فكرة علمية في «تخيل»
weam.co/178347

الرياض- الوئام:

سجّل موهوبون سعوديون «5135» فكرة علمية في خدمة “تخيل”، التي تتبناها مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، لتحفيز المبدعين في مجال ابتكار الأفكار العلمية.

وتتعلق الأفكار المسجلة في “تخيل” بنحو 15 محوراً علمياً، من ضمنها مجالات طبية وإلكترونية وبيئية وإنشائية ونفطية وفضائية والتقنية متناهية الصغر (النانو).

وتتيح الخدمة للمواطنين الموهوبين والمخترعين ضمن الفئة العمرية من 10 إلى 23 عاماً تقديم أفكارهم العلمية عبر الموقع الالكتروني لـ”موهبة”، ثم يتم عرض الفكرة على متخصصين لتقديم إرشادات ونصائح لتطويرها ثم تقييمها، وفقاً للمجالات العلمية التي تخدمها “تخيل”، وذلك وفق سياسة تضمن سرية عرض الأفكار.

وتمر الفكرة التي يقدمها المواطن في خدمة “تخيل” بثلاثة مراحل، وهي “مرحلة التدقيق” من قبل “الفاحص” للتأكد من وضوحها، ثم تأتي مرحلة “التقييم” من قبل “المقيّم” المتخصص لتقديم النصائح والإرشادات من أجل تطوير الفكرة أو إجازتها، ثم مرحلة “توجيه الفكرة”، عبر الطلب من صاحب الفكرة تسجيل فكرته في برنامج الدعم وتحويلها إلى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في حال اجتازت التقييم، أو رعاية صاحب الفكرة عن طريق الترشيح لبرامج ومسابقات “موهبة”.

وعن الشروط الواجب توفرها عند تسجيل فكرة في خدمة “تخيل”، أوضحت “موهبة” أن الفكرة يجب أن تكون في مجال تقنية المياه، النفط والغاز، البتروكيميائيات، تقنية متناهية الصغر (النانو)، التقنية الحيوية و الهندسة الوراثية، تقنية المعلومات، تقنية الإلكترونيات و الاتصالات و الضوئيات، تقنية الفضاء و الطيران، تقنية الطاقة، المواد المتقدمة، تقنية البيئة، التقنيات الزراعية، الرياضيات و الفيزياء، التقنيات الطبية والصحية، تقنية البناء والتشييد، وأن تكون الفكرة قابلة للتطوير أو تطوير لفكرة سابقة، بمعنى أن يسجل صاحب الفكرة أفكاره العلمية دون أن تكون منقولة أو منسوخة من فكرة سابقة أو اختراع قائم بل أن تكون مطورة لما هو موجود سابقاً، أو تكون فكرة جديدة لم يسبق التطرق إليها من قبل بحكم التقدم العلمي والتقني الذي يشهده العالم، إضافة إلى احتواء الفكرة على المكونات الرئيسة الضرورية للتطبيق، كأن يذكر المتقدم بالتفصيل مكونات الفكرة الرئيسة من المواد أو الأجهزة التي تدخل في تركيبها، وتحديد المشكلة التي تسهم الفكرة في حلها، مع تقديم رسم توضيحي عنها.

ويقوم على تقييم الأفكار في الخدمة مجموعة من الخبراء المتخصصين في المجالات العلمية المحددة في الخدمة، الذين ينتمون إلى جامعات سعودية ومؤسسات بحثية، ويقيّمون الأفكار وفق استمارة معدة لذلك. ويستغرق رد “الفاحص” أسبوعاً إلى أسبوعين، أما “المقيّم” فيستغرق الحصول على رده أسبوعين تقريباً، وتقبل “تخيل” مشاركة المجموعات والأفراد على حد سواء.

وبلغ عدد الأفكار المسجلة باسم الذكور في خدمة “تخيل” حتى الآن 2544 فكرة، فيما بلغ عدد الأفكار المسجلة باسم الإناث 2591 فكرة، منها 1123 فكرة في مجال التقنيات الطبية والصحية، و1846 فكرة في مجال تقنية الالكترونيات والاتصالات والضوئيات، و4 أفكار في مجال الرياضيات والفيزياء، وفكرتان في مجال النفط والغاز، و7 أفكار في مجال تقنية البناء والتشييد، و9 أفكار في مجال تقنية البيئة، و7 أفكار في مجال تقنية الطاقة، و3 افكار في مجال تقنية الفضاء والطيران، و4 أفكار في مجال تقنية المعلومات، و4 أفكار في مجال تقنية المياه، وفكرة واحدة في مجال التقنية متناهية الصغر (النانو)، و2126 فكرة في مجالات أخرى.

وأسهمت خدمة “تخيل” في وصول 5 افكار إلى مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية للحصول على براءة اختراع، وهم الطالبة في كلية الحاسب في الرياض خلود محمد علاالله التي كان عنوان فكرتها “مسندة كهربائية لإعادة شحن البطارية”، والطالب في كلية الطب البيطري في الأحساء البراء محمد بن عثمان عن 3 أفكار هي “مسمار التوسير للطيور”، و”وكر الصقر المطور”، و”السير المتحرك”، كما سجّل طلال نعيم فتيحي من مدينة جدة فكرة بعنوان: “الفيش الكاشف للتيار”.

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة