1 تعليق

الراجحي: مديونات الجمعية«103»ملايين ريال

الراجحي: مديونات الجمعية«103»ملايين ريال
weam.co/181697

الرياض-الوئام-عقال المالكي:

كشف عضو مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض الاستاذ بدر الراجحي أن الجمعية عليها مديونية بأكثر من مائة مليون ريال نتيجة شراء أوقاف بحجم كبير وأنهم في سبيل تسديد جزء كبير منها في الأعوام القادمة وأنهم يسعون لامتلاك أوقاف ب400 مليون ريال حتى تستطيع الجمعية تمويل مشاريعها جاء ذلك خلال لقاء المكاشفة الذي عقده مجلس إدارة الجمعية مع مشرفي المدارس النسائية لتحفيظ القرآن الكريم ومديري مراكز الإشراف والمشرفين على حلقات التحفيظ ومراكز التدريب ومعاهد التحفيظ والعاملين في الجمعية بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض.

وتميز اللقاء الذي حضره أعضاء مجلس الإدارة بالصراحة والوضوح من الجانبين حيث بدأ اللقاء بكلمة لفضيلة الشيخ سعد آل فريان رئيس الجمعية أوضح فيها أن العاملين في الجمعية ابتداء من مجلس الإدارة يجيش نفسه من أجل خدمة كتاب الله وان العاملين في الميدان هم الأساس الذي تقوم عليه حلقات التحفيظ وأبناؤنا أمانة في أعناقهم يتطلع ولاة أمورهم شوقا إلى اليوم الذي يحفظون فيه كتاب الله ونحن هنا لنسمع منكم ونتعرف على مشكلاتكم وكلنا آذان صاغية ولقاؤنا هذا سيكون بداية توثيق التواصل وتوثيق التعاون.

وكشف بدر الراجحي أن المجلس في سبيل تنمية إدارات الجمعية التعليمية والإدارية والمالية وتطبيق معايير الجودة على إدارات الجمعية بطريقة إلكترونية وإصدار تقارير مالية تفصيلية كل ثلاثة أشهر وأكد سعي المجلس لامتلاك أوقاف تغطي كل مصروفات الجمعية، وامتلاك الدور النسائية بدلا من استئجارها وامتلاك أسطول نقل.

وقدم الأستاذ عبد العزيز البريدي مدير الإدارة المالية بالجمعية عرضا مجملا لميزانية الجمعية خلال العام الماضي 1433 في إجابة على المحور الهام الذي يراود أذهان الكثيرين حيث أوضحت الميزانية أن إيرادات الجمعية بلغت العام الماضي 88 مليون ريال أما المصروفات فبلغت 38.730 مليونا والالتزامات 49 مليون ريال وكشفت عن وجود فائض قدره 9 مليون ريالأما عن دعم الدولة للجمعيات ب200 مليون ريال فقد أوضح الشيخ إبراهيم الهدلق أن المائتي مليون لم يكن نصيب جمعية الرياض منها غير ثلاثة ملايين فقط وخصصت لكفالة 500 معلم منهم 300معلم تم تعيينهم وهذا يعد قفزة نوعية وأضاف إن لدينا 7000 معلم ومعلمة والجمعية لا تستطيع تغطية هذا العدد من المدرسينوبعد ذلك خصصت فترة لاقتراحات منسوبي الجمعية والحضور وانتقد الشيخ أحمد الخميس العلاقة السيئة بين إدارة الجمعية ووزارة الشؤون الاسلامية وضرب عددا من الأمثلة منها قلة نصيب جمعية تحفيظ الرياض من دعم خادم الحرمين الشريفين مع أنها تمثل أكثر من 20% من طلاب التحفيظ على مستوى المملكة والتعاميم غير المبررة التي تصدر من الوزارة مثل منع جمع التبرعات برسائل الجوال ومنع حملات الحج التي كانت تقيمها الجمعية لأبنائها.وانتقد احد القضاة المشرفين على حلقات التحفيظ في احد المساجد امر اغلاق أي مدرسة نسائية او حلقة تحفيظ في المملكة عموما او في الرياض خصوصا ونحن في بلد التوحيد والذي تتوفر فيها الخيرات والاموال الضخمة.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    جبل شمر

    الجمعية مليئة بالفساد الاداري والمالي وقريبا سيفضحهم الله