التعليقات: 0

اعتراف دولي بأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران كمركز عالمي للتدريب

اعتراف دولي بأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران كمركز عالمي للتدريب
weam.co/183387

 

الرياض ـ الوئام ـ حسين المالكي:

  

​في سياق الخطة الإستراتيجية لتحويل أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران إلى مركز تدريب عالمي متخصص في مختلف مجالات النقل الجوي والانتقال بها إلى مرحلة متقدمة جديدة تقدم من خلالها برامج تدريبية متخصصة طبقاً لنظم ولوائح الهيئة العامة للطيران المدني السعودي والمعايير الدولية في هذا الشأن تم يوم الأربعاء 3 ربيع الآخر 1434هـ الموافق 13 فبراير 2013م ، تتويج أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران بأحدث ترخيص واعتراف مهني عالمي من شركة “بوينج العملاقة” الرائدة في قطاع الطيران والفضاء الآمن لتصبح الأكاديمية بموجب هذا الترخيص مركزاً تدريبياً معترفاً به عالمياً في المجالات التالية:

– مواكبة  موقع التدريب والمرافق بالاكاديمية لمتطلبات البرامج التدريبة.

– برامج تدريب الطيارين المتقدمة.

– نظام إدارة الجودة الشاملة والنوعية.

– عمليات التدريب  التشبيهية ( السيموليتر) وصيانة الاجهزة .

​صرح بذلك سعادة رئيس الوحدة الإستراتيجية لأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران الكابتن طلال بن حسين عقيل, مشيراً إلى حضور ممثلين من شركة بوينج العالمية بالولايات المتحدة برئاسة المهندس أحمد جزار رئيس شركة بوينج بالمملكة العربية السعودية لتسليم الترخيص لمعالي مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس خالد بن عبدالله الملحم بحضور عدد من المسئولين التنفيذيين بالمؤسسة.

وأضاف الكابتن عقيل أن هذا الإنجاز كان ثمرةً لجهود متواصلة بتوجيه من سمو رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية وبمتابعة وإشراف مباشر من معالي المهندس خالد الملحم والتي تضمنت إعداد جميع البرامج التدريبية طبقاً لنظم الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة بالإضافة إلى المواصفات والمعايير الدولية , الأمر الذي أهّل الأكاديمية للحصول على هذه التراخيص الدولية من بينها الترخيص الذي حصلت عليه العام الماضي من المملكة المتحدة لطائرات بوينج 747/400 والترخيص من شركة “إيرباص” لصناعة الطائرات، وتجديد تلك التراخيص بنجاح لهذا العام 2013م بالإضافة إلى حصول الأكاديمية مؤخرا على ترخيص وكالة سلامة الطيران الأوروبية (الإياسا) في 9 يناير 2013م ، كما تم اعتماد وتحويل الأكاديمية كمركز معترف به لإجراء اختبار الكفاءة اللغوية للطيارين والمراقبين الجويين حسب متطلبات منظمة الطيران العالمية (الأيكاو)، وبذلك تُعد الأكاديمية واحدة من المراكز التدريبية المتقدمة على مستوى العالم كما يمكنها استقبال المتدربين من مختلف شركات الطيران الإقليمية والدولية بالإضافة إلى تدريب ملاحي الخطوط الجوية العربية السعودية.

​من جانبه, أكد المهندس أحمد جزار أن شركة بوينج ترتبط بعلاقة وثيقة مع الخطوط الجوية العربية السعودية تشمل بيع وصيانة أرقى أنواع الطائرات في العالم، موضحاً أن هذا التكريم يأتي نتيجة للجهود الحثيثة التي تبذلها إدارة الخطوط السعودية والعاملين فيها للارتقاء بمستوى الخدمة والسلامة على متن طائراتها ، قائلاً “نحن نفتخر بهذه الشراكة ونعمل دائماً على تعزيزها وتنميتها”.

الجدير بالذكر أن الأكاديمية تقوم حالياً بدورٍ حيوي في إعداد وتأهيل ملاحي القيادة ومقصورة الطائرة وموظفي العمليات من خلال أحدث البرامج التدريبية في العالم بما يخدم أهداف السعودة بالخطوط السعودية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الكوادر الوطنية المتخصصة، كما تقدم الأكاديمية أيضاً خدمات التدريب لعدد من شركات الطيران الإقليمية والدولية وبعض الجهات الحكومية مثل: القوات الجوية الملكية السعودية ، والإخلاء الطبي وشركات : ناس وألفا ستار ومصر إكسبريس للطيران فضلاً عن الخطوط الملكية البحرينية وآير أطلانطا  وأطلس جيت إلى جانب شركات أونور إير وهلينكإمبيريال وبعض شركات الطيران الأخرى.

 

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة