التعليقات: 0

الطالبات يتعرفن على (6) نماذج نسائية ناجحة

الطالبات يتعرفن على (6) نماذج نسائية ناجحة
weam.co/186283

 

جدة – الوئام – حسين العبادي : 

تختتم غداً (الاثنين) فعاليات يوم المهنة الثامن بكلية دار الحكمة، بعد أن استمرت بمقر الكلية على مدار ثلاثة أيام متوالية، تعرفت فيها طالبات الكلية على شركات وبرامج توظيف مختلفة، بالإضافة إلى محاضرات وبرامج أكاديمية شارك فيها نخبة من شباب ورجال الأعمال لتعريف الطالبات بالمؤهلات المطلوبة والوظائف المتاحة في سوق العمل.

 وتحدث الدكتور شادي خوندنه رئيس مجلس إدارة شركة Special Direction   عن تجربته مع يوم المهنة بالكلية من خلال إدارته في اليوم الأول لورشة عمل بحضور طالبات من جميع التخصصات، ركز خلالها  خوندنه على التفكير المستقبلي، التفكير التحليلي، التخطيط المالي، دارسة السوق والشريحة المستهدفة، والاستفادة من قيمة الخبرات التراكمية، وبطريقة عملية وتطبيقية قدم  للطالبات (6) قصص نجاح بدأت خلال السنوات القليلة الماضية كأفكار وتحولت إلى شركات كبيرة في مجالات مختلفة وإضافة المئات من فرص العمل في السوق السعودي، بل إن منها أصبح له الآن فروعا خارج المملكة، ثلاث منهن التحقن بمجموعة الشركات التي يرأسها د. خوندنه ، وهن ضحى عنقاوي تخرجت من كلية دار الحكمة عام ٢٠٠٨ وكانت متميزة جدا من الناحية العلمية والعملية، و لها حس إبداعي في العمل التطوعي، انضمت لمجموعة أصدقاء الدعوة التطوعية أثناء دراستها الجامعية و بدأت كعضو فعال وقد تدرجت خلال سنوات لتصل إلى عضو مجلس إدارة، مرورا بمسؤول مشاريع، فمدير مشاريع، فمدير عمليات، فقائد للمجموعة، وذلك بجودة تعليمها، و كفاءتها، و رغبتها الحقيقية في تنمية مهارتها الإدارية.

أما دانة ضبان فتخرجت من كلية دار الحكمة عام ٢٠٠٣ و كانت من أوائل الدفعة، و مهتمة جدا بالجانب العملي و التطبيقي في تخصصها، انضمت لمجموعة الشركات في وقت التأسيس و كانت متألقة جدا و متعطشة للخبرة العملية، بجدها و اجتهادها تدرجت من محللة نظم إلى محللة نظم موارد بشرية إلى مسؤولة موارد بشرية فمديرة للموارد البشرية و الشؤون الإدارية فمستشارة موارد بشرية وهي الآن شريك وعضو مجلس إدارة في المجموعة و تدير قسم الموارد البشرية لأكبر المصانع في المملكة.

زين عقرباوي أحدث الخريجات اللاتي انضممن للعمل، تخرجت من كلية دار الحكمة عام ٢٠١١ و كانت متفوقة جدا في دراستها، و مهتمة بأمور المال والأعمال في المنطقة.

انضمت لمجموعة الشركات قبل تخرجها و بدأت كمتدربة في قسم الاستشارات الإدارية و بعد التخرج عملت كمحللة أعمال، وتدير اليوم مشاريع إحدى شركات المجموعة المتخصصة في التطوير العقاري، طموحها الكبير و تفكيرها الإيجابي ساعدها على سرعة التدرج الوظيفي، و تميزها على قريناتها، ومن أبرز ما تناولته الورشة كيفية الاستفادة من المشاكل والصعوبات وتحويلها إلى فرص والاستثمار فيها بذكاء لإضافة قيمة ملموسة للمجتمع، في نهاية الورشة نصح د. شادي خوندنه الحضور بالابتعاد عن السلبية وكل من لديه أفكار سوداوية وسلبية عن الفرصة العملية بعد التخرج، و ضرورة ترويض النفس على النظرة التفاؤلية للمستقبل، و التفكير بشكل إيجابي.

في نهاية كلمته ربط د. شادي خوندنه العلاقة الوثيقة بين جودة مخرجات التعليم و كفاءة العمل في مرحلة البدايات مؤكدا أن الخريجات اللواتي عملن خلال فترة دراستهن الجامعية لهن حظ أوفر في سوق العمل كما أكد على ضرورة اختيار الخريجات للشركات التي تبني المهارات و تهتم بالتطوير الوظيفي، وفيها فرصة للنمو والترقي.

وكرمت الدكتورة سهير القرشي عميدة كلية دار الحكمة الدكتور شادي خوندنه على مشاركاته الاجتماعية المستمرة مع الكلية.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة