التعليقات: 0

ختام ناجح لبرامج المؤسسة العامة للتدريب التقني بمانيلا

ختام ناجح لبرامج المؤسسة العامة للتدريب التقني بمانيلا
weam.co/187718

جده- الوئام- حجب العصيمي:

اختتم برنامج التخطيط الاستراتيجي لبرامج المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشارك فيه «20» مدرباُ تقنياً يمثلون المتميزين في برامج الأنشطة من مختلف وحدات المؤسسة بمناطق ومحافظات المملكة،

بحضور ممثل الملحق الاقتصادي بسفارة خادم الحرمين الشريفين بالفلبين الدكتور فهاد بن عيد الرشيدي وذلك بقاعة المناسبات الكبرى بهيئة التعليم الفني وتنمية المهارات.

وفي كلمة المدير العام السيدة إيرين إيساكا ، باركت للمشاركين اجتياز البرنامج بنجاح وأكدت على تميزهم وحرصهم الكبير على الاستفادة القصوى من البرنامج الذي امتد لمدة اسبوعين والذي يأتي ضمن سلسلة برامج تطويرية لمشروع التعاون الفني بين حكومة المملكة العربية السعودية ممثلة في المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني (TVTC)، وحكومة جمهورية الفلبين، ممثلة في هيئة التعليم الفني وهيئة تنمية المهارات (TESDA) في عام 2006م.

اما ممثل الملحق الاقتصادي بالسفارة السعودية الدكتور فهاد الرشيدي فقد أكد في كلمته عمق العلاقات بين البلدين المملكة العربية السعودية وجمهورية الفلبين في كثير من المجالات ومنها مجال التدريب التقني وتطوير المهارات.

كما أشاد بمستوى المشاركين وأنهم خير من يمثل الوطن كما نقل للجميع تحيات سعادة السفير الأستاذ عبدالله بن إبراهيم الحسن وجميع منسوبي السفارة وتمنوا بأنهم قضوا أوقاتاً مفيدة وجميلة .

وفي نفس السياق قام الوفد السعودي بتكريم جميع فريق العمل المشارك في البرنامج ابتداءً من عميد الكلية ومساعدتها والمحاضرين وكل من ساهم بإنجاح البرنامج التدريبي ، حيث قدم رئيس الوفد ومدير إدارة الأنشطة بالمؤسسة الأستاذ مفرح بن سعدون البحيران الدروع التذكارية والهدايا

العينية التي تشتهر بها المملكة وهي عبارة عن علب فاخرة من التمور.

وقال في كلمته: بالأمس القريب كان افتتاح هذا البرنامج التدريبي المميز في هذا المكان الجميل ، وها نحن ذا اليوم نعيش لحظاته الأخيرة ، بعد أن عشنا معاً أيامه الجميلة ، ما بين فائدة علمية في قاعة التدريب، وما بين زيارة ميدانية وقفنا فيها على التجارب والنماذج المشرقة والمضيئة في هذه الدولة التي تشق طريقها في التقدم والازدهار عن طريق اعتمادها على العنصر البشري.

وأشار إلى الفوائد العلمية من القاعة التدريبية المتركزة حول، صياغة الرؤية والرسالة ، والأهداف والاستراتيجية ،وكذلك فائدة التجارب الميدانية، ومنها زيارة المعهد الصناعي للتدريب والبحوث وزيارة كلية الضيافة والسياحة وكذلك مصنع “هينو” لصناعة الحافلات والشاحنات، وكذلك الفوائد الثقافية من خلال الاطلاع على الأماكن السياحية الذي تفضل المعهد مشكوراً بتنسيقها وتنظيمها وترتيبها في عطلة نهاية الأسبوع ، حيث تم الاطلاع على الموروث الثقافي والفكري لدى دولة الفلبين من خلال المتحف الذي تم زيارته، إضافة إلى العادات والتقاليد والأعراف التي عرضها في البرنامج المصاحب.

هذا وقد قدم البحيران باسمه ونيابة عن الوفد السعودية خالص الشكر والامتنان لمعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص على موافقته الكريمة في إقامة هذا البرنامج ، والشكر موصول لسعادة نائبه الدكتور حمد بن عقلا العقلا ، ولسعادة

مساعده الدكتور إبراهيم الشافي ولسعادة مدير عام خدمات المتدربين الأستاذ عادل الحبيب، ولجميع الزملاء في الإدارة العامة لخدمات هيئة التدريب ، والتعاون الدولي علي تسهيل كافة المهام، وتذليل كافة الصعاب في إقامة هذا البرنامج.

وفي كلمة المشاركين التي ألقاها نيابة عنهم الأستاذ يوسف بن أحمد البوحمد أكد فيها على عمق الفوائد التي جناها المشاركون من البرنامج والتزود بالمعرفة في مجال التخطيط الاستراتيجي لبرامج المؤسسة وقدم الشكر والتقدير لك من ساهم في إقامة وإنجاح البرنامج من جانب المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والشكر موصول لرئيس الوفد الأستاذ مفرح البحيران ونائبه الأستاذ محمد العمري ومنسق البرنامج الأستاذ إبراهيم الغفيلي، وكذلك الشكر لجميع منسوبي هيئة التعليم الفني وتنمية المهارات بجمهورية الفلبين.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة