تعليقات 5

وزارة الصحة تتخذ 17 إجراء للحد من الأخطاء الطبية وقلة المراقبة والمتابعة

وزارة الصحة تتخذ 17 إجراء للحد من الأخطاء الطبية وقلة المراقبة والمتابعة
weam.co/23039

الرياض- الوئام:
أكد وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، إن الوزارة اتخذت 17 إجراء للحد من الأخطاء الطبية، تشمل تجويد الخدمة الطبية وتفعيل برامج الرقابة والمتابعة داخل المنشآت الصحية وتحديد خطوات تقديم الشكوى والتحقيق فيها واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال أي خطاً، مشيراً إلى أن الوزارة تطبق الأنظمة العالمية في هذا الصدد.
 
وعن الشهادات المزورة التي يتم اكتشافها، بين الربيعة أن هناك برامج متخصصة لدى الجهات الرقابية المختصة في هذا الشأن تقوم بدورها بالكشف عن جميع الشهادات ولا تمنحها الموافقة على مزاولة المهنة إلا بعد تصنيفها من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية والتي تقوم بدورها بفحص جميع الشهادات والتأكد من سلامتها. وقال إن الوزارة وضعت هذه الاستراتيجية الجديدة في قالبها الأخير وأنها سترفعها للجهات المختصة لدراستها والموافقة عليها.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    lمحمدالحميداني المطيري

    الفسادالاداري بكل مكان ومن هذه الامكنة الهيئات الصحية الشرعية وضعف بعض اعضائها  وعدم نظامية عضويتهم فيها حيث انها تخلوا من العضوالقانوني لان اللاعضاء القانونيين تحولوا الى اللائحة الصحية واستمروا فيها وبذلك اصبحت الهيئة خالية من ا لعضوالقانوني  واصبحت قراراتهاقابلة للبطلان من الناحية الشكلية  واسالوا قضاة ديوان المظالم عن ذلك الخلل فستذكرون  مااقول لكم    (واسطتهم بالوزارة )   لان فيها مكافاة (فليسات)والله المستعان

  2. ٤
    اقول الله يرحمنا

    الاخطاء الطبية تركب على اتمريض و المريض والأطباء يخرجون منها
    اما الشهادات المزورة لاعاد ترسلون إدارين بالمراتب السادسه لايجدون حتى اللغة
    الإنجليزية حتى يقرا الشعادة وماعاد تشوفو تزوير

  3. ٣
    عبدالله جلال

    ولاخطاء الاداريه من يحاسب من يمنع مريض من تلقيه للعلاج انت  اول من فعل ذلك والدي رحمه اللله رفضت قبول

    بمستشفى الحرس الوطني عندما كنت في تلك الايام الغابره مدير للشوؤن الصحيه  يا ربيعه لاتضحك على ذقوننا عيب  عليك

    الوئام رجو ترك تعليقي

  4. ٢
    د احمد

    وهناك من يحصل علي التصنيف من الهيئه بالمال او الوساطه  فما الحل؟؟

  5. ١
    سهم الشمال(تبوك)

    للاسف اصبحت مستشفياتنا كالورش ،فانها تفتقد للهيكل التنظيمي مابين اداره وموظفين والكوادر الطبيه ،ووصلنا الى مرحلة ان لاتدخل على الدكتور الابالواسطه،مماجعل الناس تتوجه للمستوصفات الخاصه التي تستزف اموالنا بكل حفاوة وترحيب،ولكن الذي لايستطيع قديوافيه اجله وهو لم يحصل على سرير،ملت مسامعنا من التغيير والتجديد بلا متابعه قرارات اسيرة الهامش،نتمنى من وزير الصحه ان يشدد الرقابه ويكثف افتتاحات المستشفيات في كل المناطق،ولا يحكم على جميع المناطق انها مكتفيه من خلال نظرته للعاصمه المتواجد فيها فان بعض المناطق الاخرى والمحافظات تفتقد للتنظيم الاداري،بل مسارها يعتمد على العشوائيه،،،    نحن في ذمتك ياوزير الصحه وامانه تسأل عنها يوم القيامه،،،،،،،نتمنى من القضاء على موضة خطأ طبي تحياتي