تعليقان 2

سعود الفيصل : لا وساطة مع طالبان مالم تظهر حسن النوايا

سعود الفيصل : لا وساطة مع طالبان مالم تظهر حسن النوايا
weam.co/246

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيطالي فرانكو فراتيني في الرياض، على ضرورة التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، مشدداً على أهمية تبادل المعلومات بين الدول في هذا الخصوص.

وعن الوساطة السعودية بين الرئيس الأفغاني كرزاي وطالبان قال الفيصل إن الاتصالات بهذا الشأن توقفت بسبب عدم التزام طالبان بإظهار حسن النوايا، حيث لم تتوقف عن توفير المأوى للإرهابيين، لافتاً إلى أن تلك الوساطة جرت بطلب من الرئيس كرزاي.

وحول اليمن، دعا الفيصل إلى دعمه اقتصادياً وفي مجالات التدريب والتطوير وإقامة المشاريع، معرباً عن أمله في أن يلبي الاجتماع المقبل للمانحين مطالب اليمن الاقتصادية والمالية دون شروط تعجيزية.

وأكد أيضاً حرص بلاده على قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وإحياء عملية السلام في المنطقة وفق قرارات الشرعية الدولية، كما أكد على حرص الممكلة على أمن واستقرار لبنان، داعياً اللبنانين إلى التعاون فيما بينهم وضبط النفس والالتزام بالحوار لحل المشاكل بدلاً من لغة التوتر.

وقال الفيصل إن السودان مقبل على مرحلة حاسمة تهدده بالانفصال، مشدداً على ضرورة ضمان نزاهة الاستفتاء وعدم ممارسة أي ضغوط عليه حتى لا تظهر نتائج لا تحمد عقباها.

وثمن التجاوب الكبير الذي لقيته مبادرة خادم الحرمين الشريفين حول العراق، سواء من داخل العراق أو من خارجه، مؤكداً أن خادم الحرمين الشريفين لن يتوانى عن بذل أي جهد من شأنه حقن دماء العراقيين ودعم أمن واستقرار العراق وازدهاره والحفاظ على سيادته واستقلاله.

وجدد الفيصل استنكار المملكة للهجمات الإرهابية الأخيرة في العراق التي نتج عنها إزهاق العديد من الأرواح البريئة والاعتداء على دور العبادة، مؤكداً على أن ذلك يتنافى مع مبادئ الدين الحنيف والأعراف الإنسانية.

من جانبه، نوه الوزير الإيطالي إلى مبادرة العاهل السعودي للقادة العراقيين وجمعهم في الرياض من أجل سرعة تشكيل حكومة عراقية، ودعا إلى إشراك إيران في التعاون الدولي متعدد الأطراف، مشيراً إلى الاجتماع المقبل للبرنامج النووي الإيراني الذي سيعقد الشهر الحالي.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    عبدالرحمن

    طلابنا فى الخارج لماذا يتهرب السفراءمن الوقوف الى جانبهم ويهددونهم بايقاف بعثتهم عندما يواجهون مشكله فى الفيزا ويحاولون تحميل المبتعث جميع التكاليف ومصاريف المحماة مع ان مسوؤلية الفيزا وتجديدها للطلاب مسؤولية السفاره والملحقيه التعليميه السعوديه بدل من اشغال الطلاب بها وهذا مايحصل فى سفارة خادم الحرمين في استراليا واعذارهم كثيره ولايعرفون ماهى وظيفتهم وزرع الولاء والرعايه بابناء هذا الوطن وكائن الدوله التى ارسلتهم وصرفت عليهم الكثير من الاموال لاتهتم بابنائها فالسفير لابد ان يكون قدوه صالحه ومؤتمن على رعاية ابناء هذا الوطن

  2. ١
    العلاني

    اكثر الارهاب من دعم الغرب لاسرائيل لماذا لا يقف العرب واعلامهم صفا واحد ضد الغطرسة الاسرائلية ولماذا لا يحملون امريكا واسرائيل مسؤلية الارهاب وهم السبب الرئيس فيه