خبر عاجل

السؤال الثالث في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

الشؤون البلدية: تعثر «13%» من المشروعات البلدية وجهود لمعالجتها

الشؤون البلدية: تعثر «13%» من المشروعات البلدية وجهود لمعالجتها
weam.co/247111

الرياض – الوئام : 

كثفت وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة في وكالة الوزارة للشؤون الفنية جهودها في معالجة مشكلة تأخر أو تعثر تنفيذ المشاريع التابعة للأمانات والبلديات في جميع مناطق المملكة على ضوء حصر شامل لكافة المشاريع البلدية المتأخرة والمتعثرة خلال الفترة الماضية، وبحث كافة المقترحات والإجراءات لسرعة الانتهاء من هذه المشاريع والتخطيط لمشاريع مستقبلية.

وفي هذا الإطار قامت وكالة الوزارة للشؤون الفنية بتشكيل فريق عمل يضم مسؤولين من وكالة الوزارة للتخطيط والبرامج، والشؤون الإدارية والمالية لمتابعة تنفيذ الترتيبات الخاصة بمعالجة تأخر أو تعثر المشاريع التي تنفذها الوزارة والأمانات والبلديات والتأكد من التزام الشركات المنفذة للمشاريع بالجداول الزمنية المحددة لذلك.

وكشف البيان الإحصائي أن عدد المشروعات البلدية في كافة مناطق المملكة خلال السبع سنوات الماضية بلغ 7929 مشروعا بلديا، وتشمل المشاريع المنجزة ب 4476 مشروعا منجزا، بنسبة 56.5 % ، و المشاريع التي تحت التنفيذ ب 3453 مشروعا بلديا بنسبة 43.5% منها 1694 مشروعا تسير حسب الجدول الزمني المحدد لها ، و 1294 مشروعا متأخرا عن الجدول الزمني المحدد لها ، و 465 مشروعا متعثرا من إجمالي المشاريع التي تحت التنفيذ، بنسبة 13 %.

وأكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية أن أبرز أسباب تأخر وتعثر هذه المشاريع تكمن في احتياج بعض الأمانات للكفاءات المتخصصة في المجالات الفنية، كما أن شركات تم ترسية المشاريع عليها ولم تقوم بالتنفيذ حسب الجدول الزمني المحدد للمشروع، كذلك طول إجراءات سحب المشاريع وإعادة ترسيتها أدى إلى تردد المسئولين في سحبها مما شجع المقاولين على التمادي في تأخير تنفيذها.

ووجهت الوزارة الأمانات والبلديات بسرعه معالجة المشاريع المتأخرة والمتعثرة عبر تشكيل فرق من المختصين ارسل فنيا لمتابعة المشاريع ميدانيا، وحث المقاولين على مضاعفة الجهد لإنجاز المشاريع بأسرع وقت ممكن وفق الجداول الزمنية المقررة لكل مشروع، ووفق الأنظمة والتعليمات تؤكد الوزارة سحب المشروع من المقاول الذي ثبت تأخره أو تعثره عن الجدول الزمني المحدد للمشروع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة