العرفج يتوقف عن الكتابة في الوئام..ومقالاته تتجاوز المليون مشاهدة

العرفج يتوقف عن الكتابة في الوئام..ومقالاته تتجاوز المليون مشاهدة

الوئام- خاص :

أعلن الكاتب بصحيفة الوئام الالكترونية أحمد العرفج توقفه عن الكتابة بالصحيفة بعد مشوار دام ثلاث سنوات.
وكشف العرفج ان توقفه مؤقتا لمدة سنة يعود إلى انشغاله وارتباطاته الاخرى. وقد عرف بكتاباته بصحيفة الوئام عبر عمود عرفجيات على مدى ثلاث سنوات.

وبرغم الهجوم الذي يشن على الكاتب أحمد العرفج من قبل مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك، تويتر) وبعض قراء صحيفة المدينة، وصحيفة عكاظ الالكترونية وصحيفة الوئام الالكترونية التي يملك العرفج بها أعمدة لكتابة مقالاتها الساخرة، إلا أن ذلك الهجوم وضع مقالاته في مقدمة سباق المقالات الأكثر مشاهداً، وتعليقاً.

 (الوئام) أحصت عدد المشاهدات والتعليقات الأكثر على مقالات العرفج الثمان بصحيفتها حيث تصدرها مقال” فتح الملفات في أنواع الشرهات ” ب( 42.035)مشاهد و( 18) تعليق، يليه مقال”البدو الجدد ” ب( 41.174) مشاهد و (98 ) تعليق، ثم ” الثراء في وصف السفلة من العلماء” ب(39,263 ) مشاهد و (64 ) تعليق و ” كسب الشتائم من أقذع الغنائم” ب(28.266 ) مشاهد و (14 ) تعليق يعقبه”فضل الكلاب على من لبس الثياب” ب(23.102)مشاهد و (19)تعليق، ثم”الأقوال الشاخصة أن في العربي شخصية ناقصة” ب(23.016) مشاهد و (51) تعليق،و “في دنياي ومسيرتي المشايخ قدوتي” ب (22.202) مشاهد و (14)تعليق، ومقال”السبب الأساسي في هندسة التاكسي ” ب(22.029 ) مشاهد و (19 )تعليق، وآخرها مقال “الكتابة قد تبعث على الكآبة” ب(11.746) مشاهد و(23) تعليق.

 ومع ان العرفج أعلن انضمامه إلى صفوف بعض المشاهير الذين قرروا هجر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر )نتيجة ما تعرضوا له من إساءات تخطت حدود اللباقة والأدب؛ إلا أن متابعيه المحبين لكتاباته والناقمون عليها المتزايدون؛ مازالوا يلاحقونه بكل عاموداً وزاوية بالمطبوعات الورقية والصحف الالكترونية بالاضافة إلى صفحته الشخصية بالفيس بوك للاطلاع على جديده, وتسجيل انطباعاتهم وتعليقاتهم على ما يكتب.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: العرفج يتوقف عن الكتابة في الوئام..ومقالاته تتجاوز المليون مشاهدة

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    هههههههههههههههههههههه

    • -٣٦
  2. ١
    الناقد

    الكاتب الدكتور احمد العرفج قامه شامخه فكر واسلوب راقي بمقالاته فيها النقد اللاذع المقنع للقاري وجري بطرحه لمواضيع يبطنها بالهزل الذي يوصل للجد

    • -٥٢