خبر عاجل

السؤال الرابع في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليق 17

العرفج يسخر من الكتاب الذين حللوا وتناقلوا خبر “مؤخرة الدجاجة” ويحذرهم مما تكتب أقلامهم

العرفج يسخر من الكتاب الذين حللوا وتناقلوا خبر “مؤخرة الدجاجة” ويحذرهم مما تكتب أقلامهم
weam.co/27379

جدة – الوئام :

الكاتب أحمد عبد الرحمن العرفج لا يعجبه بحال من الأحوال ما ينتشر بين الفَترة والأُخرى من مَعلومات وأخبَار، أو قَضايا ومُحاكمات، ويعتبر أن عقله يَقف عِندها حَائرًا مِثلما يَقف حِمار الشَّيخ عِند العَقبة، ويدلل في مقاله الذي كتبه في الزميلة ” المدينة ”  على أخبار الشَهادات المُزوّرة، إلى مِنَح أرَاضٍ لأطفَال وصبيان لَم يُولدوا، إلى وَظائف وَهميّة… ألخ

وأخيرًا يتحدث عن مربط الفرس في مقاله وهو الخبر الذي تطاير وكان مفاده بجريدة المدينة أن المحكمة الشرعية حكمت بالسجن والجَلد، على مقيم لأنَّه سَرق مُؤخرة دَجاجة، والتهمها دُون عِلم صَاحب المَطعم، قال “هَذا الخَبر جَعلني أتوقَّف بصِفتي -رَحمني الله- شَيخًا سَابقًا؛ لأنَّ المَرء إذا عَضَّه الجوع وسَرَق، لا يُقام عَليه الحَد، مِثلما يَحدث لو أكل لَحم خنزير، أو ما أُهلَّ بهِ لغَير الله وهو مُضطر..!

واستنكر على الكتاب تفرقهم في الكتابة حول هذا الأمر وعدم تثبتهم قائلاً “عِندها تَفرَّق الكُتَّاب وطَاروا في العَجاجة، مِثلما تَطاير ريش مُؤخِّرة الدَّجاجة..! حَقًّا.. لقد سَحبت مُؤخِّرة الدَّجاجة الكُتَّاب مِن ذقونهم، فأخذوا يُحلِّلون ويُفكِّرون، ويَتأمَّلون، ويَدرسون ثُمَّ يَكتبون عَن هَذا الخَبر، فمِن طَائرٍ بالخَبر في الفيس بوك، إلى مُحلِّقٍ بهَذه المَعلومة في تويتر، ومِنهم مَن قَبَض عَلى هَذه الشَّاردة وجَعلها في مَقالة وَاردة..!”.

وأكد أنه لم يتزحزح من مكانه بل ذهب ليتثبت واستعان بصديق حتَّى يتأمَّل الخَبر ويستطلع الأمر، فوجد أنَّ الخَبر لا وجود لَه في أرض الوَاقع، وإنَّما هو وَهمٌ مِن مُحرِّر طَيّر الخَبر ثُمَّ طَار مَعه، بَل لَم يَكتفِ بذَلك، حيثُ طَيّر مَعه كُلّ مَن هَبّ ودَبّ مِن الكُتَّاب الذين تَقاسموا الهباب، وأصبحوا لا يُفرِّقون بين مَن يَأكل الدَّجاج، ومَن يَلتهم التُّراب..!

وأخيرًا ينصح في ختام حديثه زملائه الكتاب بأن يحذروا مَا تَكتب أقلامهم، واستدل مستهزئًا وساخرًا بقول الكَاتِب والرّوائي البريطَاني «جورج أورويل»: (لقد لاحظتُ في مَرحلة مُبكِّرة مِن حَياتي أنَّ الصُّحف لا تَنقل أبدًا أي حَدث كَما حَدَث فعلاً).. وختم بجملة في قمة السخرية “وكُلّ عَام وأنتم في عَجاجة، يا مَن تَهافتّم عَلى مُؤخِّرة الدَّجَاجة..!”.

 

 

التعليقات (١٧) اضف تعليق

  1. ١٧
    صعفق

    وانت يالعرفج وش الفرق بينك وبينهم انت عملت شي اكبر مما عملوه هولاء انت شبهت المرأة بالبقره والمرأة هي امي وامك واختي واختك مشكلة الصحافة انها ابتليت بأطفال يدعون انهم صحفيين امثالك ومن هم على شاكلتك

  2. ١٦
    سعيد الغير ســعيد

    “ويعتبر أن عقله يَقف عِندها حَائرًا مِثلما يَقف حِمار الشَّيخ عِند العَقبة،”

    والله المقارنة …خيانة تعبير …..مثل خيانة اصحاب العقار لوطنهم ….. يا كاتب احمد ارجو ان تكتب عن غلاء العقار في صحراء السعودية …. والله انها خير من ملين مقال عن مؤخرة دجاجة …لعلى الله ان ينفع به المواطن …وتعلم يا استاذ أحمد “ان في هذا الوطن يوجد اكثر من 70% من سكان أكبر دولة مصدرة للبترول لا يملكون مساكن والسبب الجميع يعرفه وحتى الان لا نرى تحرك حقيقى من الحكومه لحلها و تقييد اسعار العقار كالأسهم مثلاً او تنفيذ توصية مجلس الشورى في الزام الزكاة على الأراضي. غلاء العقار الجنوني يدار من قبل اشخاص متنفذين لابد من إقاف هذا التلاعب لحفظ مستقبل الوطن . نفسى اعرف متى الحل لانها تتفاقم وسياتى يوم لن نستطيع حلها. ……  

  3. ١٥
    واحد من الناس

    ومن هو احمد العرفج ؟

    ترى ماعرفناه الا معكم يالوئام

    نفختوه وهو والله محد يعرفه

    هالاشكال الصناعه الكرتونية

    انشري ياوئام

  4. ١٤
    jamalco

    دعونا من عصعص الدجااجه وواكلها باين الدجاجه من عيلة إيدو متربيه عالغالي \\ خلونا فالمليارات إللي في المشاريع الورقيه طارت وكثير من مشاريع بالمليارات طلعت في الورق عالورق ورق في ورق وطارت ملياراتها حاسبو مين ومن تحاسب \\ أكلوا الكتف بالذبيحه كامله سارحين مارحين ويتفسحوا في القطار

    • ١٣
      سعيد الغير ســعيد

      100 %

      و لا تنسى العقار الي لعبو فيه على كيفهم ……و الظحيه  70 % من سكان أكبر مصدر للبترول لا يملكون منازل

  5. ١٢
    حارثي قيا

    صراحة أرفع نفسي عن المبسبس هذا لأنه مالي الشرف أرد عليه

  6. ١١
    المتميززز

    سؤال للعرفج
    كم كيلو من المكياج تستعمل؟
    وكم طول راسك لاني اشوفه ماشاء الله كل ماله يطول
    ^_^

  7. ١٠
    الصارم

    كلامه فلسفه مره يقولون أن غرابا سرق جبنا وكان في فيهه هذا الجبن فرأه الحصني وهو فوق الشجره يريد أن يبلع الجبنه فقال له يناجيه فأستمع له الغراب فقال له ان صوتك جميل جميل جدا وانه يطربني ففمكن تغني لي في هذه اللحظه لأبكي من جمال صوتك ..فنعق فطاحت الجبنه فألتهما الحصني وتفل في وجه الغراب لسواده فقال مآرأيت أغبى منك أيها الغراب ..فبكى الغراب لغبائه

  8. ٩
    نادر

    مسوي نفسه  فاهم والناس ماتفهم ظ!!!

  9. ٨
    عبدالله العتيبي

    شهادة حق ان معجب  في مقالات الاستاذ  احمد العرفج  وافكاره البناءه  سر والى الامام

  10. ٧
    ابو عبدالله

    انت يا العرفج ومن على شاكلتك من الكتاب  حدود تفكريكم في المؤخراتكم

  11. ٦
    جــــــــرير

    والله كلام اعجبني

  12. ٥
    صالح

    مسوي يالعرفج كاتب ساخر !!!!
    وجهة نظري إنك سامج وساذج

  13. ٤
    فاعل خير

    لماذ ماتكتب عن الاموال التي حجرت عليها الدوله جون وجه حق عمد العيد وشريكه

  14. ٣
    فاعل خير

    عند العيد وشريكة

  15. ٢
    فاعل خير

    اموال الضعفاء والمساكين دون وجه حق

  16. ١
    محمد الخالدي

    با لفعل بعض الصحفين يكذب  ويشوه سمعة قطاع حكومي كامل ولا يحاسب
    الواجب ان يعلن الصحفي وعلى حسابه الخاص كذب الخبر في جميع الصحف اليومية بالمملكة
    زمن العبث انتهى نحن نبحث عن الحقائق اما احلام الليل فلا مجال لها في هذا العصر