تعليق 25

أهل القرى وأزمة الكهرباء !

أهل القرى وأزمة الكهرباء !
weam.co/277406
مرضي العفري

حدَّثني بعض الأصحاب عن مدينة الجبيل وهو من سكانها، فذكر عددًا من الإيجابيات، ثم ذكر سلبية واحدة قائلًا :
” تصل إلينا رسائل بأن التيار سينقطع خلال ساعتين من الساعة كذا حتى الساعة كذا !إلى متى يا أخي ونحن هكذا!! “
فقلت: هل يُوفون بهذا الوعد؟
قال: نعم.
قلت: هذه ليست مشكلة، بالعكس هي عين الصدق، بل إنهم لا يستغرقونإلا قليلًا من الوقت في إصلاح ذاك الخلل !
ولكي أقف معك في جانب وأضيء معك زاويةً مظلمةً من جانب آخر وأقول: صدقت.. إلى متى أعذارهم تخدرنا ونحن في عام 2014م !
ولكن يا أخي قبِّلْ ظهر يدك وقل الحمد لله، فنحن يا أخي نعيش في قريةٍ تعزف الرياح على أوتار الكهرباء فتتركنا في ظلمات ثلاث.
كتبنا فلا أحد يسمع !
رفعنا الصوت ولا حياة لمن تنادي !
والأعجب من ذلك أن شبح الظلمات لا يتكرر ولا يستمر إلا في ربيع الشهور، شهر رمضان !
وكذلك لا تنقطع وسائل التكييف إلا في نهار رمضان! تصور ذلك وأنت صائم في هذا الهجير! اللهم لا تحرمنا أجرَ الصيام.
قد نصبر نحن الأصحاء من أبناء قريتنا (قصيباء) ومن يتصبر يصبِّره الله، ولكن لدينا مرضى لا يتحملون !
لدينا أطفال لا يتصبرون !
لقد ألهت المسلمين هذه المشكلة العويصة عن قراءة القرآن والتفرغ للعبادة وغيرها،
ولقد شغلتنا كثيرًا عن أهم الواجبات !
بل إن الأجهزة المنزلية لم تعد تعمل جيدًا مثل السابق بسبب التوقف المستمر !
نسمع أن هناك حيوانات مهددة بالخطر، ونحن الآن في هذه القرية قبل شهر رمضان مهددون بالتسيب والتهميش والإقصاء… حتى في غير رمضان !
نريد أن نؤدي عبادتنا بطمأنينة قلب وراحة، لا أن نهرع لشركة الكهرباء ونستجديها كما هو ديدننا كل عام !
فأحسنوا إلينا أيها المسؤولون فإنا نحن إخوانكم في الدين والوطن، يا من في المدن تتنعمون وعلى فراش الراحة تنامون !
القرى تئن بسبب بعض الإهمال والتهميش! وإخوانكم في القرى لا يأتيهم إلا قبس من تلك المصابيح التي تتفيؤون تحت ظلالها !
أصبحت القرى مصدر الرزق والإنتاج لمنتج الشموع (والتريك) لو كنتم تعلمون !
يا صديقي الشاكي وأنت المُنَّعم لو رأيتنا من مكان عالٍ وبعيد وكل شخصٍ منا مشعل قنديله في يده لظننت بأننا في أدغال إفريقيا نبحث عن كنز قد دلتهم عليه خارطة اللغز !
أو أننا ما فتئنا نعيش في بادية الشيخ فلان !!

التعليقات (٢٥) اضف تعليق

  1. ٢٥
    سلطان العفري

    ابدعت ابو مهند في طرح معناتنا باسلوب شيق اشكرك اخي

  2. ٢٤
    خرطي

    التعليق

    • ٢٣
      محمد العصيمي

      ابداع يا ابو مهند استمر والله يجزاك خير

  3. ٢٢
    خرطي

    خرطي

  4. ٢١
    عبدالرحمن السلمي

    دائماً مبدع يأديبنا الرائع وننتظر جديدك

  5. ٢٠
    زائر

    شكرًا ايه الكاتب وجعله الله في ميزان حسناتك ولاتنسون إخوانكم بالقوارة فنحنو نشتكي من ما تشكون ما أقول الا الله يعين على هالشركة وهمايقطعون الكهرباء الا الضهر طيب باليل اقطعوه وشتغلوا على كيفكم لكن مهنا رقابه

  6. ١٩
    زائر

    التعليق

  7. ١٨
    زائر

    ابدعت ايها المبدع
    ولكن لاحياة لمن تنادي

  8. ١٧
    عبدالله الوهيبي

    مبدع يٲبامهند
    لو اتكلم لن اوفيك حقك
    الى الامام

  9. ١٦
    زائر

    ابدععععت اديبنا

  10. ١٥
    متابع دائممم

    مقال مشششوق ورائع جدا جدا
    اقبل علينا شهر الخيرات ونحن نعاني من هالمشكله

  11. ١٤
    ابو احمد

    عسسسئ يديك ماتمسههها النااار

  12. ١٣
    العفــــــري

    لاعدمناگ ي العفري
    والله يجزاك خير

  13. ١٢
    احمد الفريدي

    مقاااااااال رائع

  14. ١١
    سطام الفريدي

    التعليق

    • ١٠
      سطام الفريدي

      بيض الله وجهك عزز الله مقال نحتاجه جزاك الله خير

  15. ٩
    زائر

    نحن بحاجة بمثل هذا المقال المشوق
    سلمت يداك ي ابو مهند

    • ٨
      أحمد الوهيبي

      مبدع يأبو مهند
      وإلى الامام

  16. ٧
    زائرمحمد

    جيد

  17. ٦
    زائر

    بارك الله فيك ووفقك الله وجعله في ميزان حسناتك .. ولكن لاحياة لمن تنادي ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل يا ترى لو فرضنا اننا تاخرنا بتسديد الفاتورة هل سيرحموننا ..اضف الى ذلك من المسؤول عن اصلاح أعطال الاجهزة المنزلية من المسؤول عن فساد الاطعمه !!
    اخيرا نحمد الله انه يوما سيقف امامه الخصوم ويقضي بيننا !!

  18. ٥
    زائر

    لاحول ولاقوتا الابالله الكهرباء ماله حل

  19. ٤
    زائر

    طيب

  20. ٣
    محسن الوهيبي

    الله يوفقك و يجعله في ميزان حسنااتك

    إلى الأمام

  21. ٢
    زائر

    كلام جميل ووقعي ومن جد نعيش بمهذله من الكهرباء

  22. ١
    وفاء

    كلام جميل ووقعي ومن جد نعيش بمهذله من الكهرباء