تعليق 14

تكفيريون على أنغام غزة

تكفيريون على أنغام غزة
weam.co/284349
محمد العمر

الإنسانية لا تعرف أي انتماء، والإنسان ذو مشاعر وقلب، يتفطر عند رؤية جسد بشري بريء يذهب هباءً بلا ذنب، سوى أنه ينتمي لجنسية ما، أو ديانة ما، أو مذهب ما، أو يقبع في محيط فصيلٍ ما.
ليس لأحد أن يُشكك في إنسانية أحد أو حتى مشاعره، وليس من حق أي نكرة أن يتهم الآخر بتخاذلٍ بلا دليل قاطع، لمجرد أنه يختلف معه في التوجه والفكر وبالمُجمل في الإيديولوجية.
القضية الفلسطينية أيقظت ضمائر البشرية، وليس الإسلامية فحسب، ومن لم يتضامن مع غزة ضد جرائم الحرب الصهيونية التي حلَّت على رأس الشعب المنكوب، فما هو إلا عدو صريح أو ميت القلب ولا عزاء.
جاءت القضية الفلسطينية إلى جماعة الإخوان المسلمين على طبق من ذهب ليعيدوا على أكتافها أمجاداً قد حُظِرَت من قِبَل دول خليجية على رأسها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وسبقتهما جمهورية مصر العربية، فبقوا في حيص بيص يبحثون عن متنفس، أو بصيص نور، أو على أمل نفخ الروح فيهم، ليوقظوا من خلاله مضاجع أمن الأوطان والاستقرار السياسي في المنطقة، واستكمال المشروع القذر الذي تقوده قنوات دولية، وللأسف منها من هو جار.
خرج علينا فلول إخوان الخليج مشمرين عن سواعدهم ومتسلحين ليتربصوا بمن أغلق عليهم الأفق الحركي، ومن أسهم وأيد ونادى به، فأنشأوا أساليب قذرة ودنيئة، لا يُفهم منها إلا أن تكون مشروع تصفية الحساب، فكانت قضية غزة الشماعة التي حُمِلَ عليها المتنفس، ليقيموا حد الكُفر على كل من انتقد استثمار حركة حماس للشعب الغزاوي، ولطريقة استغلال التنظيم وفلوله للقضية كمكسب سياسي حزبي، من خلال إطلاق أوسمة يختمون بها على جباه الحكومات والقنوات الفضائية والكُتَّاب والإعلاميين بتهمة التصهين والعمالة والموالاة لإسرائيل، رغم أنهم لن يستطيعوا أن يأتوا بتصريح رسمي أو مقالة أو تغريدة أو حتى لقاء تلفزيوني أو تسجيل صوتي يؤيد هجوم العدو الإسرائيلي على أهلنا في غزة، ولا حتى بالتلميح، لكنهم ينهجون ذلك لتضليل سافل عبر تحليلات لا يمكن أن تكون إلا الاصطياد في الماء العكر، ودس السم في العسل.
انتهازية التنظيم ومن يقوده عبر تجييش حسابات وهمية في «تويتر»، لأجل النيل والفبركة والتلبيس على الناس، ولأجل إرضاء الغرور الحزبي البغيض، تجعل من الأمر في غاية المهزلة المضحكة، خصوصاً وهم يطلقون شعارات وهتافات يتضح منها التشنج ومحاولة الإنعاش.
افضحوهم .. العنوهم .. اعزلوهم .. أذناب الصهاينة .. الصهاينة العرب..
كلها شعارات وهتافات لا تُنبئ إلا بِرَدَّة فعل بائسة ويائسة من أصحابها، محاولين خلالها إعادة نبض قلب الشرعية التنظيمية، وجريان دم الخيانة العروبية، ولم شمل شتات أوراقهم المبعثرة، بأفعال صبيانية مفضوحة، لو فندها متربص بسيط لاكتشف كمية السذاجة والانحلال الأخلاقي والمهني على شكل زهرة مجوفة بالشوك.
منهج الإخوان في تفتيت البلدان، يتم عن طريق تصنيف الناس، ورمي التهم، وتحويل المجتمعات إلى فسطاطين، إما مؤمنين أو منافقين، أو مع أو ضد، وما يترتب عليه من سيناريوهات تتقصد إحياء مشهد التفكك والخراب والدمار، وأن لا حلَّ سوى قبضة التنظيم لإعادة الكيان الآمن، في مشهد مضحك مهازلي مفضوح رداءته، وهذا للأسف ما نشاهده الآن في بلدان الفسيخ العربي، فلا وطن فيه مستقر ولا آمن، بل تحولت إلى بؤرٍ للتنظيمات المتطرفة ومسرح للعمليات الدموية ومقر للنياح والصياح.
لن يهنأ التنظيم ومن يقوده إلا أن يجعلوا دولنا في كنف القلاقل، لأنهم أدركوا أن لا مكان لهم في قيادة المنطقة فما من حيلة متبقية إلا إحياء الفتنة والفرقة وجعل المجتمعات في تشرذم ما بين هذا وذاك، وبث الشكوك، واختلاق التصنيفات الشاذة في الوصف، وانتزاع الثقة من حكومات وشخصيات تحت لائحة أطلقوا عليها «قائمة العار».
من يُصهين كمن يُكفّر، فهما في السوء سواء، وبذلك يحق لكل من أُسيء له بهذا الوصف، أن يقيم دعوى قضائية لمحاسبة من تجرأ، وهذا ما طالب به أحد القضاة السعوديين.

 

 

محمد العمر
m.alomar@alroeya.com

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    زائر

    التعليق

    • ١٣
      النوبي

      بالامس كنت اشاهد قناة بي بي سي وقد تباها المتحدث الاسرائيلي بان اغلب الدول العربية معنا وتؤيدنا في محو الارهاب الحماسي فقالت له المذيعة هل الارهاب في اسر جندي يقتل الاطفال هو الارهارب ام التباهي باصطياد 13 طفل ؟؟
      هل قتل ما يقارب الالفين من النساء والاطفال هو الارهاب ام 46 جنديا هو الارهاب؟؟؟؟

    • ١٢
      أبوجنان

      عندما عجزنا عن نصرة اخواننا ،، وعلمنا أن نسائهم أرجل منا ، وأن أطفالهم أعقل منا ،
      وأننا أحق بالحجاب من نسائنا بسبب عار الخنوع الذي نحن فيه ،، بدأنا نسب أخواننا ونخترع لهم عيوب
      حتى لا ينالنا تأنيب الضمير المستتر في أعماق دياثتنا ، عندما نرى أعراض المسلمات تنتهك ، والمقدسات تهان ،
      والمجاهدين إرهابيون ،،
      حسبي الله ونعم الوكيل ..!!

  2. ١١
    زائر

    غدا سوف نقف امام عزيز جبار وسوف نسأل عن كل كلمه نطقنا بها .نسأل الله الهدايه ف الدنيا والاخره.

  3. ١٠
    زائر

    والله مقال يدل على منتهى العقل والحكمة وأبارك انا فيك ويشرفني انني احتفظت بالمقال

    • -٢٥
    • ٩
      النوبي

      اسالك بالله ماذا اعجبك في المقال لتحتفظ به ؟
      نعم احتفظ به لان الله سبحانه وتعالى سوف يسالك عنها يوم القيامة.

  4. ٨
    زائر

    إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم اخلف لنا في مصيبتنا
    ماذا يقول هذا بالله هل يصدق أن يكون معه عقل

    • ٧
      زائر

      وأنا أتساءل معك هل معه عقل ؟! .

  5. ٦
    زائر

    كلام يدل على ضعف الوازع الديني فقط لا غير

    • ٥
      زائر

      وأنا أشد على يدك وأقول فوقما قلت أيضاً خواء فكري .

  6. ٤
    تهاني الشمري/ حائل

    منذ شاهدت مرسي وهو خلف القضبان حاملآ للقران الكريم ويتباكي على غزة فهمت بأن الآمور لها اجنده وخطط مدروسه لدى التنظيم الآخواني بالتأكيد الظروف لديهم تبادل مصالح مشتركه حماس داهمت السجون المصريه وقتلت الجنود وساعدت الآخوان بكل ماوتيت من قوه بالتعاون مع حزب الله متناسية بل متجاهلة الموقف المصري معها والدماء التي سالت من اجلها ومواقف مصر الثابته معها في السراء والضراء انها ناكره للجميل وتعض اليمين التي ساندتها في الآزمات الصعبه بل تقصها من الكتف ولذلك نراها تناور وتساوم بدماء شيوخ واطفال غزه دون ان يحركها الموقف وتعتذر فهم يعيشون الترف الفاحش بالفنادق على سيف الخليج غير آبهين بالموقف الصعب وهمهم الآول والآخير هو ان تتجاوز مصر جميع مصائب حماس مع الآخوان والصفح عنها وكأن شيئآ لم يكن حماس اصبحت مشتته لاصديق او رفيق ماعدا الدوحه وانقره وربما طهران وهم يملون عليها متطلباتهم وشروطهم من الآلف الى الياء بينما الشعب الفلسطيني يعيش القصف ونزيف الدماء قلوبنا مع الغزاويين المغرر بهم بينما قادتهم يعيشون الترف وعدم الآهتمام

    • -١٤
  7. ٣
    النوبي

    اسالكم بالله هل هذا الكاتب وبنت ال الشمر الشجعان الكرماء ذو التاريخ الناصع يقفون مع من تباهى جنودهم بقنص 13 طفلا ؟؟؟؟
    هل تكرهون كل ما هو اسلامي بدعوى الارهاب ؟؟؟ وهل الدفاع عن الارض والعرض ارهاب ؟؟؟؟
    اتقوا الله فيما تكتبون واعلموا انكم سوف تسالون عنها يوم القيامة.

  8. ٢
    نمر الجزيرة

    عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم “لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خذلهم أو خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: “بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ” . على مدار اكثر من ستين سنه والانظمة العربية والرؤساء العرب والكتاب والصحفيين يقتاتون على القضية الفلسطينية . كان كلما اهتزت شعبية اي منهم تشدق بالقضية الفلسطينية ليعيد تلميع صورته امام شعبه . الآن الجبناء الذين افترشوا العهر السياسي وانبطحوا في احضان الصهاينة اصبحوا يهاجموا المقاومة وينعتوها بالإرهاب وكأن ابناء المقاومة ليسوا من ابناء فلسطين وكأنهم مرتزقة. اقول لهم هذه حجة البليد فحين امرنا الاسلام بالوقوف ومساندة بعضنا البعض ، يختلق هؤلاء الاسباب والاكاذيب ليبرروا جبنهم وتخاذلهم . مظاهرة الكفار و اليهود على المسلمين باجماع الامة كفر وخروج عن الملة . ان المقاومة في فلسطين رفعت رأس الشعوب العربية والاسلامية عالياً وان من يستشهد منهم اما شقيق او ابن او والد او والدة المقاوم فهم شعب واحد ليسوا بمعزولين عن بعضهم البعض . فهنيئاً لهم العزة والشهادة والكرامة. وانت وامثالك هنيئاً لكم اصطفافكم في قائمة المتخاذلين.

  9. ١
    رهيب

    يوم كنت اتبرع لمجاهدين افغانستان وفلسطين بريال لم يولد هذا الكويتب . خريج دراسات الموساد . اخذ اكبر من حجمه هذا الكويتب وسيزول مثل غيره .