التعليقات: 0

رفع «سقف» استثمارات تحلية المياه في ميزانية المملكة

رفع «سقف» استثمارات تحلية المياه في ميزانية المملكة
weam.co/292451
الرياض -الوئام:

أوضح معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل ابراهيم، أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة تسعى كل عام إلى تحقيق مزيد من الإنجازات عبر منظومة عمل يشرف عليها ويديرها كوادر مؤهلة تعمل بجد وإخلاص لتحقيق الأهداف المنشودة إنطلاقاً من الغايات الإستراتيجية للمؤسسة في سبيل تلبية احتياجات عملائها من المياه المحلاة والكهرباء بكفاءة وموثوقية بأقل تكلفة ممكنة وأعلى مردود اقتصادي، إضافة إلى الاستثمار الفعال للموارد البشرية، وتطوير وتوطين صناعة التحلية والاسهام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وقال معاليه في تصريح بمناسبة اليوم الوطني الـ 84: إن رفع سقف استثمارات تحلية المياه في ميزانية المملكة على مدار السنوات الخمس الماضية يؤكد ما تحظى به مشاريع التحلية من اهتمام بالغ من لدن خادم الحرمين لاستكمال المشاريع العملاقة التي تنفذها لمواجهة التحدي الكبير للطلب الحالي والمستقبلي على المياه المحلاة بعد أن اعتمدت الدولة تحلية مياه البحر كخيار استراتيجي لتأمين إمدادات المياه من خلال إنشاء العديد من محطات التحلية ومرافقها على ساحلي المملكة.

وأضاف معاليه أن ميزانية حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله اولت اهتماماً خاصاً بقطاع المياه وقطاع تحلية المياه بشكل خاص مبيناً معاليه أن ميزانية المؤسسة للعام المالي 1435/1436هـ بلغت (000ر100ر576ر16) ريال، أي بزيادة مليار ريال عن الميزانية السابقة ,مبيناً أن المؤسسة استطاعت الاستثمار في تحلية المياه لتصبح بوابة التقنية للعالم في هذا المجال، فخلال عام 1434/1435هـ زادت نسبة تصدير المؤسسة للماء (5.4%) مقارنة بالعام الماضي، فبلغت كمية المياه المحلاة المصدرة (1006.6) مليون متر مكعب، منها (495.3) ملايين متر مكعب من محطات الساحل الشرقي بنسبة (49.2%) من إجمالي تصدير المؤسسة.
وأفاد أنه تم ضخ هذه الكميات إلى العاصمة الرياض والعديد من مدن ومحافظات المنطقة الشرقية ومحافظات ومراكز سدير والقصيم، وتم تصدير (511.3) مليون متر مكعب من محطات الساحل الغربي بنسبة (50.8%) وتم ضخ هذه الكميات إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة و العديد من المناطق والمدن والمحافظات في الساحل الغربي .

كما بلغت كمية الطاقة الكهربائية المصدرة للعام 1434/1435هـ (15.9) مليون ميجاوات/ساعة , منها (11.1) ملايين ميجاوات/ ساعة من محطات الساحل الشرقي بنسبة (69.8%) من إجمالي تصدير المؤسسة، وتم تصدير (4.8) ملايين ميجاوات/ساعة من محطات الساحل الغربي، بنسبة (30.2%) من إجمالي تصدير المؤسسة .

ووفقا لمعالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة فقد بدأ منتصف هذا العام التشغيل الجزئي لمحطة رأس الخير ومرافقها والتي تعد حالياً أكبر محطة تحلية في العالم بسعة إنتاج 1.025 مليون متر مكعب ماء يومياً و 2,400 ميجاوات من الكهرباء، ليصبح إجمالي عدد محطات المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة العاملة 28 محطة تنتج 4.6 مليون متر مكعب يومياً، إضافة إلى 7,400 ميجاوات/ساعة كهرباء.

وقال إن المملكة ذات مساحة جغرافية كبيرة مترامية الأطراف ذات تضاريس تختلف من منطقة الى أخرى، ورغم ذلك استطاعت المؤسسة العامة لتحليه المياه المالحة من خلال مشاريعها الضخمة من إيصال المياه المحلاة الى العديد من المناطق والمدن والمحافظات الساحلية والداخلية وفي أعالي الجبال عبر شبكة ضخمة من أنظمة نقل المياه من محطات التحلية الى الجهات المستفيدة بلغ عددها 20 نظاماً بطول إجمالي يبلغ 5,486 كيلو متر يتراوح قطر الأنابيب، ما بين 8 – 80 بوصة ويتم ضخ المياه عبر 47 محطة ضخ و16 محطة خلط إلى خزانات المؤسسة البالغ عددها 230 خزاناً سعتها الإستعابية 11.6 مليون متر مكعب.

وأشار إلى أنه لمواجهة الطلب المتوقع على المياه تنفذ المؤسسة حالياً عدداً من المشاريع في عدد من المناطق وينتظر منها الإسهام الفاعل في زيادة كميات المياه المحلاة والطاقة الكهربائية المنتجة وفق أعلى المواصفات والمعايير الفنية والتقنية، منها محطة تحلية ينبع المرحلة الثالثة ومرافقها بطاقة قدرها (550 ) ألف متر مكعب من المياه يومياً، و(2500 ) ميجاوات من الكهرباء. وسيطرح في الفترة القادمة ـ إن شاء الله ـ مشروع محطة جدة المرحلة الرابعة بالتناضح العكسي بطاقة (400,000) متر مكعب يومياً، ومشروع محطة رابغ المرحلة الثالثة بالتناضح العكسي بطاقة (600,000) متر مكعب يومياً، ومشروع محطة الجبيل المرحلة الثالثة بطاقة (1,500,000) متر مكعب من المياه يومياً و(3,000) ميجاوات من الكهرباء، ومشروع محطة الوجه (4) ومحطة ضبا (4) ومحطة حقل (3) بطاقة إنتاجية قدرها (9,000) متر مكعب يومياً لكل منها.

ويجري العمل الآن على استكمال تنفيذ مشروع نظام نقل مياه رأس الخير – الرياض بطول إجمالي يتجاوز 900 كيلومتر وقطر يتراوح ما بين 48- 72 بوصة، لتغذية الرياض والمجمعة وشقراء والزلفي وثادق والغاط، وأيضاً مشروع نظام نقل مياه رأس الخير – حفر الباطن بطول 384 كيلومتر وقطر 44 بوصة، بالإضافة إلى مشروع نظام نقل مياه الطائف – الباحة بطول 221 كيلومتر وقطر 40 – 72 بوصة، و مشروع نظام نقل مياه ينبع – المدينة المنورة المرحلة الثالثة بطول 604 كيلومتر وقطر 12 – 76 بوصة، و مشروع نظام نقل المياه من محطة الليث الى القرى المستفيدة (الغالة، والوسقة، والغميقة) بطول 97 كيلومتر وقطر 8 بوصة.

كما تمت ترسية عقود تصنيع وتوريد وتنفيذ مشروع خطوط التغذية الجديدة لمدينة الرياض من خزانات المؤسسة إلى ثلاثة مواقع داخل مدينة الرياض، اثنان منها بقطر80 بوصة، وبطول 92.5 كيلو متر، والخط الثالث بقطر 100 بوصة وبطول 41 كيلو متر، يضاف لها أعمال الربط مع الخزانات في النقطة العليا والخزانات الطرفية والأنظمة اللازمة.

ومن أنظمة نقل المياه التي ستطرح – بإذن الله – في الفترة القادمة نظام نقل المياه من محطة رابغ إلى جدة ومكة والطائف، ونظام نقل المياه من محطة الجبيل (3) إلى مدينة الرياض كذلك مشروع نظام نقل المياه من محطة الجبيل (3) إلى مدن المنطقة الشرقية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة