1 تعليق

تسليم كسوة الكعبة المشرفة لسدنة الحرم

تسليم كسوة الكعبة المشرفة لسدنة الحرم
الرئيس العام لشئون الحرمين يسلم الكسوة لكبير السدنة
weam.co/335

الرئيس العام لشئون الحرمين يسلم الكسوة لكبير السدنة

 

مكة – واس :

قام معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ صالح بن عبدالرحمن الحصين اليوم بتسليم كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام ، تسلمها نائب كبير سدنة بيت الله الحرام الشيخ الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي جريا على العادة السنوية التي تتم في مثل هذا اليوم من كل عام ليتم تركيبها على الكعبة المشرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة .
وعقب الانتهاء من مراسم الاستلام والتسليم تم توقيع المحاضر الخاصة .
بعد ذلك أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدئ بتلاوة آيات من القران الكريم .

ثم القى معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كلمة نقل فيها التعازي لأسرة الشيبي في وفاة كبير سدنة بيت الله الحرام الشيخ عبدالعزيز الشيبي – رحمه الله – .
وبين أن هذه مناسبة عظيمة تتم في كل عام في غرة شهر ذو الحجة وحيث يتم تسليم كسوة الكعبة المشرفة الجديدة لكبير سدنة بيت الله الحرام تمهيدا
لتركيبها على الكعبة المشرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة .
واستعرض معاليه تاريخ صناعة كسوة الكعبة المشرفة على مدى العصور الماضية وصولا للعهد السعودي الذي تطورت فيه صناعة كسوة الكعبة المشرفة من خلال إنشاء مصنع كسوة الكعبة المشرفة فى مكة المكرمة الذي يحظى بدعم واهتمام بالغ من ولاة الأمر فى هذه البلاد المباركة0
ونوه بما يحظى به الحرمان الشريفان من عناية واهتمام ودعم ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود وسمو ولي عهده
الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله ،مشيرا إلي ما أنفقته الدولة من أموال على الحرمين الشريفين وما تحظى به الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من دعم مادي ومعنوي مكنها وما زال من تحقيق المهام المنوطة بها في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما .
وأثنى الشيخ الحصين على ما يجده مصنع كسوة الكعبة المشرفة من اهتمام وعناية من ولاة الأمر وما زود به من إمكانات ومعدات وآليات لصناعة كسوة
الكعبة المشرفة ، سائلا الله العلي القدير أن يجزي ولاة الأمر خير الجزاء على ما يولونه من اهتمام وعناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما من الزوار
والعمار والحجاج 0
بعد ذلك القى نائب كبير سدنة بيت الله الحرام الدكتور صالح الشيبي كلمة رفع فيها الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – على ما يولونه من اهتمام بالحرمين الشريفين وبالكعبة المشرفة وعلى ما تقدمه المملكة من خدمات ورعاية شاملة لوفود الرحمن وقاصدي بيت الله الحرام ، مؤكدا أن هذا ليس بمستغرب على قادة المملكة التي تتخذ القرآن الكريم دستورا ونبراسا لها في جميع شؤونها .
ونوه بما يحظى به مصنع كسوة الكعبة المشرفة من عناية واهتمام من ولاة الأمر – حفظهم الله – مؤكدا أن صناعة كسوة الكعبة المشرفة وتخصيص مصنعاخاصا لها منذ عهد الملك عبد العزيز – رحمه الله – يجسد مدى اهتمام ولاة الأمر في هذه الدولة بالكعبة المشرفة وبالحرمين الشريفين وبالمقدسات الإسلامية
في كل مكان داعيا الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والاستقرار .
بعد ذلك شاهد الجميع فيلما وثائقيا عن مصنع كسوة الكعبة والمراحل التي مر بها منذ إنشائه عام في عام 1346 هـ بأمر من الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه
وما شهده من قفزات تطويرية على مر العصور حتى وصل إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حيث وفرت له أفضل الأجهزة والمعدات الحديثة .

تجدر الإشارة إلى انه تبلغ التكلفة الإجمالية لثوب الكعبة أكثر من 20 مليون ريال وتصنع من‌ الحرير الطبيعي الخاص الذي يتم صبغه باللون الأسود ويبلغ
ارتفاع الثوب 14 مترا ويوجد فى الثلث الأعلى منه الحزام الذي يبلغ عرضه 95 سنتمترا بطول 47 مترا مكون من ست عشرة قطعة محاطة بشكل مربع من
الزخارف الإسلامية.
كما توجد تحت الحزام آيات قرآنية مكتوب كل منها داخل إطار منفصل‌ ويوجد في الفواصل التي بينها شكل قنديل مكتوب عليه / يا حي يا قيوم / يا رحمن
يا رحيم / الحمد الله رب العالمين / و الحزام مطرز بتطريز بارز مغطى بسلك فضي مطلي بالذهب ويحيط بالكعبة المشرفة بكاملها.
وتشتمل الكسوة على ستارة باب الكعبة ويطلق عليها البرقع وهى معمولة من الحرير بارتفاع ستة أمتار ونصف وبعرض ثلاثة أمتار ونصف مكتوب عليها
آيات قرآنية ومزخرفه بزخارف إسلامية مطرزه تطريزا بارزا مغطى بأسلاك الفضة المطلية بالذهب.
وتتكون الكسوة من خمس قطع تغطى كل قطعة وجها من أوجه الكعبة المشرفة والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة ويتم توصيل هذه
القطع مع بعضها البعض‌.
وتمر صناعة الكسوة بعدة مراحل هي مرحلة الصباغة التي يتم فيها صباغة الحرير الخام المستورد على هيئة شلل باللون الأسود أو الأحمر أو الأخضر ،
ومرحلة النسيج ويتم فيها تحويل هذه الشلل المصبوغة أما إلى قماش حرير سادة ليطبع ثم يطرز عليه الحزام أو الستارة أو إلى قماش حرير / جاكارد /المكون لقماش الكسوة ، ومرحلة الطباعة يتم فيها طباعة جميع الخطوط والزخارف الموجودة بالحزام أو الستارة على القماش بطريقة السلك سكرين وذلك تمهيدا لتطريزها ، ثم مرحلة التجميع ويتم فيها تجميع قماش / الجاكارد / لتشكل جوانب الكسوة الأربعة ثم تثبت عليه قطع الحزام والستارة تمهيدا
لتركيبها فوق الكعبة المشرفة.

وتتم هذه المراحل في جميع أقسام المصنع المتمثلة في أقسام الحزام والنسيج اليدوي والنسيج الآلى والطباعة والأعلام والستارة والصباغة ويعمل بها أكثر من مائتي موظف من الكوادر السعودية المؤصلة والمدربة على هذه الصناعة المميزة.
وينتج المصنع الكسوة الخارجية والداخلية للكعبة المشرفة بالإضافة إلى الأعلام والقطع التي تقوم الدولة بإهدائها لكبار الشخصيات.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    شمس الحب

    وسبحان الله توفي امس كبير السدنة