التعليقات: 0

انطلاق المرحلة الاولى من مشروع انطلاقة التطويري للفتيات

انطلاق المرحلة الاولى من مشروع انطلاقة التطويري للفتيات
weam.co/33847


 
 
 
الرياض ـ الوئام – محمد الصقري :

شهد مركز تدريب لها  في  منطقة الرياض انطلاق المرحلة الاولى من مشروع انطلاقة التطويري للفتيات والذي يستمر لمدة شهرين و هو مشروع فريد من نوعه يهدف للارتقاء  بفكر الفتاة السعودية من جميع النواحي , ويهتم بتطوير مهاراتها المختلفة , ويساعد على انخراطها في المجتمع والمساهمة فيه مساهمة فعالة.
 
واوضحت معدة ومقدمة البرنامج  ايمان الهزاع  ان المشروع  يتكون من مرحلتين  الأولى تشمل  تعريف الفتيات  من سن   16 -25  سنة بانفسهن  وبمن حولهن وبناء شخصياتهن  من خلال مجموعة من الدورات النفسية والتطويرية  القصيرة متسلسلة بطريقة منطقية متتابعة يجمعها مسمى واحد وتشترك فيها الفتاة جميعها  والثانية  تمتد لستة أشهر و تتكون من مجموعة دورات مختلفة المجالات وتخدم ميول الفتيات و مواهبهن التي اكتشفنها في المرحلة السابقة بحيث تشترك فيها الفتاة كل دورة على حدا بحسب ما تجده مناسباً لها .

وقالت الهزاع ان الفتيات في هذه المرحلة العمرية يعانين  بعض المشكلات مثل صعوبة التعبير وقلة الثقة بالنفس وعدم القدرة على مواجهة الصعوبات وعدم المعرفة بحل المشكلات وصعوبة اتخاذ القرارات والتأقلم مع المجتمع ، وسيحاول البرنامج  من خلال محاوره المتعددة أن يسد الخلل الذي تعانيه الفتاة في مجتمعها، وأن يبحث عن احتياجاتها النفسية والاجتماعية ويلبيها، وأن يكون أول درس عملي تطبيقي ملموس تتلقاه الفتاة المشاركة.
مشيرة إلى أن البرنامج تم إعداده من قبل طاقم من المختصين في مجال علم النفس والتنمية البشرية، وهو برنامج مكثف معتمد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وبشهادات معتمدة ومُصدقة.
واضافت : أن هناك فوائد جمة ستحققها الفتاة المشاركة ومنها  معرفة أنماط الشخصية وكيفية التعامل مع كل نمط. والتعرف إلى العلاقات الاجتماعية، والحقوق الواجبات لكل علاقة. والتغيرات التي تمر بها الفتاة في هذه المرحلة العمرية؛ أسبابها وطرق علاجها و تحديد العلاقة بين الصحة النفسية والجنسية واكتشاف قدرات  ومواهب الفتاة واستغلالها  جيدا وزيادة ثقتها بنفسها ومعرفة الانفعالات وكيفية التحكم بها و مواجهة الضغوط الحياتية و حل المشكلات و اتخاذ القرارات والتفكير بطريقة صحيحة وإيمانية والتفكير بطريقة القبعات الست و استخدام مهارات الذاكرة. وغيرها من الاهداف التي تعود بالفائدة على الفتاة المشاركة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة