التعليقات: 0

إحباط قبل مؤتمر جنيف.. ولا نتائج للاجتماع بين الوفد الرسمي الحكومي والمبعوث الأممي

إحباط قبل مؤتمر جنيف.. ولا نتائج للاجتماع بين الوفد الرسمي الحكومي والمبعوث الأممي
weam.co/342608
الوئام - يو بي اي

يعيش المواطنون اليمنيون حالة من الترقب انتظارا لنتائج المشاورات جنيف بين الحوثيين وممثلي حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح والحكومة، حيث يسيطر الإحباط على الشارع اليمني من إمكانية التوصل لتسوية يكون من شأنها إنهاء الحرب القائمة والمتصاعدة في عدة جبهات في البلاد.

وأثار تصريح المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ بأن مشاورات جنيف ستعقد بدون الاستناد على مرجعية قرار مجلس الأمن الدولي رقم «2216» استياء الوفد الممثل للرئاسة والحكومة والذي سارع إلى عقد اجتماع مغلق مع ولد الشيخ تخلله التلويح بلجوء الوفد إلى إعلان الانسحاب من مشاورات جنيف وانتهى الاجتماع دون الوصول لنتائج ملموسة، حيث اعتبر الوفد ذلك اللقاء بالتقييمي، وسيبنى عليه بقية أيام المباحثات.

من جهتهم، يتشبث الحوثيون وممثلو الرئيس السابق باشتراطهم المسبق عدم تحديد سقف مسبق لمخرجات المشاورات وأن تكون الأخيرة غير مشروطة بمحددات مسبقة وهو ما يعزز الاعتقاد أن مشاركتهم في المشاورات التي سبقها التخلف عن الموعد الأول المحدد لانعقادها يستهدف مجرد كسب المزيد من الوقت لترتيب أوراقهم العسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن الوفد الحكومي كان وصل مساء أمس السبت إلى جنيف، بينما لم يصل بعد الوفد الحوثي والمؤتمري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة