للمشاركة في

مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

الفرق الإنجليزية تتطلع لمحو أثار البداية السيئة بأبطال أوروبا

الفرق الإنجليزية تتطلع لمحو أثار البداية السيئة بأبطال أوروبا
weam.co/360678
لندن-الوئام:

مع انطلاق الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء ، تتطلع فرق الدوري الإنجليزي الممتاز إلى استعادة توازنها ومحو أثار البداية المتواضعة التي شهدتها الجولة الأولى ، حيث تسعى فرق مانشستر يونايتد وأرسنال ومانشستر سيتي إلى حصد أول نقاط لها.

ويستضيف أرسنال فريق أولمبياكوس اليوناني غدا الثلاثاء في ثاني مبارياته بالمجموعة السادسة بينما يحل تشيلسي ، الذي حقق الفوز في مباراته الأولى بالمجموعة السابعة ، ضيفا على بورتو البرتغالي.

أما مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي فيخوضان مباراتيهما بالجولة الثانية بعد غد الأربعاء ، حيث يستضيف الأول فولفسبورج الألماني في المجموعة الثانية بينما يحل سيتي ضيفا على بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني ضمن المجموعة الرابعة.

وبعد هزيمة مانشستر سيتي على أرضه أمام يوفنتوس الإيطالي 1 – 2 في دوري الأبطال وأمام توتنهام 1 – 4 في الدوري الإنجليزي ، ازدادت الضغوط على الفريق بشكل كبير خاصة في ظل مشكلة الإصابات.

فقد غاب جو هارت وفينسنت كومباني وديفيد سيلفا عن صفوف الفريق في مباراته أمام توتنهام أمس الأول السبت كما اضطر يايا توريه للخروج خلال المباراة بسبب الإصابة.

وقال مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي “لا أعتقد أن كومباني سيكون مستعدا للمشاركة في مباراة دوري الأبطال.. جو (هارت) عانى من مشكلة في الظهر خلال الأيام الأخيرة ولم يتدرب سوى مرة واحدة.. يايا يعاني من مشكلات في الساق ، لا أعرف مدى خطورتها ، لكن علينا الانتظار.”

وعلى الجانب الآخر ، يخوض مونشنجلادباخ المواجهة بمعنويات عالية بعد انتصاراته المتتالية في الدوري الألماني (بوندسليجا) ، وسيسعى لتعويض خسارته في المباراة الأولى أمام أشبيلية الأسباني.

وقال جرانيت تشاكا لاعب خط وسط مونشنجلادباخ “الاستمتاع قادم لأننا نقدم نوعية كرة القدم التي منحتنا القوة في الماضي.”

ويحل اشبيلية ضيفا على يوفنتوس بدون اللاعب المصاب جايل كاكوتا بينما يحاول بطل إيطاليا تحويل تركيزه إلى المنافسات الأوروبية وتناسي خيبة أمله في الدوري الإيطالي حيث يحتل المركز الخامس عشر برصيد خمس نقاط فقط حصدها خلال ست مباريات.

أما أرسنال المنتشي بانتصارات محلية متتالية ، فيتطلع إلى استعادة توازنه بعد الهزيمة في مباراته الأوروبية الأولى أمام دينامو زغرب الكرواتي.

وقال بير ميرتساكر مدافع أرسنال “لا يزال هناك مجال محدود للتطوير ولكنني أعتقد أن علينا التحلي بثقة أكبر قبل مباراة يوم الثلاثاء في دوري الأبطال.”

وفي المجموعة نفسها ، يحل دينامو كييف الأوكراني ضيفا على بايرن ميونيخ الألماني الذي يأمل مواصلة سلسلة انتصاراته بتحقيق الفوز التاسع له على التوالي في كل البطولات.

وقال توماس مولر لاعب البايرن “إننا في مستو رائع. للأسف ، هذا لا يضمن الفوز يوم الثلاثاء وكذلك يوم الأحد (أمام بوروسيا دورتموند) ، لذلك علينا مواصلة العمل بجدية.”

ويحل تشيلسي ضيفا على بورتو في مباراة تحمل طابعا خاصا للمدير الفني جوزيه مورينيو ، حيث سيواجه الفريق الذي قاده للتتويج بلقب دوري الأبطال عام 2004 .

ويعيش تشيلسي ومورينيو أجواء صعبة للغاية حيث لم يحقق الفريق سوى انتصارين خلال سبع مباريات بالدوري الإنجليزي وقد أفلت الفريق من الهزيمة أمام نيوكاسل مطلع هذا الاسبوع وتعادل معه 2 – 2 بهدف متأخر.

وقال مورينيو “كنا سيئين في كل جوانب اللعبة. شهدت المباراة العديد من العروض الفردية السيئة.”

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة ، يستضيف مكابي تل ابيب الإسرائيلي فريق دينامو كييف.

ويتطلع مانشستر يونايتد إلى مواصلة عروضه الجيدة في الفترة الماضية عندما يستضيف فولفسبورج على ملعب “أولد ترافورد”.

فبعد خسارة مباراته الأولى بدوري الأبطال أمام إيندهوفن الهولندي الذي يلتقي في الجولة الثانية مع سيسكا موسكو الروسي ، حقق مانشستر ثلاثة انتصارات متتالية في كل المسابقات واحتل صدارة الدوري الإنجليزي.

ويتمتع فولفسبورج بمعنويات عالية قبل مواجهة مانشستر ، رغم بدايته المتذبذبة هذا الموسم.

وقال دييجو بيناجليو حارس مرمى فولفسبورج “لقد عملنا بجدية شديدة لنمنح أنفسنا فرصة خوض مثل هذه المباريات أمام فرق مثل مانشستر يونايتد ، ونريد تقديم عرض جيد. إننا لن نسافر إلى إنجلترا كي نلقي نظرة على الاستاد.”

أما برشلونة الأسباني ، الذي يبحث كيفية التغلب على أزمة غياب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على مدار شهرين بسبب الإصابة ، فيستضيف باير ليفركوزن الألماني غدا الثلاثاء.

وأصيب ميسي بتمزق في أربطة الركبة خلال مشاركته في المباراة التي فاز بها برشلونة على لاس بالماس 2 – 1 أمس الأول السبت ، وينتظر أن يحل مكانه منير الحدادي الذي شارك بدلا منه أمام لاس بالماس.

وقال الحدادي “إنه شيء مؤسف أن تأتي فرصتي من خلال إصابة لليو (ميسي). الآن أريد مساعدة برشلونة قدر استطاعتي ، إذا وقع الاختيار علي للمشاركة.”

وكان برشلونة قد فاز في آخر مواجهاته أمام باير ليفركوزن حيث تغلب عليه 10 – 2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب عام 2012 ، وسجل ميسي حينذاك خمسة أهداف خلال مباراة الإياب التي انتهت بالفوز 7 – 1 .

ويتصدر ليفركوزن المجموعة الخامسة برصيد ثلاث نقاط ويليه برشلونة الذي تعادل في مباراته الأولى مع روما الإيطالي 1 – 1 .

ويخوض روما مباراته في الجولة الثانية أمام مضيفه باتي بوريسوف ، وسيفتقد الفريق الإيطالي جهود القائد فرانشيسكو توتي والمدافع سيدو كيتا والمهاجم إدين دزيكو.

ويحل بلنسية الأسباني ضيفا على ليون غدا الثلاثاء بهدف حصد أول نقاط له في المجموعة الثامنة ، بعدما خسر مباراته الأولى أمام زينيت سان بطرسبرج الروسي ، الذي يلتقي مع جينت البلجيكي.وفقا للالمانية.

كذلك يحل ريال مدريد الأسباني ضيفا على مالمو بعد غد الأربعاء في المجموعة الأولى ، بغياب المصابين دانيلو وخاميس رودريجيز وخيسي وجاريث بيل ، وعقب صدمة التعادل السلبي على ملعب “سانتياجو برنابيو” أمام ملقة أمس الأول السبت.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة الأولى ، يلتقي باريس سان جيرمان الفرنسي شاختار دونيتسك الأوكراني.

ويلتقي أتلتيكو مدريد ، متصدر المجموعة الثالثة ، فريق بنفيكا البرتغالي في العاصمة الأسبانية ، وسيحاول التركيز في المباراة وعدم الانشغعال بالديربي المرتقب أمام ريال مدريد يوم الأحد المقبل. بينما يلتقي جالطه سراي التركي مع أستانا الكازاخستاني.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة