تعليقات 8

السفير السعودي ببغداد يلتقي أفرادا من الطوائف المسيحية والإيزيدية والصابئة

السفير السعودي ببغداد يلتقي أفرادا من الطوائف المسيحية والإيزيدية والصابئة
weam.co/382603
الرياض - الوئام:

التقى السفير السعودي في بغداد، ثامر السبهان، عددا من الطوائف بالعراق، ونشر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صور لقاءاته مع الطوائف المسيحية والإيزيدية والصائبة والإخوة من القومية التركمانية.

يشار إلى أن السفير السعودي لدى العراق وصل، السبت، إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق والتقى رئيس الإقليم مسعود بارزاني لمناقشة آخر التطورات في المنطقة.

 

CaJ2zXqVIAAuEJt CaJ2J7pUAAAzKtk CaJ1vAlUMAArQNQ CaJ1bohUMAAB4om

التعليقات (٨) اضف تعليق

  1. ٨
    عمل جيد

    عدا الشيعة فهم رافضة وكفار ويجب قتلهم في مساجدهم اليس كذلك؟ ولا يجب اعطائهم حقوقهم بل يجب اعدام كل كن يطالب بحقوقهم.

    • -٤٢
  2. ٧
    ابو عزام التميمي

    لاوالله كذبت ونبرى من الارهاب واهله من اي مذهب كانوا .ولانقر مايحصل ونحاربه كما نحارب ارهاب ايران الفارسية واذنابها امثالك .التي لم يبقى مكان في الارض الا وصل شرهم اليه

  3. ٦
    أبو هشام

    إلى من أسمى نفسه ( عمل جيد ) إذا كنت لا تتابع الأخبار فلا تعلق ؟ سبق وذكر السفير السعودي قبل يومين بأنه طلب مقابلة عدة مرجعيات شيعية في العراق ولاكنهم رفضو ما عدا مكتب الصدر وافق على المقابلة على أن يحدد لها وقت لاحقا ؟؟

  4. ٥
    Soomah

    ي إخوان الشيعه ليسو بكفار…..والله اعلم

    • ٤
      يزن الرشيدي

      ياسومه لم نقل عنهم كفار وهم جزء لايتجزء من منطقتنا العربية من مئات السنين ولاكن هم من تغيرو علينا وليس نحن

  5. ٣
    زائر

    الشيعه يااخي عملوا فينا مجازر

  6. ٢
    للأخ ابوهشام

    سعادة السفير لابد ان يطلب مقابلة المرجعيات الشيعية وذلك لتغطية مايقوم به سعادة الضابط. لاتنسى ان سعادة السفير كان ضابط استخبارات في السفارة السعودية في بيروت. هل فهمت اللعبة ياسيدي ولا باقي؟ مادخل السعودية في احلال الديموقراطية في سوريا وتتجاهلها في البحرين واليمن. بل وتقضي على من يطالبها وتحرق الأرض بمن عليها. هل هذا هو الاسلام؟ اصحوا يامسلمين

  7. ١
    أبو هشام

    على العموم الحكومة العراقية أدرى بهذا السفير وأعلم منك بخلفياته وإلا لرفضو إستقباله كسفير .وأما مشروع إيران في البحرين واليمن فالحكومة السعودية أدرى بنوايا وأفعال إيران وأهدافها . وأقسم بأنك أول من يعرف أهداف إيران
    ولكن يبدو أن الطائفية أعمت عينيك عن رؤية أفعال إيران في المنطقة والعالم . وأبشرك بأن إيران ومن قلوبهم مع إيران لن يبلغو مبتغاهم ولن يصلو إلى أهدافهم مادام هناك عروق تنبض في أبناء هذا الوطن المخلصين وليس من من يأكلون من خيراته ويقذفونه بالحجارة .