التعليقات: 0

«فيسبوك».. سلاح جديد لشرطة أستراليا في مكافحة الجريمة

«فيسبوك».. سلاح جديد لشرطة أستراليا في مكافحة الجريمة
weam.co/38449

سيدني –الوئام-د ب أ:

انضمت مواقع شبكات التواصل الاجتماعي ، مثل “فيسبوك” ، إلى قائمة الأسلحة التي تستعين بها الشرطة الأسترالية في مكافحة الجريمة. فبعض الأشخاص لا يستطيعون على ما يبدو مقاومة رغبتهم في التباهي والافتخار بجرائمهم ، ومن ثم يقدمون اعترافات سهلة للمحققين ، الذين يحيلونها بدورهم إلى السلطات القضائية.

 كما تبحث سلطات الهجرة في صفحات الانترنت عن بعض المعلومات ، وفي الآونة الأخيرة استخدمت مواقع الشبكات الاجتماعية في إطار جهود الكشف عن أحد طالبي اللجوء.

قال طالب اللجوء ، الذي لم يتم الكشف عن اسمه ، لمحكمة إعادة النظر في قضايا اللجوء إنه استخدم جواز سفر هنديا مزورا لدخول استراليا نظرا لأن السلطات الصينية تبحث عنه في منطقة التبت ، مسقط رأسه.

توسل طالب اللجوء إلى المحكمة أن تصدق روايته وألا تعيده إلى التبت ، قائلا: “إذا حدث ذلك (إعادته إلى التبت) ، سأتعرض للتعذيب على يد الجيش الصيني حتى الموت”.

فحصت السلطات الصور التي نشرها الرجل على الانترنت ، والتي لم تظهر مقاومته للحكم الصيني في التبت ، بل أظهرت نشأة متميزة له في ولاية البنغال الغربية بالهند.

وقالت المحكمة في حيثيات قرارها برفض الطلب: “استنادا للمعلومات التي نشرها طالب اللجوء على مجموعة مختلفة من مواقع الشبكات الاجتماعية الالكترونية ، ترى المحكمة أنه على عكس ما أكده خلال العملية ، أن طالب اللجوء أقام في البنغال الغربية، واستكمل تعليمه الثانوي هناك”.

وأضافت: “ترى المحكمة أن طالب اللجوء ولد في الهند ، وهو مواطن هندي ، ويحمل جواز سفر هنديا ساريا..إنه ليس لاجئا”.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة