خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليق 13

حكاية حسن تشيطن العربية

حكاية حسن تشيطن العربية
weam.co/386290
فاطمة آل فايز

قناة «العربية»، ومن دون أي تلميع أو «تطبيل» كما يصفه المتغابون والمرجفون، هي قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات العربية المتحدة.

تهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية مع تركيز على المشروع السعودي والترويج له سياسيا واجتماعيا واقتصاديا. من أهم الأحداث التي قامت بتغطيتها قناة «العربية»، بكل حياد، الحرب على العراق التي كانت بداية الاختبار الحقيقي لقدرة القناة على نقل الأحداث باقتدار، وهو ما تم إنجازه بنجاح في تلك الفترة، بعدها تواصلت المسيرة للتغطيات الفريدة لقناة «العربية»، حيث كان آخرها «عاصفة الحزم»، التي انفردت بها كأول قناة عربية سعودية تعلن ساعتها وقيامها، كما كانت أيضا عرّابة لأهم وأضخم عمل نفاخر به يصف كيف واجهت السعودية «القاعدة» من خلال وثائقي «العربية» (نهاية القاعدة) الذي نال إشادة وإعجاب العالم العربي كافة.

إذن، القناة عربية سعودية إسلامية، مذهبها «الإنصاف» بعيدا عن الطائفية والمتلازمة المذهبية الدينية، حيث انفردت «العربية» بربط المشاهد بالحدث مباشرة ومن دون أي تأخير عبر قنواتها التلفزيونية ومواقعها الإلكترونية وحساباتها الموثقة في السوشيال ميديا، كما تميزت بمهنية عالية وإمكانات عجزت عنها الكثير ممن سبقوها وهيمنوا على الإعلام الإخباري وأولهم «الجزيرة».

هذا التقدم الكبير مكّن قناة «العربية» من كسب ثقة المشاهد وربطه بالأحداث عبر العالم مباشرة ومن دون أي تزلف أو محاباة لتيار أو حزب أو توجه فكري أو ديني.

أنا أتفهم كثيرا السخط على فيلمها الأخير عن حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني، كون الفيلم كان يشوبه الغموض والاستفهامات والرسائل غير الواضحة التي لن يوقنها سوى خبير ومتابع للحدث اللبناني الشيعي بقيادة حزب الله والتي يصعب على المشاهد العادي إدراكها ما لم يكن ملمَّا بها.

الفيلم، ببساطة، حكى عن التوجه المذهبي الشيعي المتشدد لحسن نصر الله وولائه لإيران كونه الابن الروحي لها، ونشأته في أحضان طهران منذ نعومة أظافره وعودته التي أعلن بها بقوله: «لا نريد لبنان، بل نريد دولة إسلامية كبرى تحت ولاية الفقيه الخميني، ورغبته الجامحة نحو السلطة، ناهيك بتأثيره على جمع لا يستهان به من الموالين له وللمذهب الذي يتبعونه.

الفيلم اعتمد على التبطين لا التصريح بخطابٍ مباشر والمواجهة المباشرة بالخصوم أو الموالين كما عهد المشاهد العربي من قناة «العربية». هذا الضعف في طرح الفكرة الذي أظنه متعمدا، كون الفيلم يخاطب عاطفة شريحة كبيرة في الوطن العربي ممن يتابعون القناة ولجوءها للغة الإقناع بالإيحاء بدلا من الهجوم، والتصعيد استغله الإسلاميون للنيل منها ولتصفية الحسابات، كون «العربية» لا تتبع مبدأ (كن صديقي أكن صديقك) الذي هو منهج الإسلاميين الذي عهدناه، لذلك لجأوا إلى التضليل والتشويه ومحاولات إقناع أتباعهم القُصّر بأنها تسعى للتمجيد وتحسين صورة حسن نصر الله!

لا تتبعوا المرجفين وتنقادوا خلف المغالين وتبيعوا ضمائركم لأجل الخصومة والفجور بالشتيمة واللعن والسُباب والكذب والتدليس على الحقيقة، واعملوا بعقولكم ليكُن لكم حق النقد بموضوعية بعيدا عن الهمجية واستغلال المواقف للتحريض والتشويه.

أخيرا، «العربية» ستبقى المنبر الإعلامي الأصدق والأهم والأقوى على مستوى العالم العربي، وستبقى حائط الصد ضد الحملات المناوئة ضد المملكة العربية السعودية، شاء من شاء وأبى من أبى.

التعليقات (١٣) اضف تعليق

  1. ١٣
    زائر

    التعليق

  2. ١٢
    وحيد الدين خان

    اها مبدأ كن صديقي أكن صديقك!
    هل نحتاج للتعمق في فيلم أن نغوص فيه أكثر حتى نفك طلاسمه ؟ ترقيعك للأسف لايترقع

  3. ١١
    التايهه

    مؤيدة لكلامك تماما

    • -١٠
  4. ١٠
    محمد الثقفي

    بارك الله فيك كلامك صحيح ومحايد

  5. ٩
    مراقب

    تمجيد لحسن نصرالله وحزبة بإختصار هذا ما قامت به العربية أما بخصوص العراق فكيف تكون محايدة ومدير مكتبها هناك يرفع على واجهة منزلة صورة صورة خامنئي
    اما بالحديث عن التبطين فسوف يقول اتباع نمر النمر إن ما قاله تبطين

    هذا الكلام فيه استخفاف بعقولنا
    من تكون كاتبة المقال

  6. ٨
    احمد الزهراني

    نحترم ونقدر رأيك . ولكن كان من الافضل استخدام اسلوب هادي بعيدا عن التمجيد والتحدي .

  7. ٧
    ابو راكان

    كلام جميل ستظل العربية منبر كبير يصعب على المتعصبين تشويهه حتى لو فجرو بالخصومة ولا ينكر نجاح العربية الا جاهل ومكابر

  8. ٦
    عبدالعزيز الماجد

    اتفق معك

    دائماً تنصفين القضايا لكل حياد وموضوعية

    بارك الله فيك اختي

  9. ٥
    مشاهد ذكي

    التي يصعب على المشاهد العادي ادراكها مالم يكن ملما بها.يكفي استحقارا للمشاهدين والله المشاهد اذكى مماتتصورون ومدحتي العربيه او ذميتيها يكفي انها معروفه وبشكل كبير باسم العبريه وهذا يناقض مقالك عن العربيه الرجاء نشر تعليقي ياوئام

  10. ٤
    هههههه

    الوئام كل اللي يعلقون خمس منهم يكتبون تعليقات وتعليقات حقيقة مافية هههههههه

  11. ٣
    عمر الدعجاني

    كلام تطبيل أكثر منه واقعي ، وكأن الأخت شاركت في إخراج أو صياغة الفيلم ؛ و للأسف وقعت في خطأ جسيم عندما وصغتها بالسعودية ، وهي بالطبع تخالف المنهج السعودي الحكيم ، الذي يبتعد عن الصيبانبة في التعامل مع التيارات المختلفة ؛ هي قناة برأسمال سعودي و توجه مختلف يقاد من فئات غير معروفة !

    هل من المنطق ان تستضيف القناة منائوين يشتمون السعودية ومنهجها ومن ثم نضعها في خارطة الاعلام السعودي ..

  12. ٢
    زائراسرائيلي

    العربية احسن قناة عندنا بني إسرائيل تحمل عبء الدفاع عنا وتبرير كل ما نصنعه نحن وحلفاؤنا من حزب الله او غيره

  13. ١
    زائر

    العربيه اللا مصدقيه فيه الكذب كثير سوال منهم الكادر الفنى