تعليقات 3

ضحية حقنة «العارضة» إياد سحاري يفارق الحياة.. ووعود «صحة جازان» لم تنفذ

ضحية حقنة «العارضة» إياد سحاري يفارق الحياة.. ووعود «صحة جازان» لم تنفذ
weam.co/394961
جازان- الوئام إسماعيل الحكمي:

فارق الطفل إياد سحاري، البالغ من العمر 10 أعوام، الحياة، بعد نحو شهر من دخوله في غيبوبة نتيجة حقنة أخذها بالخطأ في أثناء مراجعته طوارئ مستشفى العارضة العام.

وأفادت مصادر بأن «صحة جازان» كانت وقد وعدت بنقل الطفل إلى مستشفى متخصص في حالته، وفتح تحقيق مع فريق مستشفى العارضة، إلا أن ذلك لم يحدث حتى فارق إياد الحياة الجمعة الماضي، إثر تدهور حالته الصحية.

وكان والد الطفل علي السحاري قال في تصريحات: «معاناة طفلي بدأت قبل شهر من الآن عندما أصيب بارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة، وتوجه به إلى مستشفى العارضة العام، وهنا رفض الطبيب المختص تنويمه إلى حين الاطمئنان على صحته واكتفى بوصف علاج له، إلا أنه وبعد أقل من 48 ساعة ازدادت حالته سوءا فعدت به مرة أخرى إلى قسم الطوارئ، فأصر الطبيب أيضا على عدم تنويمه ومنحه حقنة تسببت في تدهور حالته أكثر، ودخل إثرها في غيبوبة تامة وتم تحويله إلى مستشفى الملك فهد المركزي».

وأضاف: «في الطريق إلى مستشفى الملك فهد، اكتشفت أن أنبوبة الأكسجين فارغة بعد أن توقف قلب إياد، ما اضطر فريق المسعفين المرافق له إلى المرور به إلى مستشفى أبوعريش لإنعاشه»، مؤكدا أن ما حدث مع نجله يعد استهتارا بأرواح المواطنين، ومطالبا بمحاسبة المسؤولين عن تدهور حالة طفله وإحالتهم إلى التحقيق بأسرع وقت ممكن.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    الجنوبي

    لكي الله ياجازان

  2. ٢
    يحيى الاسلمي

    ويستمر مسلسل الفساد ليس في جازان فقط بل في مناطق المملكة العربية السعودية وفي جميع القطاعات الحكومية تقريبا ابتاءا من وزارة الصحة وانتهاء بوزارة الطرق

  3. ١
    مواطنه

    الدكتور هذا اذا محد حاسبه وتم فصله ويؤخذ عليه الاجراء اللازم ومحاسبته فمثل هذه التصرفات سوف تتكرر ..يجب على وزير الصحه التصرف وعدم السكوت عن الموضوع