1 تعليق

الملك سلمان: حريصون على حل الأزمة اليمنية على أساس المبادرة الخليجية

الملك سلمان: حريصون على حل الأزمة اليمنية على أساس المبادرة الخليجية
weam.co/398164
الرياض - الوئام :

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر الدرعية بالرياض مساء اليوم، قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجلالة ملك المملكة المغربية.
وقد بدأت أعمال القمة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – الكلمة التالية:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أصحاب الجلالة والسمو
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
يسرني أن أرحب بكم جميعاً في بلدكم الثاني ، كما يسرني باسمي وباسم إخواني قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أن أرحب بأخينا صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة ، الذي نكن في الخليج معزة خاصة لجلالته ولبلاده وشعبه الشقيق ، وما اجتماعنا هذا إلاّ تعبير عن العلاقات الخاصة والمتميزة التي تربط بين بلداننا والمغرب الشقيق.
صاحب الجلالة :
أود أن أؤكد باسمي وباسم إخواني حرصنا الشديد على أن تكون علاقتنا مع بلدكم الشقيق على أعلى مستوى في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وغيرها ، فنحن جميعاً نقدر لبلادكم الشقيقة مواقفها المساندة لقضايا دولنا ، ونستذكر باعتزاز مشاركتها في حرب تحرير الكويت ، ومبادرتها بالمشاركة في عاصفة الحزم ، والتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب. مؤكدين تضامننا جميعاً ومساندتنا لكل القضايا السياسية والأمنية التي تهم بلدكم الشقيق وفي مقدمتها قضية الصحراء المغربية ، ورفضنا التام لأي مساس بالمصالح العليا للمغرب.
أصحاب الجلالة والسمو :
أود أن أؤكد على ما نوليه جميعاً من اهتمام بالغ بمعالجة قضايا أمتنا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأزمة في سوريا وفي ليبيا ، كما نؤكد حرصنا على أن ينعم العراق بالأمن والاستقرار.
وفي اليمن فإننا حريصون على إيجاد حل للأزمة وفقاً للمبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم ( 2216 ) ، ونأمل أن تسفر المباحثات في دولة الكويت الشقيقة عن تقدم إيجابي بهذا الشأن.
وسيكون لقاؤنا هذا بإذن الله تعالى موحداً لمواقفنا معززاً لعلاقاتنا وداعماً لها ، وسينقلها إلى مجالات أرحب خدمة لمصالح بلداننا وشعوبنا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ثم ألقى جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية كلمة قال فيها: إخواني أصحاب الجلالة والسمو والسعادة، جئت اليوم بقلب ملؤه المحبة والاعتزاز كعادتي عندما أحل في منطقة الخليج العربي.
وعبر جلالته عن شكره لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله – على تفضله باستضافة هذه القمة المهمة ولكافة قادة دول مجلس التعاون الخليجي على مشاركتهم فيها .
وقال ” أعرب عن اعتزازي وتقديري على الدعم المادي والمعنوي الذي تقدمونه للمغرب لانجاز مشاريعه التنموية والدفاع عن قضاياه العادلة ، ولـقـد تـمـكـنـا مـن و ضــع ا لأ ســس ا لـمـتـيـنـة لـشـر ا كــة ا سـتـر ا تـيـجـيـة ، هــي نـتـاج مـسـا ر مـثـمــر مــن ا لـتـعــا و ن ، عــلـى ا لـمـسـتــو ى ا لـثـنـا ئـي ، بـفـضـل إ ر ا د تـنـا ا لـمـشـتـر كـة ، فـا لـشـر ا كـة ا لـمـغـر بـيـة ا لـخـلـيـجـيـة ، لـيـسـت و لـيـد ة مـصـا لـح ظـر فـيـة ، أ و حـسـا بـا ت عـا بـر ة ، و إ نـمـا تـسـتـمـد قـو تـهـا مـن ا لإ يـمـا ن ا لـصـا د ق بـو حـد ة ا لـمـصيـر ، و مـن تـطـابـق وجـهـات الـنـظـر ، بـخـصـو ص قـضـايـانـا الـمـشـتـركـة ” .
ولفت النظر إلى أن اجتماع اليوم يأتي لإ عـطـاء دفـعـة قـويـة لـهـذه الـشـراكــة ، الـتـي بـلـغــت درجــة مــن الـنـضـج ، وأ صـبـحـت تـفــرض تـطـو يــر إ طـا ر هـا ا لـمـؤ سـسـي ، و آ لـيـا تـهـا ا لـعـمـلـيـة .
وعدها خـيــر د لـيـل عـلـى أ ن ا لـعـمــل ا لـعــر بـي ا لـمـشـتـر ك ، لا يـتـم بـا لا جـتـمـا عـا ت و ا لـخـطـا بـا ت ، و لا بـا لـقـمـم ا لـد و ر يـة او الـشـكـلـيـة ، أ و بـا لـقـر ا ر ا ت ا لـجـا هـز ة ، غـيـر ا لـقـا بـلـة لـلـتـطـبـيـق ، و إ نـمـا يـتـطـلـب ا لـعـمـل ا لـجـا د ، و ا لـتـعـا و ن ا لـمـلـمـو س ، و تـعـزيـز ا لـتـجــا ر ب ا لـنـا جـحــة ، و ا لا سـتـفـا د ة مـنـهـا ، و فـي مـقـد مـتـهـا ا لـتـجـر بـة ا لـر ا ئـد ة لـمـجـلـس ا لـتـعـا و ن لـد و ل ا لـخـلـيـج ا لـعـر بـي .

وأكد جلالته أن الجانبين تـمـكـنـا مـن و ضــع ا لأ ســس ا لـمـتـيـنـة لـشـر ا كــة ا سـتـر ا تـيـجـيـة ، هــي نـتـا ج مـسـا ر مـثـمــر مــن ا لـتـعــا ون ، عــلـى ا لـمـسـتــو ى ا لـثـنـا ئـي ، بـفـضـل الإ ر ا د ة ا لـمـشـتـر كـة ، وقال ” ا لـشـر ا كـة ا لـمـغـر بـيـة ا لـخـلـيـجـيـة ، لـيـسـت و لـيـد ة مـصـالـح ظـر فـيـة ، أ و حـسـا بـا ت عـا بـر ة . و إ نـمـا تـسـتـمـد قـو تـهـا مـن الإ يـمـا ن ا لـصـا د ق بـو حـد ة ا لـمـصيـر ، و مـن تـطـا بـق و جـهـا ت ا لـنـظـر ، بـخـصـو ص قـضـا يـا نـا ا لـمـشـتـر كـة .
وعدها جلالته نـهـا ر سـا لـة أ مـل نـفـسـنـا ، و إ شـا ر ة قـو يـة لـشـعـو بـنا ، عـلـى قـد ر تـنـا عـلى بـلـو ر ة مـشـا ر يـع تـعـبـو يــة مـشـتـر كـة .
وأكد أ ن هـذ ه ا لـقـمــة تـأ تـي فـي ظــر و ف صـعـبـة ، مشيرا إلى أن ا لـمـنـطـقــة ا لـعـر بـيــة تـعـيــش عـلـى و قــع مـحـا و لا ت تـغـيـيـر ا لأنـظـمـة ، و تـقـسـيـم ا لـد و ل ، كـمـا هـو ا لـشـأ ن فـي سـو ر يـا و ا لـعـر ا ق و لـيـبـيـا . مـع مـا يـو ا كـب ذ لـك مـن قـتـل و تـشـر يـد و تـهـجـيـر لأ بـنـا ء ا لـو طـن ا لـعـر بـي .
وقال ” فـبـعـد مـا تـم تـقـد يـمـه كـر بـيـع عـر بـي ، خـلـف خـر ا بـا و د مـا ر ا و مـآ سـي إ نـسا نـيـة ، هـا نـحـن ا لـيـو م نـعـيـش خـر يـفـا كـا ر ثـيـا ، يـسـتـهـد ف و ضـع الـيـد عـلى خـيـر ا ت بـاقـي ا لـبـلـد ا ن ا لـعـر بـيـة ، و مـحـا و لـة ضـر ب ا لـتـجـا ر ب ا لـنـا جـحـة لـد و ل أ خـرى كـا لـمـغـرب ، مـن خـلا ل ا لـمـس بـنـمـو ذ جـه ا لـو طـنـي ا لـمـتـمـيـز .
وأكد على احـتــر م سـيــا د ة ا لــد و ل ، و تـو جـهـا تـهـا ، فـي إ قـا مـة و تـطـو يـر عـلا قـا تـهـا ، مــع مــن تـر يــد مــن ا لـشـر كــا ء . و لـسـنـا هـنـا لـنـحـا ســب بـعـضـنـا عــلـى ا خـتـيـا ر ا تـنـا ا لـسـيـا سـيــة و ا لا قـتـصـا د يــة ، محذرا في الوقت نفسه من تـحا لـفـا ت جـد يـد ة ، قـد تـؤ د ي إلـى ا لـتـفـرقـة، وإ لى إ عـا د ة تـرتيـب ا لأ و ر ا ق فـي ا لمـنـطـقـة .
وعدها جلالته ، مـحـا ولا ت لإ شـعـا ل ا لـفـتـنـة ، و خـلـق فــو ضـى جـد يـد ة ، لـن تـسـتـثـنـي أ ي بـلـد . و سـتـكــون لـهــا تـداعـيــات خـطـيــرة عـلـى الـمـنـطـقـة ، بــل وعـلى الـوضــع الـعـا لـمـي .
واستطرد قائلا ” ا لـمـغـرب ، رغــم حـر صــه عـلـى ا لـحـفـا ظ عـلـى عـلا قـا تـه ا لا سـتـر ا تـيـجـيـة مـع حـلـفـائـه ، قـد تـو جـه فـي الأشـهـر الأ خـيـر ة ، نـحـو تـنـو يــع شـراكـاتـه ، ســواء عـلـى ا لـمـسـتـوى الـسـيـاسـي و ا لا سـتـراتـيـجـي أو الاقـتـصـادي ، وفـي هـذ ا ا لإطـا ر، تـنـد ر ج زيـارتـنا الـناجـحـة إ لـى روسـيـا ، خـلال الـشـهـر الـمـا ضـي ، الـتـي تـمـيـز ت بـا لا ر تـقـا ء بـعـلا قـا تـنا إ لـى شـر ا كـة ا سـتـر اتيـجـيـة مـعـمـقـة، و ا لـتـو قـيـع عـلى ا تـفـا قـيـا ت مـهـيـكـلـة ، فـي ا لـعـد يـد مـن ا لـمـجـا لا ت ا لـحـيـو يـة ، والتوجه جـه لإ طـلا ق شـر ا كـا ت اسـتـر ا تيـجـيـة مـع كـل مـن ا لـهـنـد و ا لـصيـن ” .
وأكد أن عـقـد هـذ ه ا لـقـمـة ، لـيـس مـو جـها ضـد أ حـد بـشـكـل خــا ص ، و لا سـيـمـا الحلفاء ، عادا إياها مـبـا د ر ة طـبـيـعـيـة و مـنـطـقـيـة لـدول تـد ا فـع عـن مـصـا لـحـهـا ، مـثـل جـمـيـع ا لـد و ل .
وأشار إلى أ ن الـو ضـع خـطـيـر ، خـا صـة فـي ظـل الـخـلـط ا لـفـاضـح فـي ا لـمـو ا قـف ، و ا ز د و ا جـيـة ا لـخـطـا ب بـيـن ا لـتـعـبـيــر عـن الـصـداقــة و الـتـحـالـف ، و مـحـا و لا ت ا لـطـعـن مــن ا لـخـلـف .
وحذر بقوله ” إ نـنا أمـا م مـؤ ا مـر ا ت تـسـتـهـد ف ا لـمـس بـأ مـنـنا ا لـجـما عـي . فـا لأ مـر وا ضـح ، ولا يـحـتاج إ لـى تـحـلـيـل . إ نـهـم يـر يـد و ن الـمـس بـمـا تـبـقـى مـن بـلـدانـنا ، ا لـتي ا سـتـطا عـت ا لـحـفـا ظ عـلى أ مـنـها وا سـتـقـر ا ر هـا، و عـلـى ا سـتـمـر ار أ نـظـمـتـهـا ا لـسـيـا سـيـة ، وأقـصـد هـنـا د و ل ا لـخـلـيـج ا لـعـر بـي و ا لـمـغـر ب و ا لأ ر د ن ، ا لـتـي تـشـكــل و ا حــة أ مــن و ســلا م لـمـوا طـنـيـها ، وعـنـصـر ا سـتـقـرا ر فـي مـحـيـطـها ، وتـوا جـه نـفـس ا لأ خـطـا ر، ونـفـس ا لـتـهـد يـد ا ت ، عـلـى ا خـتـلا ف مـصـا د ر هـا و مـظـا هـر هـا ” .
وأكد أن ا لـد فـا ع عـن الأ مـن لـيـس فـقـط و ا جـبا مـشـتـر كـا ، بـل هـو و ا حـد لا يتـجـز أ ، مشددا على أن ا لـمـغـرب يـعـتـبـر دائـمـا أمـن واسـتـقـرار دول الـخـلـيـج ا لـعـربـي ، مـن أمـن المـغـرب وأن ما يضره يضر دول مجلس التعاون وما يمسه يمسه كذلك ، و هـو مـا يـحـر ص عـلى تـجـسـيـد ه فـي كـل الـظـروف والأحـوال، للـتـصـدي لـكـل الـتـهـديـدات، الـتي تـتـعـرض لـها الـمـنـطـقـة ، سـواء فـي حـر ب الـخـلـيـج الأولـى ، أو فـي عـمـلـيـة إعـادة الـشـرعـيـة لـلـيـمـن ، فـضـلا عـن الـتـعـاون الأمـني و الاسـتـخـباراتـي الـمـتـواصـل .
وتابع بقوله ” إ ن ا لـمـخـطـطـا ت ا لـعـد و ا نـيـة ، ا لـتي تـسـتـهـد ف ا لـمـس بـا سـتـقـر ا ر نـا ، مـتـو ا صـلـة و لـن تـتـو قـف . فـبـعـد تـمـز يـق و تـدمـيـر عـد د مـن د و ل ا لـمـشـر ق ا لـعــر بـي ، هـا هــي ا لـيـو م تـسـتـهـد ف غـر بــه . و آ خـر هـا ا لـمـنـا و را ت ا لـتـي تـحـا ك ضـد ا لـو حـد ة ا لـتـر ا بـيـة لـبـلـد كـم ا لـثـا نـي ا لـمـغـر ب ” مؤكدا أن هـذ ا لـيــس جـد يـد ا على المغرب .
وأكد أنهم يـحـا و لـو ن حـسـب ا لـظـر و ف ، إ مـا نــز ع ا لـشـر عـيـة عـن تـو ا جـد ا لـمـغـر ب فـي صـحـر ا ئـه ، أ و تـعـزيـز خـيار الاسـتـقـلال و أطـروحـة الانـفـصال ، أو إضـعـا ف مـبـا د ر ة الـحـكـم الـذاتـي ، الـتي يـشـهـد الـمـجـتـمـع ا لـد و لـي بـجـديـتـهـا و مـصـداقـيـتـها ، وقال ” مـع الـتـمـا د ي فـي الـمـؤامـرات ، أ صـبـح شـهـر أ بـر يــل ، ا لـذ ي يـصــادف ا جـتـمـا عـا ت مـجـلــس ا لأ مـن حـو ل قـضـيـة ا لـصـحــر ا ء ، فـزاعـة تـر فـع أ مـا م ا لـمـغـر ب ، و أ د ا ة لـمـحـا و لـة ا لـضـغـط عـلـيـه أ حـيـا نـا ، و لا بـتـزازه أحـيـانـا أخــرى.
وعبر عن الاعـتـز از و التـقـد يــر ، لـوقـوف دول مجلس التعاون الخليجي الـدائـم إلـى جــا نـب المغرب فـي الـدفـاع عـن وحـد تـهـا الـتـرا بـيـة .

ثم ألقى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت كلمة قال فيها: يسرني بداية أن أتقدم بخالص الشكر وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة على تفضلهم باستضافتنا، وعلى ما لقيناه منذ وصولنا من حُسن وفادة وكرم ضيافة وإعداد متميز لهذا اللقاء المهم، كما يسرني أن أضم صوتي لأخي خادم الحرمين الشريفين في الترحيب بجلالة الأخ الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة بين أشقائه قادة دول مجلس التعاون.
وأضاف سموه : إن هذا اللقاء المبارك الذي يأتي في ظل ظروف سياسية واقتصادية وأمنية حرجة تمر بها أمتنا العربية والإسلامية، تتطلب تنسيقاً مشتركاً وتشاوراً مستمراً وتعاوناً كبيراً في قمة غير مسبوقة بيننا كقادة لدول مجلس التعاون والمملكة المغربية الشقيقة، وستعطي الشراكة الاستراتيجية القائمة بيننا أبعاداً إضافية لتعاوننا وستنقلها إلى آفاق جديدة تحقق آمال وتطلعات شعوبنا.
وقال سمو أمير دولة الكويت: تعتز دول مجلس التعاون بعلاقاتها الأخوية التاريخية والعريقة التي تربطها بالشقيقة المملكة المغربية التي كان سعينا على الدوام إلى الارتقاء بها إلى مستوى يعكس عمقها ويجسد تجذرها حتى تمكنا بفضل من الله وتوفيقه وحرصكم على الوصول بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية المنشودة . وإننا ماضون في سعينا لتعزيز هذه الشراكة الاستراتيجية لإيماننا المطلق بحتميتها وضرورتها في ظل أحداث تستوجب الوحدة لا الفرقة والتجمع لا الانفراد .

عقب ذلك عقد خادم الحرمين الشريفين وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو جلسة مغلقة.
وقد أقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مأدبة عشاء تكريمًا لإخوانه أصحاب الجلالة والسمو عقب اختتام أعمال قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجلالة ملك المملكة المغربية.
وضم الوفد الرسمي للمملكة في القمة، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الثقافة و الإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    حفظكم الله
    سيدي خادم الحرميين الشريفيين
    الملك سلمان بن عبد العزيز

    نحن فداء لكل شبر من ارضنا
    سر وفقكم الله