التعليقات: 0

تكريم «150» طالبا ومعلما متميزا في الأنشطة الطلابية بـتعليم الليث

تكريم «150» طالبا ومعلما متميزا في الأنشطة الطلابية بـتعليم الليث
weam.co/400984
الليث -الوئام -عبد الله العازمي:

رعى مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية (بنين) الدكتور زكي بن رزيق الحازمي ،فعاليات الحفل الختامي للأنشطة الطلابية وتكريم المدارس والمعلمين والطلاب الفائزين والمتميزين في مجالات النشاط كافة للعام الدراسي 1436هـ/ 1437هـ.

وذلك بمقر مجمع الأنشطة الطلابية بالمحافظة، بحضور رئيس قسم النشاط الطلابي الأستاذ حسن بن محمد الثعلبي، ومدير الإعلام التربوي الأستاذ محمد بن ختيم المالكي، ومدير العلاقات العامة الأستاذ حسين العمودي، ومشرفي قسم النشاط ورواد النشاط الطلابي في المدارس والطلاب.

3213213

وأكد المساعد للشؤون التعليمية، في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أن الطالب هو المحور الحقيقي للعملية التربوية والتعليمية، ومناط اهتمام الإدارة، وأقسامها، لذا يجب الحرص عليه تربويا وتعليميا، والاهتمام بالدور التربوي للمدرسة في غرس القيم التربوية والوطنية في نفوس الطلاب وسلوكياتهم.

وأشاد بدور قادة المدارس ورواد النشاط والمعلمين في تفعيل النشاط في مدارسهم، وأنهم شركاء في النجاح، كما أشاد بنتائج مشاركة الإدارة في العديد من المنافسات المحلية والدولية وما تحقق لها من مراكز متقدمة في شتى المجالات.

وأشار إلى أن مدارس المحافظة تزخر بالكثير من الطلاب المتفوقين والموهوبين والنابغين، والذين يوجد لديهم الكثير من المواهب والقدرات والميول، التي هي بحاجة إلى الرعاية والاهتمام.

كما عبر عن بالغ شكره وتقديره لقسم النشاط الطلابي، وعلى رأسهم رئيس القسم الأستاذ حسن بن محمد الثعلبي ومنسوبي القسم كافة على جهودهم وإسهاماتهم في دعم كل البرامج والمناشط التي تستهدف طلاب “تعليم الليث”، كما هنأ “الحازمي” الطلاب الفائزين كافة في المسابقات المتنوعة.

بدوره، قال رئيس قسم النشاط الطلابي الأستاذ حسن بن محمد الثعلبي: “يأتي تكريم الطلاب المتميزين والفائزين في مختلف مجالات النشاط انطلاقا من أهمية النشاط الطلابي ودوره الفاعل في تلبية احتياجات الطلاب وتنمية مهاراتهم وإشباع رغباتهم، ويقينا بأن المدرسة هي الموطن والمنطلق الرئيس لكل الفعاليات والبرامج والأنشطة”، مؤكدا أن هذا التكريم يأتي إيمانا من إدارة التعليم بأهمية الدعم والتشجيع لجهود المبدعين والمتميزين في المدارس معلمين وطلابا.

وأكد الثعلبي ضرورة أن تهتم المدرسة بتفعيل برامج النشاط بشكل فاعل، مما يساعد على اكتشاف المواهب والمهارات والقدرات الطلابية والعمل على تنميتها وصقلها وفق خطة إجرائية مقننة ترتبط بالمنهج الدراسي تبدأ من داخل الصف الدراسي ومن ثم على مستوى المدرسة، ثم على مستوى إدارة التعليم لتكون الثمرة رعاية جيل مبدع وموهوب من الطلاب المتميزين وإعدادهم للمشاركات الثقافية والعلمية على مستوى المملكة.

وعلى صعيد آخر، تضمنت فعاليات الحفل فيلما وثائقيا عن أبرز برامج النشاط التي تم تنفيذها من مونتاج وإخراج الأستاذ علي العيافي، ومعرضا عن أبرز المنجزات والمشاركات والفعاليات التي قام بتنفيذها قسم النشاط الطلابي، كما استمع الحضور إلى نماذج من الطلاب المتميزين في كتابة الشعر و الإنشاد.

وفي نهاية الحفل، تم تكريم الطلاب الفائزين والمشاركين، البالغ عددهم (150) طالبا ومعلما، وذلك على النحو التالي:
رواد النشاط في المدارس.
الفائزون في المسابقة الثقافية للمرحلتين المتوسطة والثانوية.
الطلاب الأوائل في الأولمبياد المحلي للعلوم والرياضيات.

الفائزون بمسابقة الأبحاث البيئية.
الفائزون في الإلقاء الفردي، القصة القصيرة، الشعر، الارتجال، المنافسات المسرحية.
الفائزون في الرسم الجداري، التصوير التشكيلي، الخط العربي، التصميم الفني.
المشاركون في أسبوع المرور الخليجي.
المشاركون في برنامج التدريب والمهارات الحياتية.

تكريم خبراء “فطن” والمشاركين في الملتقى التطوعي “فطن”.
تكريم طلاب المنافسات المسرحية.

32132132132

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة