التعليقات: 0

قوت بريدة يحقق أكثر من «3» ملايين ريال ويختتم فعالياته غداً

قوت بريدة يحقق أكثر من «3» ملايين ريال ويختتم فعالياته غداً
weam.co/408432
بريدة- الوئام -خالد المرشود:

حقق مهرجان قوت للتمور المعبأة ومشتقاتها ببريدة مبيعات قياسية بلغت أكثر من ثلاثه مليون ومئتان ألف ريال خلال فترة المهرجان التي امتدت 17 يوماً .

حيث سجلت نوافذ البيع المنتشرة بالمهرجان البالغة 45 محلاً تجارياً متخصصاً في بيع التمور ومشتقاتها ، مبيعات عاليه ومتميزة ، بالإضافه إلى المبيعات المثاليه التي حققتها أكثر من ١٢ أسرة منتجة مشاركة في المهرجان واللاتي يقدمن العديد من الأكلات الشعبية والحرف والمشغولات اليدوية .

المهرجان الذي نظمته أمانة منطقة القصيم بالتعاون مع جمعية البطين التعاونية ، ويختتم فعالياته غدا ( السبت ) ، سجّل أرقاماً قياسية في المبيعات ترجمها توافد العديد من الزوار ، حيث ارتفعت إلى الضعفين في الايام التي سبقت شهر رمضان المبارك ، بعد ان شهد اقبالا كبيرا من قبل المستهلكين من داخل وخارج المنطقة ، فيما عمد تجار التمور الى توفير كميات توازي الطلب على التمور ، خصوصا تمور السكري والخلاص ، والتي كانت الاكثر طلبا بين جميع اصناف التمور المعروضة بالمهرجان .

ويرى المدير التنفيذي للمهرجان ابراهيم الرشيدي ، بأن المهرجان أسهم في تعزيز الحراك الاقتصادي للمنطقة ، وتوفير حاجة المستهلكين للتمور قبل الشهر الكريم ، إضافة إلى إيجاد أجنحة داخل لتمكين العارضين من تجار التمور وأصحاب مصانع التمور لتسويق التمور في جميع أنحاء المملكة ودول العالم الإسلامي ، بعد توفير كميات كبيرة من التمور بلغت أكثر من 50 نوعاً من التمور ، والتي من أشهرها السكري والخلاص الأكثر طلباً من المستهلك .

كما وفر المهرجان مشتقات التمور كالسوائل السكرية و الخميرة والزيوت والمربى ودبس التمر والأعلاف وغيرها ، مع مايقدمنه الأسر المنتجة من اكلات شعبية كالجريش والقرصان والمرقوق ومشغولات يدوية كالسدود والسف والحياكة وغيرها .

لافتا بأن مبيعات المهرجان سجلت أرقاماً قياسية ترجمها توافد العديد من الزوار ، مشيراً أن المهرجان لم يقتصر فقط على تسويق التمور ومشتقاتها ، بل تضمن العديد من الفعاليات الثقافية والتوعويه والتي تستهوي طبقات المجتمع المتعدده .

كما أفاد أحد تجار التمور المشاركين في المهرجان أن المهرجان حقق لهم مبيعات مثاليه مجزيه ، لافتاً أنه يحرص على المشاركة في مهرجان قوت في كل عام ، مقدماً شكره للقائمين على المهرجان لتهيئته المكان المناسب لهم لمزاولة تجارتهم في بيع التمور .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة