للمشاركة في

مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقان 2

المسؤولية الاجتماعية.. متعب بن عبدالله مثالًا

المسؤولية الاجتماعية.. متعب بن عبدالله مثالًا
weam.co/412301
غازي الحارثي

المسؤولية الاجتماعية مصطلح فضفاض في معناه اللغوي وفي تطبيقه، لذلك يغيب عن كثير من المسؤولين تفعيل مسؤوليتهم الاجتماعية على مستوى المؤسسات كدور رئيسي يسهم مع الحكومة التي تتولى الجانب السياسي والجيش الذي يتولى الجانب العسكري في الحالة القائمة الآن (عن السعودية أتحدث) وهي حالة حرب لاشك أن انعكاساتها وتأثيراتها الرجعية سواءً سلباً أو إيجاباً كانت قوية على الجميع إلا عن المؤسسات التي أهملت مسؤوليتها الاجتماعية في اعتبار قد يكون عدم مبالاة بالحالة القائمة.

لا أشك للحظة أن هناك حالة رضا حيال الدور الذي تقوم البنوك في المملكة، بل أعتقد أن الحالة العامة -ولا أريد أن أتبنى صوت الرأي العام الرسمي، لكن يمكنني تبني الرأي العام الشعبي- تعبر عن استياء كبير من غيابها عن المشهد وتخليها عن دورها، لست أتحدث عن مشاريع وبرامج اقتصادية أو استثمارية تناسب المرحلة أو حتى تتناغم مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ لكن أتحدث عما يهم الشارع الشعبي البسيط وعن الجنود الذين يقودون حربًا شرسة على الحد الجنوبي لولا وقوفهم هناك لما كانت الحالة الاقتصادية لهذه البنوك مستقرة كما هي الآن.

المطالبات بإسقاط القروض أو تيسيرها على المرابطين هي المطلب الوحيد الذي يمكن لو طبقته البنوك أن تكسب به رضا الرأي العام الشعبي، وكذلك الحكومي، وتقدم نموذجًا حقيقيًا وواضحًا وخاليًا من التعقيدات للدور الحقيقي في إكمالها للمربع الناقص الذي انسجمت فيه مؤسسات الدولة وهيئاتها ووسائل الإعلام والتأثير مع المجتمع في غياب الجانب الاقتصادي الذي تتحكم به البنوك.

هذه المطالب الخالية من التعقيد انبرى لها الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني – بصفة شخصية – ليسدد الديون الشخصية للجنود المرابطين على الحدود من الحرس الوطني ليرفع رصيده من العاطفة الشعبية التي يتمتع بها منذ فترة طويلة بخطوة أساساً ليس مطالباً بها، ويضع البنوك تحت المجهر الشعبي والحكومي وهو صاحب تجارب كثيرة في القيام بمجهودات شخصية بعيدة حتى عن منصبه الرسمي فيما يتعلق بتعويض النقص في المسؤولية الاجتماعية سواءً للبنوك أو الجمعيات الاقتصادية المعنية ولعل ذلك لا يعبر إلا عن شخصية تنحاز كثيراً لصف المواطن والجندي وقدمت من خلال وزارة الحرس الوطني نموذجًا وطنيًا فريدًا في الاستثمار في الإنسان حتى بتثقيفه ورفع مستوى وعيه مع أنها وزارة عسكرية بالأساس وليس فقط بتسهيل متطلبات الحياة أو التركيز على الجانب المادي.

ليس شرطاً أن تكون مسؤولاً رسمياً أو صاحب تأثير اقتصادي في المجتمع حتى تقوم بدور كبير على مستوى المسؤولية الاجتماعية، هذا ما أكده الأمير الإنسان متعب بن عبدالله، ووضع به البنوك تحت المجهر مقارنةً بما قام به .

كاتب سعودي
ghazico13@
gaaaaze3@gmail.com

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    التعليق

  2. ١
    زائر

    نحن في خدمة الوطن الغالي وطن لانحمية لانستحق العيش فية حماك الله ياوطني من كل شر ونحن جنودالملك سلمان بن عبدالعزيز أناالجندي أول حسن محي الدين الأسمري شعاري دايم هو دام عزك ياوطن