تعليق 14

صوالين الحلاقة ومغاسل الملابس بمكة ترفع الأسعار للضعف مع حلول عيد الفطر

صوالين الحلاقة ومغاسل الملابس بمكة ترفع الأسعار للضعف مع حلول عيد الفطر
weam.co/412911
مكة ـ الوئام ـ محمد السويهري - شعوان النخيش:

تشهد مغاسل الملابس، والسيارات، وصوالين الحلاقة، بالعاصمة المقدسة ارتفاعًا ملحوظًا في الأسعار، دون رقيب أو حسيب من أمانة العاصمة المقدسة.

واستغل أصحاب المغاسل والصوالين قرب حلول عيد الفطر المبارك، وأبدى المواطنون تذمرهم من تلك الارتفاعات غير المقبولة، ولكنهم مجبرون عليها في هذه الأيام.

وفي جولة لـ “الوئام” على صوالين الحلاقة، تبين أن أسعار الحلاقة وصلت الضعف، وفي بعضها تجاوزت الضعف، حيث إن بعض الصوالين تقوم بتوزيع أرقام على زبائنها، مدعية التنظيم، وهي في الأساس لا صحة لها.
حيث إن الهدف منها إبلاغ الزبون أنه يمكن الحصول على ورقة VIP بها رقم وسعرها يتجاوز 100 ريال مقابل حلاقة شعر الرأس والذقن، دون أن يلتزم بطوابير الانتظار، التي تشهدها الصوالين ليلة العيد، وما قبلها بليلة.

وأثناء الانتقال لمغاسل الملابس، فقد تم رفع سعر الكي من ريالين إلى 5 ريالات، مع إمكانية رفع السعر يوم غدٍ ليلة العيد إلى 7 ريالات للقطعة الوحدة.

بينما تشهد مغاسل السيارات ارتفاعًا إلى الضعف عن الغسيل طيلة أيام العام، مدعين أن الفرصة مرة واحدة، وعند مناقشتهم يؤكدون أن جميع المغاسل تنهج هذا النهج، ونفس السعر.

حيث لا يقابل صاحب المغسلة زبائنه إلا بكلمة واحدة: “إذا عاجبك ادفع وغسل، أو إذا مو عاجبك الله يستر عليك”.

وبهذه الأسعار والارتفاعات، التي لا يلتزم بها أي محل، يصبح المواطن هو المغلوب على أمره، واستغلاله دون وجه حق، وطالب عدد من المواطنين، عبر “الوئام”، الجهات المسؤولة بالخروج لمنسوبيها بزيارات مفاجئة؛ حتى يشاهدوا ما تفعله بنا تلك المغاسل، والصوالين، مطالبين بإصدار عقوبات فورية لمخالفتهم بارتفاع الأسعار.

من جهة أخرى رغم ان بلدية البجادية عممت على جميع محلات الحلاقه ومغاسل السيارات ومغاسل الملابس بالالتزام بالتسعيرة المحدده الا ان هذه المحلات ابت عدم الالتفات لتعاميم البلدية وقامت برفع الأسعار للضعف.

وقامت “الوئام” بأخذ جولة على هذه المحلات والتقت ببعض المواطنين اذ ذكر المواطن مشاري النفيعي ان هذه عادة سنوية واستغلال من اصحاب المحلات في ظل غياب الرقابه من الجهة المسؤولة مبينا انه خاطب العماله بأنه سيبلغ عنهم فبادروه بضحكه استهزائية ان الجهة المسؤولة في سبات سنوي معتاد .
وطالب بان لاتكفي البلديه بنشر التعاميم بل المفروض ان تكون هناك متابعة وإيقاع الغرامات المالية وإيقاف هذا الاستغلال السنوي من قبل العمالة.

الجدير بالذكر ان هذا الاستغلال يتكرر سنويا لعدم وجود اي رادع لأصحاب هذه المحلات وعدم تطبيق النظام عليهم.

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    متفائل

    وفين مراقبة الامانه عنهم ..

  2. ١٣
    زائرابو علي

    طيب عادي ايش المشكلة انا اخذ فندق في رمضان 2200 ريال وفي الأيام العايديه أخذه 300 ريال

    • ١٢
      زائر

      فعلا وكذلك حجوزات الطائرة ، لكن عندنا همهم الغلابة فقط أصحاب المحلات الصغيرة .

  3. ١١
    ابو شرف

    راسلت امان العاصمة المقدسة علي حسابهم في تويتر اتضح انهم في سبات عميق والمؤسف انه بعد يوم او يومين تطلع امانة الامانة ببيان طويل عريض تمدح نفسها وتقول ان لجان المراقبة الميدانية قامت بعمل جبار وتحرير عدة محاضر للمخالفين .. امانة العاصمة نفسها يبغالها رقيب .. حسبي الله ونعم الوكيل ..

  4. ١٠
    مواطن

    المشلكة الأكبر أنهم يقومون بتغير التسعيرة وهذه مخالفة صريحة ولكن السؤال أين الرقابة على التسعيرة ؟؟؟؟؟

  5. ٩
    عبدالله الراقي

    لايوجد ضرائب عليهم .. لايوجد .تسعيره .لايوجد. مسئول عليهم من الجهات المختصه .. الاجنبي مرتاح…. من حقهم .لو في بلده عليه رقابه وضريبه

  6. ٨
    علي

    هذا عدم الرقابه يسوون فينى الهنود مابغو يزود السعر ينقص على كيفه مهو بس في مكة جميع المناطق زى كذا

  7. ٧
    ابو همام

    ان شاء الله تلتفت لهم امارات المناطق وتحاسبهم على تلاعبهم بالاسعار ..

  8. ٦
    زائر

    حسبي الله ونعم الوكيل
    اللحين حلاقة الشعر بـ ٥٠﷼

  9. ٥
    يوسف الجهني

    من آمن العقاب أساء الأدب. ……بلديات اضم والشواق بالليث تفوقت في المتابعة ووضعت تسعيرة ومعها أرقام جولات المتابعين وبلديات جدة والعاصمة المقدسة في نومها المعتاد وترك أصحاب المحلات يرفعون الأسعار واستغلال المواطن وكأنهم وضعوا لخدمة اصحاب المحلات ضد المواطن. ……أعتقد الأسباب معروفة

  10. ٤
    يوسف الجهني

    من آمن العقاب أساء الأدب. ……..تشكر بلدية الليث والشواق واضم والعارضة وضعت تسعيرة وأرقام جولات المراقبين …..أما بلديات جدة والعاصمة المقدسة فتركت الحبل على الغارب لأن أمناء العاصمة المقدسة وجدة أعتقد مسافرين والبقية يتعبدون في الحرم المكي

  11. ٣
    نواف

    وين المسؤال عن البلدية في العاصمة المقدسة والله أنك مسؤال أمام الله عن كل
    شي يصير الدولة سلمتك أمانة كبيره

  12. ٢
    زائر

    ما وجدتم إلا الحلاقين ومغاسل الملابس أين أنتم من مطابخ الطعام والولائم ومحلات الذهب والمجوهرات والملبوسات الذين ضاعغوا اسعارهم أم هي أن الصحافة تكتب أي شئ بهدف تسلية موظفيها فقط

  13. ١
    زائر

    عندما نتكلم عن المحاسبة لابد أن يشمل الجميع، ليس من المعقول من يأتي قبل يومين أو أكثر لكي الملابس أو الصوالين ومن يأتي بسويعات قبل آذان فجر يوم العيد ، يساوون في السعر والخدمة ، انظر الفنادق انموذجا ، لماذا هو قانوني وغير هم لا وبعدين الأسعار غالبا لا يتعدى ريالات معدودة والفنادق وغيرهم مئات الريالات ، القاعدة في الاقتصاد تقول إذا قل العرض وزاد الطلب ارتفعت الاسعار وبالعكس تنخفض الأسعار ، وتحديد السعر ظلم لهؤلاء، وشكرا لكم