تعليقان 2

مديرو التعليم: الأحـداث الإرهابيـة لا تزيدنا إلا ترابطاً وتلاحماً في جميع الأحوال

مديرو التعليم: الأحـداث الإرهابيـة لا تزيدنا إلا ترابطاً وتلاحماً في جميع الأحوال
weam.co/412998
الرياض -الوئام - عبد الله العازمي:

استنكر مديرو التعليم بالمناطق والمحافظات الاعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها المملكة، كما أدانوا حادثة التفجير الإجرامي الذي استهدف المقر الأمني بالقرب من الحرم النبوي وراح ضحيته أبرياء وخلف عدداً من المصابين، مؤكدين أنها كشفت زيف وبطلان ادعاءات المنظمات الإرهابية الذين يرددون شعاراتٍ براقة لإغواء شباب الأمة والتغرير بهم.

واستنكر مدير التعليم بعفيف سعيد بن سعد النفيعي هذه الجرائم الإرهابية واصفها بأن هذه الجريمة البشعة التي استهدفت رجال أمننا المخلصين بالقرب من بيت من بيوت الله أثناء وجبة الإفطار لا يقرها دين ولا عقل، وتنم عن إنسان يخلو قلبه من الإيمان بالله عز وجل”.

وأبدى مدير التعليم في محافظة سراة عبيدة د. ملفي بن عبدالرحمن العتيبي استنكاره الشديد لهذه الحوادث الإرهابية وعد ذلك العمل الجبان جريمة نكراء لا تقبلها الفطرة السوية ولا العقول السليمة ولا القلوب الحيّة، وتتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف الذي جعل للدماء حرمة عظيمة.

ووصف مدير عام التعليم في محافظة الطائف د. محمد بن حسن الشمراني، أن الأعمال الإجرامية والإرهابية التي يمارسها أصحاب الفكر المنحرف ويذهب ضحيتها أبرياء دماؤهم معصومة بالمسلسل الشيطاني الذي يبني نصه عقول مريضة واهمة مستخدمين في تقديم أدواره الجبانة من انهزمت نفوسهم وتاهت عقولهم وحارت بهم أفكارهم فكانوا بمثابة حطب يوقد حتى الرماد.

وقال: ما حدث في الموقع الأمني بالقرب من الحرم المدني الشريف مساء أمس من قتل الأبرياء وترويع المواطنين خير شاهد على هذا النفس الذي أوغر في الصدر وتعالت منه أقصى غايات الإجرام والكراهية.

واستنكر مدير التعليم بمحافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي الأعمال الإرهابية الجبانة الذي استهدفت مواقع عدة من مملكتنا وما نتج عنه من إزهاق لأرواح بريئة وإصابة آخرين.

وقال البركاتي: إن قتل الأنفس بغير الحق، وبالقرب من بيت من بيوت الله والاعتداء على دماء وأعراض المسلمين ليس من خلق المؤمن الصالح، لأن الإيمان حاجز قويٌ دون الشر والفساد، يأمر بالعدل وينهى عن الظلم في الدماء والأموال والأعراض والحقوق كلها، فالمؤمن حقا لا يغدر ولا يفجر ولا يغش ولا يخدع ولا يطغى.

واشارو إلى أن منسوبي ومنسوبات الإدارات التعليمية بالمملكة ومنسوبي إداراتهم من إداريين وإداريات ومشرفين ومشرفات ومعلمين ومعلمات وطلاب وطالبات، يستنكرون هذا العمل الإرهابي والإجرامي، مؤكداً أن الهدف من هذا العمل الإرهابي جاء لزعزعة الأمن، وهو الذي لن يحدث، في ظل ما يسطره الشعب السعودي وقيادته الرشيدة من تلاحم في جميع الأحوال، للحفاظ على الوطن ومقدراته، والوقوف ضد من يحاول النيل من استقراره.

ونوهوا بتماسك الشعب السعودي وقيادته الذي بات مضرب مثل، مع كل الأحداث والملمات التي تهدف إلى زعزعة الأمن وتهديد استقرار البلاد، سائلاً الله تعالى أن يحفظ أمن هذا البلد واستقراره ووحدته الوطنية وقيادته الرشيدة.

ورفعوا أحر التعازي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولى عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – وإلى أهالي وأبناء وذوي الشهداء، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وغفرانه، وأن يسكنهم فسيح جناته، ويكتب الصحة والعافية للمصابين، وأن يحفظ سبحانه وتعالى بلادنا الغالية من كل مكروه.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    سراج حميد الوصل

    نعم ونحن معكم جميع سلك التعليم ذكر وانثي نستنكر تلك الأعمال الشريرة ومع ولاة الأمر قلبا وقالباً ونفدي الدين والملك وولاة الأمر بكل ما نملك .

  2. ١
    زائر

    تكفون فكون من مدراء المدارس اللي اساوا الي المعلمين وعطلوا العمل..حققوا معهم