1 تعليق

صورة من أدب المرء خير من ذهبه

صورة من أدب المرء خير من ذهبه
weam.co/414217
فهد بن عايض بن محيا

تعتبر القبيلة من أكثر النظم الاجتماعية قدمًا في التاريخ الإنساني، وكانت تشكل بداخلها بناءً اجتماعيًا متكاملًا لفترة طويلة من الزمن.

والقبيلة في اللغة: الجماعة من الناس تنتسب إلى أب أو جد واحد .

وفي قاموس علم الاجتماع: هي نسق في التنظيم الاجتماعي يتضمن عدة جماعات. وكذلك تعتبر تجمعًا كبيرًا أو صغيرًا من الناس يشغلون إقليمًا معينًا ويتحدثون اللغة نفسها، تجمعهم علاقات اجتماعية خاصة متجانسة ثقافيًا.

وكانت وحدة اللغة والثقافة والمكان ما يميز القبيلة الواحدة عن غيرها إلا أن السمة السائدة في التفاعل الاجتماعي هي الصراع على مكونات الموارد الطبيعية والتي يسمو فيها عادة سيطرة الأقوى على الأضعف ويصبح معيار القوة هو الأساس في ذلك.

وقد أخذت القبيلة بالانحسار بعد ظهور التنظيمات الاجتماعية في الدول القائمة عل مفاهيم الوطن والمواطنة والتي أصبحت أكثر انتشارًا في معظم أنحاء العالم. ويمثل المجتمع السعودي منذ تأسيس الدولة على يد المغفور له الملك عبد العزيز رحمه الله أنموذجًا للمجتمع الذي سادت به العدالة والمساواة في ظل تطبيق الشريعة الإسلامية مما جعل الفرد هو أساس المجتمع وتطوره وأصبحت وحدة المكان تتسع لجميع أبناء هذا الوطن الذين ساهموا في بنائه وتطوره.

وفي ظل الصراعات القائمة والمحيطة بنا على تأجيج القبلية ونعراتها الطائفية والمذهبية ليكون الإرهاب والعنف مخرجات ذلك، وقد استغل الأعداء جميع الوسائل للتأثير بعقول بعض شباب هذا الوطن للانجراف تحت تأثير الفكر الضال الإجرامي سوى قتل الأقارب والزملاء أو القيام بعمليات إرهابية بتفجير أنفسهم لمحاولة النيل من وحدة الوطن وتماسكه الاجتماعي.

وعلينا اليوم جميعًا أن نعي بمسؤوليتنا الاجتماعية تمامًا وأن الوطن حاضنة الجميع وذلك من خلال تفعيل وسائل التنشئة الاجتماعية الصحيحة لمواجهة التغيرات السلبية التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للحفاظ على شباب هذا الوطن من تقبل نزعة السلوك المتطرف الإجرامي من عقولهم وألا يكون أداة لأعداء يسهل استغلالها وتصحيح الصورة النمطية السلبية التي يؤجج لها الإعلام المغرض عن معتقداتنا الدينية ليكون شبابنا هو العامل المساهم في تحقيق شمولية التنمية المجتمعية.  

باحث ومتخصص في القضايا الاجتماعية

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    والله مافهمت ايش علاقة الموضوع بهذي المحاضرة