تعليقات 5

تحركات حكومية لمنع “بوكيمون غو ” في السعودية

تحركات حكومية لمنع “بوكيمون غو ” في السعودية
weam.co/414638
الرياض - الوئام - إسماعيل حكمي:

أكدت مصادر مطلعة، أن هناك تحركات حكومية بالسعودية لحظر لعبة “بوكيمون غو” بسبب مخاطر اللعبة، التي حققت انتشارًا ساحقًا خلال الأيام الماضية على مستوى العالم، والتي أطلقتها شركة نينتندو للألعاب الإلكترونية، والتي أطلقت تطبيقها الجديد منذ أيام قليلة، ليسجل ملايين المستخدمين حول العالم، عبر هواتف أندرويد وآيفون، بل أصبح التطبيق مركز اهتمام عشاق الألعاب عبر العالم، ويعود التوجه لحظرها؛ لأن تحميل مثل هذه الألعاب قد يؤدي إلى “اختراق خصوصية المستخدمين، أو التربص بهم في أماكن نائية للاعتداء عليهم، وسلب ممتلكاتهم”.

كما أن اعتماد ألعاب الواقع المعزز على تقنية تحديد الموقع الجغرافي مثل لعبة “بوكيمون غو”، فضلاً عن كاميرا الهاتف المحمول، يساهم في خرق خصوصية المستخدم، فضلاً عن نشر مجرمين برمجيات خبيثة تتقمص أسماء ألعاب، وتطبيقات حقيقية، قبل نشرها في متاجر التطبيقات الرسمية، بمقدورها إلحاق الضرر بنظام التشغيل في الأجهزة الذكية، أو التجسس على أصحابها.

ومن مخاطر التعاطي مع هذه اللعبة “يكمن في أنها تتطلب من المتعامل معها تصوير المواقع المحيطة به، حيث ترتبط الأجهزة المستخدمة بها بتطبيقات مباشرة، عبر أجهزة الهواتف الذكية تنقل صور المواقع إلى جهات خارجية”، حيث إن القانون يحظر تصوير هذه المواقع الحيوية، والمنشآت الحكومية، والعامة.

كما يجب على المستخدم للعبة أن يتجول جغرافيًّا للبحث عن حيوانات البوكيمون من حوله، عبر كاميرا الهاتف الجوال، ونظام gps ليظهر البوكيمون في البيئة المحيطة للمستخدم، ومن ثم اصطيادها عبر رمي الكرات، وتتطلب اللعبة الكثير من الحركة والمشي للبحث عن الحيوانات المختلفة، حيث يوجد بعض الحيوانات في المنازل، والحدائق، والمساجد، ومراكز الشرطة.

وتؤكد المصادر أن هيئة الاتصالات تقوم حاليًا بدراسة تبعية وتأثير كل مخاطر الاستغلال لهذه اللعبة، ومثل هذه الألعاب، والتطبيقات على المجتمع.

كما حذرت إدارة المرور المواطنين من تعريض حياتهم للخطر بسبب لعبة (بوكيمون)، والتي سجلت انتشارًا واسعًا على مستوى العالم، خلال أيام، خصوصًا لمستخدمي هواتف أندرويد وآيفون، وقال: #المرور_السعودي في حسابه على تويتر: “لا تُعرض حياتك الحقيقية للخطر بسبب لعبة أو عالم افتراضي”، مرفقة هذه التغريدة بصورة تحذيرية.

الجدير بالذكر، أن وسائل إعلام أجنبية رصدت العديد من حالات الاعتداء المسلح، والسرقة، من خلال الألعاب التي تعتمد على مشاركة الموقع الجغرافي، حيث استخدم 4 مراهقين إحدى الألعاب وسيلة لجذب اللاعبين إلى أماكن نائية، وسرقتهم تحت تهديد السلاح، فضلاً عن العديد من الجرائم والحوادث الأخرى.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    زائر

    التعليق

  2. ٤
    زائر

    هذا أكبر همنا
    زمن مريب وغريب (بوكيمون)
    جيل فاشل

  3. ٣
    زائر

    ليش يمنعونها شالهماجه هذي خلو العالم تلعب

    • ٢
      زائر

      يقولك اختراق الأجهزه

      يعني تفتح الكام وتجلس تلاحق بوكيمون بالبيت وعند اهلك يعني احتمال حفظ التصوير وارد جدا

      السالفة اخطر من السناب تشات

  4. ١
    زائر

    والله العبه لحالها تضيع