تعليقات 7

ليلة وألف ليلة !

ليلة وألف ليلة !
weam.co/416478
 مرضي العفري

أذكر أنني قرأت كتابًا تربويًا يتكلم عن استصغار الأشياء العظيمة ليسهل تطبيقها، فاستفدت من هذه القاعدة، وأصبحت أطبقها حتى بالنقيض، إن رأيت موضوعًا سهلًا فرض علي تطبيقه ولست مقتنعًا به فليس علي إلا أن أتكلم عن خطواته بدقة لأقنع من يسمعني أن يتراجع عن أمره الذين طلب .

فالزواج وما أدراك ما في طياته؟

ليلة الزواج فيها الفرح والحبور ظاهر جلي على الحضور، وألف ليلة بعدها يدفع المتزوج قيمة تلك الفرحة حتى يأتي أبناؤه وهو يسدد قروض هذه الفرحة .

سأحارب التبذير ولا أحارب الاجتماعات، الاجتماع جميل ما دام أن هذه هي ليلة العمر الوحيدة كما يقولون، لكن هل جميع الناس الذين جمعتهم هم صحبي وأحبابي؟ لماذا لا أجعل زواجي حفلة مصغرة ظاهرًا، وأقتصر بالدعوة على الأحباب المقربين فأجلس معهم وأعيش هذه اللحظة، أفضل من ذهاب هذه اللحظات بالسلام الطويل على الجمهور، فتحقق الاجتماع والفرح، وكذلك أنا سعيد لأن بعد هذه الليلة لا تكثر علي الضغوط والقروض على حساب الآخرين، والله لو اقتصر المتزوجون على الزواجات العائلية لأغلقت القصور، بل لنزل أسعارها مثل الاستراحات، نحن دائمًا نجري خلف بعض عادات المجتمع التي أرهقتنا نفسيًا وماديًا ووقتيًا وسلوكيًا حتى سلبت منا الحرية والطبع، ثم لا نجري خلف قناعتنا ونقوم بتصغير الأشياء العظيمة، كل ما علينا أننا نطبق ولا نسأل ولا نستنكر ونفكر، وكل هم الناس ألا يكونوا أقل من الناس.. ثم يرهقون أنفسهم صعدًا .

صدقني إن استصغرت مثلًا المرحلة الجامعية في أي قسم أو الماجستير والدكتوراه فستصل بإذن الله إلى ما تريد، كذلك مرحلة الاستعداد للزواج سترى كل الشباب متزوجين والمهور ستقل وسيخبو الفساد وتعم الفضيلة .

أيها السادة.. نحن نساعد الشباب على الفساد بغلاء المهور وتعظيم أمور الزواج والإنكار على من يطلب الرؤية الشرعية حتى لو كان نعم الرجل دينًا وخلقًا وعازمًا على مضيه، ذات مرة طلب أحد الأصدقاء الرؤية الشرعية لخطيبته فرفضوا أهل البنت ذلك، ثم تزوجها وفي قلبه شيء من ذلك الموقف، الآن أراه يعمل بخفاء للتجهيز بأن يتزوج الثانية، وصديقنا لم يمض على زواجه سنتان !

نحن شددنا على أنفسنا في كثير من الأشياء، والأمور صدقني أبسط مما نتوقع .

عزيزي الأب ابنتك قيمتها غالية في الحب لا في الثمن.. هل للبنت من ثمن؟ والإسلام رفع من شأن المرأة، فصدقني أيها الأب إن رفعت مهر ابنتك على الخاطب فإن الخاطب سيعوزه ما طلبت، وابنتك ستشارك الهم مع زوجها، وليلة تظهر بها محبتك لابنتك فترفع مهرها، وألف ليلة هي تقاسم زوجها في المعاناة.

عزيزي المتزوج إن طربت وانتشيت لأنهم حضروا أقوامًا وأفواجًا في يوم زفافك.. فما هو حالك صبيحة ما بعد ليلة الزفاف.. أين الذين تجمعوا؟ “الهياط” مشكلة عويصة ومرض معدٍ بين القبائل.. حتى أصبحت الزواجات مظاهر وتفاخرًا لا تحقيقًا لمطلب شرعي .

جلست مع رجل عظيم وكبير فغير من حياتي، فحين اقترب الوعد للقائه قمت فلبست أحسن الثياب ثم أمطرت على ثوبي كماً هائلًا من العطر الفواح وبالغت بالأناقة، فوجدت هذا الرجل بسيطًا جدًا، وحديثه أبسط، وهندامه لم يتكلف بتحسينه، وأموره كلها يسر وبساطة، وقسمات وجهه هادئة، فعاتبت نفسي بالتكلف الزائد، وقد حدثني أحد الإعلاميين عن بساطة هذا الرجل وقال هذا هو ديدنه.. فعلمت أنه ما بلغ هذا الصقر إلى هذا الوكر في السماء إلا لأنه استسهل كل أمر صعب اعترض له في طريقه.. فيسر الله له أمره .

لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى

فما انقادت الأحلام إلا لصابرِ

ولفتة أخرى سبرتها، وهي أن المتزوج لا يستفيد كثيرًا من المبلغ الذي يعطى في يوم زفافه من قِبل أصدقائه وأهله ومحبيه، لأنه الآن قد انتهى من جميع تكاليفه، ولو أعطي قبل الزواج بمدة لاستفاد منها وأعانته في أموره .

ولفتة أخيرة: وهو أن كثرة الطلاق له أسباب عدة، من ضمنها أن بعض الشباب الصغار لا يعرفون مدى المسؤولية، حياة العزوبية تفرق كثيرًا عن حياة الزواج، وهذا الشاب بعد الزفاف يود أن يعود إلى سالف عهده عندما كان رشيقًا طليقًا في الهواء، ولا يجد له ملاذًا إلا الطلاق، وللأسف لم يقرأ كتابًا ولم يسأل ويستشر العقلاء عن كثيرًا من الأشياء، لذلك لو أجبره القانون أو المأذون الشرعي للأنكحة بأن يأخذ أكثر من دورة قبل الزواج عن الزواج لكان ذلك أفضل قبل وصول العش الذهبي دون سابق خبرة، فبعضهم يدرعم ولا يعرف ما هي الطبخة.. فيظن أن ليس لديه من الحلول إلا الافتراق .

أما الحديث عن العري عند النساء وتصاعده في مثل هذه المناسبات يطول، ولعلي أفرده في المقالات القادمة .

ومضة :

ليلة نعقّد ونعسر فيها أمور الزواج من قصور ومهور وتكاليف باهظة، وألف ليلة نحارب الفساد إزاء ما عملت أيدينا .

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    ابوياسر

    كبر مقتا عند الله مقتا ان تقولوا مالا تفعلون

  2. ٦
    بوعمر

    يالتهامن القصور المشكله من المهور وماادراك مالمهور كثرت عوانسنا وعزبت شبابنا

  3. ٥
    فهد المطيري

    دايم مواضيعك على الجرح أديبنا وفي الصميم ومواضيعك تشبعها وتكلم فيها عن جميع النواحي..استمر فأنا من أشد المتابعين والمعجبين بجديدكم

  4. ٤
    فهد المطيري

    التعليق

  5. ٣
    اسامة

    الله يسرها

  6. ٢
    زائر

    صحيفة الوئام ماتجيب التعليقات نقطه تسيئ صحيفة الوئام

  7. ١
    زائر

    التعليق