تعليقان 2

مواطن يناشد خادم الحرمين علاج زوجته.. خطأ طبي أدى لإزالة الرحم وحالتها سيئة

مواطن يناشد خادم الحرمين علاج زوجته.. خطأ طبي أدى لإزالة الرحم وحالتها سيئة
weam.co/418169
نجران - الوئام:

من أمام المستشفى الجامعي بمدينة هايديلبيرق بجمهورية ألمانيا، ناشد المواطن السعودي مسفر شداد اليامي، حكومة خادم الحرمين الشريفين لمساعدته في علاج زوجته، التي تخصع للعلاج هناك على حسابه الخاص، بمبلغ يقارب نصف مليون ريال.

وفي التفاصيل يقول اليامي: أدخلت زوجتي مستشفى حبونا العام بمدينة نجران؛ لإجراء عملية ولادة قيصرية في يوم 29/1/1437 إلا أنه رافق هذه العملية خطأ طبي تمثل في شق المثانة، ولم يخيٌط الجرح بالطريقة السليمة، مما أدى إلى تسرب البول من الرحم دون تحكم، الأمر الذي على أثره تم نقلها إلى مدينة الملك فهد الطبية بالرياض في سيارتهم الخاصة، وأدخلت المدينة، وتم إجراء عملية ترقيع في 9/5/1437 وللأسف لم تنجح العملية، وكانت هناك أخطاء وهي نسيان أكثر من فتحة ناسور في المثانة لم يتم إغلاقها.

واستمرت المشكلة حتى يوم 29/6/1437 عند الدكتور المعالج، والذي أقنع المريضة وذويها بإزالة الرحم لضمان نجاح العملية، وللأسف تفاقمت المشكلة، وحدثت أخطاء كبيرة منها ثقب في الأمعاء غير إزالة الرحم، وبعد ذلك تم استخراج تقرير مفصل يثبت فشل العمليتين السابقتين في مدينة الملك فهد الطبية أسوة بالعملية الأولى بمدينة نجران مستشفى حبونا العام، وفي حالة إجراء العملية الثالثة ستكون نسبة النجاح أقل من سابقتيها، الأمر الذي كلفني الاستدانة بمبالغ طائلة وترك أطفالي الصغار بمدينة نجران والبعد عنهم آلاف الأميال.

أما المواطن عبدالله حمد اليامي، شقيق المريضة (صيده) البالغة من العمر ٣٩ عامًا والمتواجد معها أيضًا في ألمانيا فقال: إن شقيقته أصبحت تعاني من حالة نفسية سيئة، وآلام جسدية، نتيجة حياتها المستمرة بالقسطرة، وتسرب البول دون تحكم، منذّ ستة أشهر حتى الآن، علمًا بأن وزراة الصحة لم تتفاعل معنا في شيء، وقابلنا الوزير ومدير مكتبه الخاص، وقدمنا لهم تقارير المريضة فأحالوها للهيئة العليا للعلاج في الخارج، وتبقى في مستنقع الهيئة، ولنا أكثر من ١٠ شهور حتى تفاقمت المشكلة، واضطررنا للذهاب على حسابنا الخاص، هذا عدا التشتت الأسري، وثقتنا في ولاة أمرنا لا توصف؛ فهم من يجعل الصعب سهلاً، والعسير يسيرًا بإذن الله.

واختتم اليامي حديثه قائلًا: إن أملنا في الله، ثم في حكومة خادم الحرمين الشريفين بالنظر في معاناتنا وعلاج مريضتنا التي طرقنا لها كل الأبواب، وأصبحنا أمام خيارين كلاهما مر، إما العيش تحت ظل الدين وخسارة كل ما نملك لعلاجها، أو تركها مدى الحياة تعيش معاناة مستمرة، وآلام جسدية كبيرة، وأضاف: إن كل التقارير الطبية موجودة بملف المريضة رقم (٤٣٧٠٠٤٩٣٧) بمدينة الملك فهد الطبية بالرياض.

وللتواصل مع زوج المريضة مسفر شداد اليامي، جوال: 0569624343

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    الله لايوفق من كان السبب دنيا وآخره أقسم بالله هذا خطاء متعمد لكن هم يقولو خطاء طبي عذر بس أسأل الله أن ينتقم بمن يتعمد الأخطاء الطيبه ولايخاف الله بالمريض وأن يرينا بهم عجائب قدرته فهو القادر على ذلك

  2. ١
    الامبراطور الازرق

    لاحول ولاقوة الابالله الله يشفي المريضه ياناس حرام خطأ طبي وذويها يطالبون ألمساعده المفروض تكاليف علاجها على وزارة الصحة من غير التعويض