خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

فلكية جدة: ذروة «الأسديات 2016» في سماء السعودية فجر الجمعة

فلكية جدة: ذروة «الأسديات 2016» في سماء السعودية فجر الجمعة
weam.co/434870
جدة -الوئام:

ذكرت الجمعية الفلكية بجدة أن سماء السعودية والمنطقة العربية تشهد من منتصف ليل الخميس فجر الجمعه 17 – 18 نوفمبر 2016 ذروة تساقط شهب الأسديات السنوية.

وقال رئيس الجمعية المهندس ماجد أبوزاهرة: إن شهب الأسديات تنشط سنويا خلال الفترة من 6 إلى 30 نوفمبر، حيث تعبر الكرة الأرضية في هذا الوقت من السنة اثناء دورانها حول الشمس خلال مدار المذنب ” تمبل توتال” مصدر هذه الشهب حيث بقاياه الغبارية تصطدم بالغلاف الجوي للأرض بسرعة حوالي 72 كيلومتر بالثانية وتحترق في الطبقات العليا وتترك ذيول متوهجه من الغاز المتأين يستمر للحظات بعد اختفاء الشهاب .

وتعتبر شهب الأسديات متوسطة ففي العادة عند مراقبتها من موقع مظلم بعيد عن اضواء المدن وليس من البيت وتكون السماء خالية من وجود القمر سيتراوح عددها مابين 10 الى 15 شهاب بالساعة ولكن هذا العام 2016 القمر الاحدب سوف يكون موجود في السماء بالتزامن مع ذروتها وذلك سيقلص عدد الشهب المشاهده.

هذه الشهب مشهورة بإنتاج عواصف شهابية حيث تتساقط بكثافة عندما يكون المذنب مصدرها في موقع قريب ولكن لا يتوقع حدوث عاصفة شهابيه هذا العام ولا حدوث تساقط اعلى من المعدل نظرا لان المذنب مصدر هذه الشهب ليس قريب من الارض في الوقت الحالي .

فالمذنب “تمبل توتال” يستغرق ما يزيد على 33 سنه ليدور حول الشمس وكان اخر مره قريب للشمس في فبراير 1998 ويتوقع ان يكون اقترابه التالي في مايو 2031 .

شهب الأسديات تنطلق ظاهريا من أمام مجموعة نجوم الأسد والتي تكون في بداية الليل تحت الأفق ومع دوران الأرض حول نفسها سوف ترتفع فوق الأفق الشرقي عند منتصف الليل.

وسيكون تساقط الشهب قليل عندما تكون نقطة انطلاقها قريبة من الأفق وذلك الوقت سيكون الأفضل لرصد شهب نادرة تسمى ” راعية الأرض” وهي شهب بطيئة الحركة تستمر فترة أطول اثناء تحليقها أفقيا عبر السماء ، وعندما تصبح مجموعة نجوم الأسد مرتفعة عاليا قبل ضوء الفجر يتوقع ان تتساقط بشكل أكبر.

ولا توجد حاجة لتحديد نقطة انطلاق الشهب بالأفق الشرقي لأنها ستظهر من كافة أنحاء السماء ولكن عند تعقب مساراتها نحو الخلف سوف تظهر وكأنها تندفع من موقع ظاهري ضمن مجموعة نجوم الأسد.

جدير بالذكر يرصد إلى جانب شهب الأسديات نجوم لامعة مثل قلب الأسد والشعرى اليمانية والدبران و العيوق ومجموعة نجوم الجوزاء ونجوم الثور وعنقود الثريا بالإضافة لكوكب المشتري والمشاهد حاليا بالأفق الشرقي قبل شروق الشمس.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة