‏ماذا لو تعلم الدعاة ‏السياسة؟

ولأن الاقتصاد لا ينفك عن السياسة وكل منهما يؤثر على الآخر فيمكن القول ماذا لو تعلم دعاتنا السياسة والاقتصاد بجانب العلم الشرعي؟ كيف سيكون خطاب الداعية بعد اجتيازه دورة سياسية متخصصة يتعلم فيها كيف تتحكم الأنظمة السياسية في العالم؟

وكيف يؤثر الاقتصاد على علاقات الدول وعلى مصالحها وعلى علاقة بعضها ببعض؟ أجزم بأن خطاب العاطفة الذي اكتظت به المنابر والقنوات سوف يتقلّص ويحل محله نظرة سياسية حكيمة بغطاء شرعي معتبر، وهو ما يفتقده الخطاب الدعوي اليوم الذي يشكل الرقم واحد في التأثير على الجماهير وتكوين الحشود والتي تصبح فيما بعد قطع شطرنج بسيطة تتلاعب بها أيدي الساسة وأصحاب النفوذ العالمي.

وأكاد أجزم أن دعاة الانقلاب والثورة من غير الرموز يفتقدون للمعلومة السياسية الصحيحة التي تؤكد على أن التفاهمات الداخلية والمصالح السياسية والاقتصادية هي من تحرك العالم وليس الشعارات الدينية العاطفية، تماماً مثلما فعلت دول الجوار السوري بحلب وبالقضية السورية على مرأى من الدول ذات النفوذ السياسي.

سناب : mishal4m

رابط الخبر بصحيفة الوئام: ‏ماذا لو تعلم الدعاة ‏السياسة؟

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    ابوغالب

    اتفق معك ولي تحفظ على اكثر النقاط اللتي ذكرتها

  2. ١
    زائر

    حلوه كتابه السناب في الاسفل ،دعاية