احدث الأخبار

إصابة 6 طالبات وسائقهن في حادث مروري برجال ألمع تصريح عمر السومة “الشهير” يلاحق ناصر الشمراني “السعودية للكهرباء”: 271 مهندسًا وفنيًا سعوديًا يُشغّلون أكبر محطة كهرباء مُركّبة في العالم “عمل بريدة” ينهي معاناة وافد ينام بالعراء بإلزام الشركة بتوفير مسكن ملائم ظريف بلغة ناعمة: إيران والسعودية تعاونتا لانتخاب رئيس للبنان.. ولا داع للعداء بين طهران والرياض “السبيعي” تنشئ مستشفى بعنيزة.. ومطالبات بمشاريع مماثلة بدلاً من المساجد عالم مصري بـ”ناسا”: تيران وصنافير سعوديتان 100% جيولوجياً.. ولم يسل دم مصري عليهما مهاجم اسطنبول: نفذت أوامر مباشرة من “داعش” ..وكان يفترض استهداف ساحة تقسيم المتحدث الرسمي لمهرجان جائزة الملك عبد العزيز لمزايين الإبل: الفحوصات البيطرية للإبل تحقق مصلحة الجميع استراتيجيات العمل الإنساني في ورشة عمل بمؤسسة الملك عبدالله الإنسانية السلطات الإسرائيلية تهدم قرية تعتبرها غير شرعية في صحراء النقب الهلال يتجاوز “القيصومة” بصعوبة في كأس الملك

إم بي سي وبداية هل يوجد فرق؟

يوماً بعد آخر تثبت القنوات الفضائية أنها قنوات متقاربة في الفكرة وفي الصواب وفي الأخطاء أيضاً، وأنه لا وجود لقناة شعبية تحاول الوصول إلى أكبر عدد من المشاهدين تكون آمنة مائة بالمائة، وتثبت تلك القنوات أيضاً مقدار مايعانيه عقل المشاهد الذي غيّب تماماً عن تلك النظرية، وأصبح لديه قناعة تامة أن تلك القناة لا خوف منها إطلاقاً، بينما تلك القناة خطيرة مائة بالمائة وستؤدي إلى انحراف الأسرة وضياعها!
سياسة الكيل بمكيالين، لم تكن لتحضر بهذه القوة لولا وجود خطاب تعبوي امتد لسنين يعتمد على تجريم الاسم دون الفكرة، وأن الاسم يكفي لإسقاط أي مشروع بغض النظر عن محتواه، وهذا ما جنيناه اليوم عندما اعتمدت الأسرة على قاعدة “تلك القناة آمنة بالمطلق ولا خوف على الأبناء منها” ثم يأتي الرد الصادم بلقطات تضاهي ماكان الأوصياء يحذرون منه في قنوات أخرى بداعي إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا،  في تعطيل تام للعقل وعدم التفريق بين الحسن والسيئ وأن الإنسان يعرف الشر فيتجنبه والخير فيتبعه.
قلت ذلك بعد لقطة متسابق بداية التي شاهدها الملايين عبر القناة واليوتيوب، وقد كانوا يشاهدون القناة بأمان تام، بينما كانت تعرض إم بي سي في نفس الوقت برنامجا ثقافيا، هذه المفارقة، يجب أن تدفع أولياء الأمور لتعليم أبنائهم مكامن الخطر قبل تعليمهم أسماء القنوات وأن هذه آمنة وتلك فاحشة، وعليهم أن يدركوا خطر الإقصاء التام على عقول أسرهم وأبنائهم كيلا يصبحوا ضحية السقوط الأخلاقي الآمن إن جازت التسمية.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: إم بي سي وبداية هل يوجد فرق؟

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٩
    زائر

    كلام منطقي جدا ،،، الخطأ خطأ بغض النظر عن من قام بة .،،،
    عموما لا توجد قناة نقية ولكن توجد قناة تستغل الدين في تحقيق الربح فقط . مستغلين سذاجة بعض الدعاة والمشايخ .

  2. ٨
    زائره

    لا يوجد اي وجه مقارنة بين القناتين هذي تدعوا الى الله والأخرى تدعوا الى جهنم وبئس المصير … فكر قبل ان تكتب وتنشر ولا تعيب على احد بذنب او خطأ ارتكبه حتى لا تجد نفسك في مكانه يوما ما ..

  3. ٧
    زائر

    الفرق واضح يابو الشباب قناة بدايه قناه نظيفه ونزيه ومحترمه وقناة ان ابي سي لك انت وشكالك

  4. ٦
    زائر

    الفرق وحده انحراف عيني عيني ووحده من ورا الكواليس وبأسم الدين وهي تميلح وترزز قدام الحريم
    هذا الفرق بين القناتين

  5. ٥
    انا اشوف بداية لا تليق بالمجتمع السعودي

    او افتحو سينما بالمره وخلاص لانه لا يوجد حسيب ولا رقيب لهم واشغلونا في كل وسائل التواصل الاجتماعي ….

  6. ٤
    لايفرح المنافقون فوعد الله ات

    ) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59) ۞ لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا

  7. ٣
    زائر

    التعليق

  8. ٢
    زائر

    هل تقارن بين قناة تقام فيها الصلاه وفيها الخير الكثير بقناة ام بي سي التي تهدم وتحارب الدين عليها من الله ماتستحق ومن يؤيدها

  9. ١
    زائر

    قل خيرا ولا اصمت ….يعني حط لسانك في جماه يامشعل