إيران.. بين صراعها الخارجي والداخلي

إيران لا تمر بأفضل حالاتها؛ في الخارج استنزاف مستمر في حروب اليمن وسوريا، مع بوادر خذلان روسي سوري؛ بسبب تجيير الروس مكاسب حلب لصالحها وللجيش الأسدي، وفي الداخل صراع محتدم بين الحكومة وجهاز القضاء بعد أن قام موقع آمد نيوز الإيراني الإصلاحي بتسريب وثائق ومعلومات خطيرة، ثم اتبعها اليوم بمعلومات لا تقل خطورة عن سابقتها عن وفاة الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني.

حيث يؤكد الموقع أن الرئيس تعرض لعملية اغتيال كيماوي في المستشفى بهدف التأثير على انتخابات الرئاسة المقبلة، كما أن هذا الاضطراب امتد إلى أعلى سلطة وهو الإرشاد بقيادة خامئني الذي تشير التسريبات إلى أنه شريك في ذلك؛ بهدف التمهيد لابنه مجتبى للوصول إلى المنصب الأعلى خلفًا له.

وإذا كانت إيران غير حديثة عهد بالاضطرابات بل إنها إحدى مقوماتها، لكنها بدأت تدرك -ولو متأخرًا- خطورة سياستها بعد نمو الوعي الشعبي في الداخل والخارج؛ بسبب احتدام الصراع والقتال والتدمير بشكل لا يطاق في دول الجوار الإيراني، وفي دول بعيدة أيضًا، مثل اليمن والذي ظل اسم إيران حاضرًا فيها وبقوة على حساب الشعب الذي أصبح أكثر وعيًا وأكثر فقرًا.

سناب: mishal4m

رابط الخبر بصحيفة الوئام: إيران.. بين صراعها الخارجي والداخلي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة