التعليقات: 0

“السعودية للكهرباء” توقع اتفاقيتي تعاون لدعم ورعاية أنشطة جمعيتي البر الخيرية بمستورة ومغينية

“السعودية للكهرباء” توقع اتفاقيتي تعاون لدعم ورعاية أنشطة جمعيتي البر الخيرية بمستورة ومغينية
weam.co/455043
الرياض - الوئام :
وقعت الشركة السعودية للكهرباء، أمس الأربعاء، اتفاقيتي تعاون مع جمعية البر الخيرية في مستورة وجمعية البر الخيرية في مغينية، وذلك لرعاية ودعم الأنشطة والأعمال الخيرية التي يتم تقديمها من خلال الجمعيتين، بما يتماشى مع أهداف الشركة التي تسعى للنهوض بكافة شرائح المجتمع السعودي.
يأتي ذلك في إطار برامج ومبادرات الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية بهدف دعم المؤسسات والجمعيات الخيرية ونشر الوعي بأهمية وقيمة العمل الخيري. 
وأوضح عبدالعالي الثبيتي رئيس القطاع الغربي بالإنابة بالشركة السعودية للكهرباء، أن أهداف الاتفاقيتين اللتين تم توقيعهما بحضور محافظ رابغ أيمن بن محمد بن مبيريك في مقر المحافظة تُمثل إحدى أهم مبادرات الشركة في المسؤولية الاجتماعية، وهو الارتقاء بأعمال الجمعيات الخيرية في المملكة، وأنهما جزء من شراكات كثيرة يتم العمل عليها ضمن مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي المتسارع (ASTP) الذي أطلقته الشركة منذ ثلاث سنوات، مؤكداً أن مساندة ورعاية مثل تلك المؤسسات الخيرية يقع ضمن أولويات “السعودية للكهرباء” كإحدى أبرز الشركات الوطنية الفاعلة في هذا المجال.
وقال الثبيتي: “الاتفاقية التي تم توقيعها مع جمعية مستورة الخيرية في رابغ تهدف إلى تجهيز وتأثيث مبنى وقاعات الجمعية، وتأثيث معمل للخياطة، ومعمل الحاسب الآلي، ومعمل للتجميل، خاصة وأن الجمعية تقدم خدمات هامة لشرائح عزيزة على قلوبنا جميعاً في المجتمع مثل الأيتام والأرامل، ومساعدة ذوي الحاجة، من خلال مشاريع تُدر على تلك الشرائح دخل لمواجهة أعباء الحياة”.
وحول الاتفاقية مع جمعية البر الخيرية بمغينية، أكد رئيس القطاع الغربي بالإنابة بالشركة السعودية للكهرباء، أنها “تدعم برنامج التفوق التدريبي والتأهيلي لطلاب المرحلة الثانوية والجامعية من أبناء مركز مغينية، وتنظيم دورات تدريبية لتعلم اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي، وكذلك دورات تدريبية في معالجة النصوص وإدخال البيانات، وهو ما سوف يساهم في تطوير قدراتهم وتأهيلهم للحصول على فرص وظيفية، بالإضافة إلى تجهيز عدد 2 معمل للحاسب الآلي، وتوفير مقر للمعهد، وتكريم المتفوقين من أبناء المركز”.
وختم الثبيتي بقوله إن الاتفاقيتين امتداد لدور الشركة السعودية للكهرباء في تقديم الدعم والمساعدة لقطاعات المجتمع الخاصة والعامة بما يسهم في نهوض التنمية الإنسانية وتعزيزها، واستمراراً لسلسلة البرامج والمشاريع التي دأبت الشركة على الاهتمام بها لخدمة المجتمع.
جدير بالذكر أن الشركة السعودية للكهرباء دعمت مالياً وعينياً عام 2016م الماضي ما لا يقل عن 200 جمعية مختلفة في مدن ومحافظات المملكة من الأيتام ومتلازمة داون والمعاقين ومرضى السرطان وذوي الدخل المحدود وغيرها من الجمعيات الخيرية، بما يعزز دور تلك الجمعيات في تقديم العمل المتكامل لمستفيديها؛ بالإضافة إلى جهودها في تنظيم الفعاليات التوعوية والتثقيفية في مجال الرعاية الصحية والسلامة والبيئة وغيرها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة