التعليقات: 0

الحكومة اليمنية تؤكد: 14 ألف شخص مختطف ومحتجز في سجون الانقلاب

الحكومة اليمنية تؤكد: 14 ألف شخص مختطف ومحتجز في سجون الانقلاب
weam.co/458914
عدن - الوئام - واس :

أكدت الحكومة اليمنية أن أعداد المختطفين والمحتجزين في سجون المليشيات الانقلابية ‏تجاوز 14 الف شخص منذ الانقلاب الذي نفذته قبل عامين واجتياحها عددًا من المحافظات في ‏البلاد.
وأوضح بيان لوزارة حقوق الإنسان أن أعداد المخفيين قسريًا يقترب من 3 آلاف شخص في ‏صدارتهم وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي والقيادي في حزب الإصلاح محمد قحطان ‏والقياديين ناصر منصور هادي وفيصل رجب اللذين تضمنتهم قرارات مجلس الأمن الدولي، مشيرًا إلى أن قوائم المختطفين تضمنت الكثير من العناصر السياسية والإعلامية والحقوقية ‏المناهضة للانقلابيين.

وأفاد البيان بأن المليشيات حولت أكثر من أربعمائة مقر حكومي إلى أماكن للاعتقال ‏والاحتجاز والتعذيب، مبينًا أن ثلاثة وسبعين شخصًا قُتلوا تعذيبًا من قبل المليشيا الانقلابية.​

ومن جهة أخري أكدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان باليمن وقوع 392 حالة ‏انتهاك ارتكبتها المليشيات الانقلابية بحق المدنيين خلال شهر مارس المنصرم من العام ‏الجاري .

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي اليوم أن 184 مدنيًا قتلوا وأصيبوا جراء استهدافهم المباشر ‏داخل الأحياء السكنية من بينهم 10 نساء و 8 أطفال ، مشيرة إلى وقوع 36 حالة قتل خارج ‏القانون و 20 حالة قتل بألغام فردية 91 حالة تدمير أعيان مدنية ، إضافة إلى 19 حالة إخفاء ‏قسري و 3 حالات تعذيب وحالتين تجنيد أطفال ومثلها حصار مديريات ومنع وصول ‏المساعدات إليها .
وأكدت اللجنة استكمالها التحقيق في واقعة التهجير القسري لـ 1632مدني جرى تهجيرهم من ‏قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من مديرية جبل حبشي في محافظة تعز، إضافة إلى ‏تهجير 12 آخرين مواطن من محافظة حجة، شمال اليمن .
وقالت اللجنة إنها أنهت التحقيق في 137 واقعة انتهاك خلال الفترة، من بينها 39 حالة قتل ‏لمدنيين داخل الأحياء السكنية و 18 حالة قتل خارج نطاق القانون و 3 حالات تدمير أعيان ‏مدنية و 67 واقعة إصابة نتيجة استهدافهم العشوائي بالمقذوفات .
وأفادت اللجنة إنه ثبت لديها استمرار المليشيا الانقلابية في انتهاج سياسة الإضرار بالمدنيين ‏عن طريق زراعة الألغام المحرمة دوليًا ، موضحة على هذا الصعيد أنها حققت في 250 حالة ‏قتل وإصابة لمدنيين بألغام فردية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة