خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 7

الأسد: نحن بلد صغير ولا نستطيع الرد على الصواريخ الأمريكية

الأسد: نحن بلد صغير ولا نستطيع الرد على الصواريخ الأمريكية
weam.co/460168
الوئام - وكالات :

أقر رئيس النظام السوري بشار الأسد بعدم قدرة جيشه على الرد على الضربات الأمريكية الصاروخية، معتبرا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو “أحد المؤدين على المسرح الأمريكي” الذي تحكمه “الدولة العميقة”، وذلك في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية، نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية.

وكانت الوكالة الفرنسية قد نشرت جزءا من الحوار الذي أجرته تحت قيود من الرئاسة السورية التي قامت بتصويره ورفضت السماح للوكالة بذلك. وكان الأسد يرد في ذلك الجزء على اتهامات الهجوم الكيماوي في خان شيخون بمحافظة إدلب.

وفي النسخة الأكبر من المقابلة التي نشرتها وكالة الأنباء السورية تحدث الأسد عن القصف الأمريكي بالصواريخ على مطار الشعيرات العسكري في حمص وموقفه من ترامب قائلا: “أنا كنت حذرا جدا في التعبير عن أي رأي حياله سواء قبل أن يصبح رئيسا أو بعد ذلك.. كنت أقول دائما.. نرى ما الذي سيفعله.. لن نعلق على التصريحات.. في الواقع هذا الهجوم هو الدليل الأول على أن الأمر لا يتعلق برئيس الولايات المتحدة”.

وأضاف أنه يتعلق “بالدولة العميقة أو بالنظام العميق في الولايات المتحدة الذي ما زال نفسه ولا يتغير.. الرئيس هو أحد المؤدين على المسرح الأمريكي.. وإذا أراد أن يكون قائداً فهو لا يستطيع أن يكون كذلك لأن البعض يقول.. إن ترامب أراد أن يكون قائداً.. كل رئيس هناك إذا أراد أن يكون قائداً حقيقيا فسيترتب عليه لاحقا أن يأكل كلماته ويبتلع كبرياءه.. هذا إذا كان لديه أي كبرياء على الإطلاق وأن يتحول بزاوية 180 درجة.. وإلا فإنه سيدفع الثمن سياسياً”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الجيش السوري أو الروسي قد يردان إذا تكررت الضربة الأمريكية، قال الأسد: “في الواقع.. إذا أردت الحديث عن الرد فنحن نتحدث عن صواريخ تطلق على بعد مئات الأميال.. وهو ما لا نستطيع الوصول إليه.. لكن في الواقع فإن الحرب الحقيقية في سوريا لا تتعلق بتلك الصواريخ بل بدعم الإرهابيين.. هذا هو الجزء الأخطر في هذه الحرب.. وسيكون ردنا كما كان منذ اليوم الأول.. أي سحق الإرهابيين في كل مكان من سوريا.. عندما نتخلص من الإرهابيين فإننا لن نكون قلقين حيال أي شيء آخر حينها.. إذا هذا هو ردنا.. وهو رد وليس رد فعل”.

وحول ما إذا كان يعني بذلك أن الرد من قبل الجيش السوري أو من قبل الروس سيكون صعبا جدا لأن السفن بعيدة، قال الأسد: “بالنسبة لنا كبلد صغير هذا صحيح طبعاً.. والجميع يعرف ذلك.. لا يمكننا الوصول إليها.. أعني أنهم يمكن أن يطلقوا صواريخ من قارة أخرى.. وكلنا نعرف ذلك.. إنهم قوة عظمى ونحن لسنا كذلك.. أما الحديث عن الروس فتلك قضية أخرى”.

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    زائر

    تصويره نفسه بالطرف المسكين امام قوه كبيره والحقيقة انه هو من يسحق المساكين

  2. ٦
    زائر

    هذا اعتراف بانه لايستطيع الدفاع عن بلده ولكن يستطيع ان يعدمه بأاقوا الاسلحه ويدعي انه قادر على سحق النساء والاطفال ومن لاحول لهم ولاقوه.

  3. ٥
    زائر

    أنت كبير وقوي على شعبك وصغير وضعيف على أمريكا. المعاملة بالمثل: أنت الآن تقتل شعب سوريا بدون رحمه لضعفهم وقلة حيلتهم، ونتمنى من الله أن يسلط عليك من هو أقوى منك وأن يهلكك أنت وزمرتك ومن يقف معك ويساعدك على قتل الأبرياء المساكين..

  4. ٤
    طلال

    وعندما تطلق الكيماوي على القرى الصغيره لاحول لهم ولاقوة إلا بالله لماذا لم تقول مثل هذا الكلام

  5. ٣
    زائر

    الدعوه مطبووووخه بينكم

  6. ٢
    3aneT bskaT

    يالله توريني قدرتك وجبروتك وعظمتك في بشار

  7. ١
    زائر

    اللهم سلط على الظالم اظلم منه